المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لماذا أمرنا بالصلاة على النبي ؟



Amir Alsalam
09-07-2004, 05:39 PM
بسم الله رب العالمين ،،،

-- في كتاب الله ::

-- إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً [ الأحزاب الآية 56]

--- ما معنى هذه الاية ، هل هي مجرد تكرار الامر، بالدعاء اللهم صلي على النبي ؟ كما يعطر المسلمون بها في كل حين ولا يفقهون لها معنى !

-- هنالك من يقول أنها الترحم عى النبي !

-- هنالك من يقول أنها أن تذكر النبي بالخير !

--- كلا المعنين باستثناء ترديد الدعاء بدون العمل به ، صحيح.،، كيف ؟

--- لما أكثر بني اسرائيل من الخوض والتأويل في صفات وسيرة نبي الله موسى أمر المسلمين بالصلاة على النبي أي بأن يذكروا النبي بالخير وأن لا يتكلموا بما يؤذي الرسول وأهل بيته.

-- هنالك من يردد الصلاة على لسانه في كل حين، ولا يتورع عن الخوض في حديثا عن النبي وزوجاته، فمثلا ،،

-- قصة زواج النبي من السيدة زينب ، من خلال ما يتناقله المسلمون بانه كان واقفا أمام بيت زيد بن حارثة ، وفجأة أزاحت الريح الستار عن غرفة السيدة زينب فرأها النبي، سافرة بشعرها، فأعجبته ،، ولن أكمل البقية لانني أستحي من قول كلام مثل هذا،،،

--- كيف تنقل السنة شيئين متضادين ، الاول ان النبي يطلع الى نساء غيره ويدخلن في نفسه ، والثانية ان النبي يستحي أن ينظر الى القصر الذي جعله الله لعمر بن الخطاب في الجنة ، لكي لا ينظر في نساء الصحابي عمر !!!!!!!

--- وقصص أخرى وقضايا في الشريعة يأبى المسلمون الا أن يخوضوا في سيرة النبي بكل التفاصيل ( للاقتداء !!!!! ) لدرجة أنهم يصفون جماع النبي بزوجاته ( في حديث ، الختانين !!!!!!!!! )

-- اذا كان وصف القرآن بأذية النبي من الاية التالية ::
--يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتَ النَّبِيِّ إِلَّا أَن يُؤْذَنَ لَكُمْ إِلَى طَعَامٍ غَيْرَ نَاظِرِينَ إِنَاهُ وَلَكِنْ إِذَا دُعِيتُمْ فَادْخُلُوا فَإِذَا طَعِمْتُمْ فَانتَشِرُوا وَلَا مُسْتَأْنِسِينَ لِحَدِيثٍ إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ يُؤْذِي النَّبِيَّ فَيَسْتَحْيِي مِنكُمْ وَاللَّهُ لَا يَسْتَحْيِي مِنَ الْحَقِّ وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعاً فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ وَمَا كَانَ لَكُمْ أَن تُؤْذُوا رَسُولَ اللَّهِ وَلَا أَن تَنكِحُوا أَزْوَاجَهُ مِن بَعْدِهِ أَبَداً إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ عِندَ اللَّهِ عَظِيماً [ الأحزاب الآية 53]

-- فما وجه الاذية من ذلك أي من الدخول بدون أذن ؟
-- بلا شك أنه اطلاع المؤمنين الى نساء النبي ، وحال بيته !!! فهل يصح الخوض هكذا في شخص النبي وزوجاته ؟

--- من يا ترى من المسلمين يتحدث أمام العامة عن نفسه وزوجاته بكذا تفاصيل ؟ لماذا تقبلون على النبي ما لا تقبلونه على أنفسكم ؟

-- أليس كتاب الله الذي نزله على رسوله وهو القرآن هو المصدر الامين والموثوق الذي يجب أن نعتمد عليه في معرفة سيرة النبي وأفعاله، ولو أن البعض أدعى بعدم كمال وشمول هذا الكتاب على كل صغيرة وكبيرة ، وهو على العكس ، فهل يبرر ذلك القبول بروايات من هنا وهناك لا تعلم مصداقيتها علم اليقين وتنسبها الى الرسول وزوجاته ، ماذا لو كنت مخطئا في ظنك ؟ أليس الخوض في حياة الناس أثم وظلم نحاسب عليه ؟ فما بالك أن يكون هذا رسول الله ونبيه الذي أختاره وأوحى اليه !

--- يجب أن يكون المسلمون أكثر حذرا ، فلا يظن البعض أن أعداء الاسلام الذين عاصروا حياة الرسول ، واستمروا باستمرار الاسلام ، قد تابوا وكفوا عن التلفيق والتزوير في الاسلام والمسلمين.

--- وسلام على المرسلين ،،، والحمد لله رب العاليمن ،،،

من اهل الذكر
09-09-2004, 03:08 PM
الاخ امير السلام

جزاك الله خيرا على هذا الموضو القيم
ولو أنك قرأت ما في البخاري من خوض في عرض النبي وأهل بيته وفي دينه وخلقه لرأيت عجب العجاب التي تكاد السماوات أن يتفطرن منه وتنشق الأرض وتخر الجبال هدا ومع ذلك ورغم ذلك وفوق ذلك يسمونه بأصح كتاب بعد كتاب الله
قاتلهم الله أنى يؤفكون

والسلام عليكم

سيف الكلمة
09-24-2004, 12:34 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين

اعتاد المبطلون من شتى الفرق التركيز على أحاديث يرفضها العقل لإثبات أن الأحاديث كلها باطلة
والمقياس باطل
فمن الحديث ما رفضه علماء الحديث لأسباب عديدة
ولن أخوض فى الحكم على ما ذكرت من أحاديث فلهذا العمل أهله

ولكن أنتم تحبون الإستشهاد بالأرقام
وسأقدم لكم حديثين قالهما محمد ووصلا
يستطيع المتدبر لهما أن يعرف:
1) مدة النبوة
2) نهاية مدة النبوة لأنه كان معلوما بدايتها حين أخبر محمد بالحديثين
3) نهاية عمر محمد صلى الله عليه وسلم فعمره ينتهى بانتهاء النبوة
4) إثبات أن محمدا لا ينطق عن الهوى وأن ما ينطق به وحى من الله
أخبرنا محمد صلى الله عليه وسلم أن
(الرؤيا جزء من ستة وأربعين جزء من النبوة)
وأخبرنا أيضا أنه كان يرى الرؤيا الصادقة مثل فلق الصبح ستة أشهر قبل نزول جبريل عليه
فإذا كانت الرؤيا ستة أسهر أى نصف سنة
وهى جزء واحد من 46 جزء من النبوة
فكم تكون مدة النبوة
أى تلميذ سيقول نصف سنة × 46 = 23 سنة
وقد كانت مدة النبوة فعلا 23 سنة
انتهت بموت نبينا صلى الله عليه وسلم

لم يكن نبينا يعلم موعد موته على الأغلب وربما لم يكن ربط بين الأمرين
ولا أعلم أحدا ربط بين الحديتين قبلى
فلم أر ما يدل على ذلك

ولكن يبقى أن تدبر الحديثين رقميا يعطى هذه النتيجة
وأنتم أكثر اهتماما بالإعجاز الرقمى

ألا يدل ذلك على وجود أحاديث وصلت صحيحة كما أن هناك أحاديث مكذوبة وليس كما تقولون بأن الحديث كله كذبا وافتراءا إلى هذه السلسلة من الأوصاف المذمومة لأوامر محمد ونواهيه والأخبار الواردة إلينا منه

أريد عقلا متدبرا ولا أريد تعصبا أعمى إن كان رضا الله غايتنا

Amir Alsalam
09-24-2004, 11:47 PM
بسم الله الرحمن الرحيم ،،

--- الزميل / bernaba ،،

-- جميل أن تتحدث عن العقل ، وأرجو أن تلتزم به ، فلا أجد مضيعة للوقت وشرا أكثر من محاورة أنسان يرفض أن يستخدم عقله ، وكما جاء في كتاب الله العزيز الحكيم ( أن شر الدواب عند الله الصم البكم الذين لايعقلون) ،

--- أولا : لاحظ أنك قلت "أوامر محمد ونواهية" ، وهذا يدفعني لسؤالك ، من هو الاله الذي تعبده ؟

--- ولكي أقرب لك مسألة الحديث ، فأن ورود ما هو صحيح ، يوافق العقل ، فهذا لان من يريد أن يضع لك سما ، ليقضي عليك ، لا يقدمه سما خاما ، لتعرفه ، وأنما يخلطه مع ماتحب ، فقد يضع لك السم في العسل مثلا ، ولكنه لن يضع لك عسلا في السم !!! هل تفهم قصدي ؟

--- وعلى هذا الاساس ، يجب أن تأخذ عينة من هذا العسل المشتبه بأنه يحتوي سما ، وتجري عليه تحليلا ،

--- من قدم لك هذا العسل ، يقول أنه من شخص تحبه وتثق فيه ، فهل ينفي هذا أي محاولة لوضع السم ، وهل وجود السم يدين ذلك الشخص ؟

--- ليس عليكم الا المحاولة ، ولا تخف فأنك لن تكفر بذلك ، فمن يقول بأن محاولة المرء التحري والتدقيق في ما بين يديه من العلم ، يجعل منه كافرا ، فهو الشيطان الذي يخوفك ، أما ربك الله الذي خلقك ، وان كنت تجهل ، فأنه يعلم مافي نفسك وما تنوي ، ولن يحاسبك بما تجتهد لتلقاه خالص النية سليم القلب ، وسيحاحسبك على ما تتهرب من مناقشته والوصول الى حقيقته ،كمن يجعل في أذانه وقرا .

--- وسلام على المرسلين ،،، والحمد لله رب العالمين ،،،

سيف الكلمة
09-25-2004, 06:47 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين

السلام على من اتبع الهدى

تقول أن العقل يجب أن يكون له دور فى ميزان الحكم على الأمور
ورغم أنك تجاهلت مواجهة الإعجاز فى الحديثين الذين أشرت إليهما مشيرا إلى أن هناك عسلا وضع فيه سما

فاعلم
أن النحلة لا تعطى سما
وأن الحية لا تعطى عسلا
والعسل وفق مثالك هو الطيب من الحديث
والسم ما شابه من إضافات لاحقة

زكيت العقل وطلبت تحكيمه
وأراك ألغيت العقل كلية برفض السنة دون تمحيص وتدقيق

ما فعله أهل الحديث هو تدقيق وتمحيص لما ورد من حديث فقد استخدموا عقولهم فى البحث والفحص لما ورد لهم عن طريق النقل

أيجوز لى أن أرفض القرآن كله لاختلاف الروايات حول بعض الكلمات أو حول عدد الآيات أو حول أسماء السور

حدد المتخصصون أوجه الإختلاف وبقى النص كما جاء له أكثر من حرف للقراءة التى حفظها لنا الله بجهود السابقين الأوائل وقد تحروا الدقة فى تدوين القرآن مجمعا كما نعلم

تأخر جمع الحديث فكانت احتمالات التدخل البشرى أكبر
ولكن يبقى أنه حق دخل بينه باطل ليختبىء فيه
كان هذا دور رجال الحديث البخارى ومسلم والترمذى وغيرهم
ليسوا ستة كتب للحديث فقط فهم حول التلاثين وأكثرهم ثقة ستة أو ثمانية

هؤلاء الرجال ممن قضوا ردحا من أعمارهم فى تدقيق الحديث وتمحيصه وغربلته بإعمال العقل فى النقل ساهموا فى تنقية الحديث مما شابه من خبث

وأنت تتحدث عن العقل وترفض إعماله فى فهم هذا النقل وهذا الجهد القيم من أهل جمع الحديث

وتقول أكتفى بالقرآن وهو ما لم يكن أصحاب محمد يفعلونه تحكم عقلك فى فهم قاصر للقرآن وترفض الفهم الذى قدمه محمد لك رفض التارك وليس رفض من محص الرواية وحكم بعدم معقولية قولها عن محمد

أسأل عقلك ما هى الضرورة لوجود نبى إن لم يكن مؤيدا بالفهم عن الله أى الوحى

لو اكتفينا بعقولنا أنت تفهم الآية الواحدة فهما مختلفا عما يفهمها به رجل آخر لأن كل من يقرأ القرآن يفهم منه قدر رصيده من العلم

أعلمنا نحن المسلمين بالقرآن هو نبينا ونأخذ عنه الفهم
وهذا يعطى الحد الأدنى من الإتفاق فى الفهم فى اتجاه الصواب

وبهذا ربى محمدا أمة كانت خير أمة أخرجت للناس
ومن يرى فى نفسه فهم القرآن بما يخالف ما ورد لنا عن محمد مما يتفق من أحاديثه فى كتاب الله فقد ترك سنة محمد وابتعد عن الفهم الصحيح للقرآن

أما الروايات عن محمد التى تتعارض مع القرآن فهى ماأمر محمدا نفسه بتركة فليست من أقوال محمد وهى مما تتحدث عنه من سم

مع ملاحظة أن الحق من الحديث يختلط مع المكذوب منه ويمكن فصله
أما السم فى العسل فيذوب فيه والمخلوط غير المذاب فالمثل بين القضيتين غير مطابق تماما

هداك الله للحق
لا تلغى عقلك حين يكون الكلام عن الحديث والسنة واستخدم العقل بحكمة ولا تبنى حكمك على رفض الكل لتلف الجزء فأنت تترك حينئذ من الخير ما لان تستطيع أن تكون على الحق بدونه

رزقنا الله وإياك ما يحبه لنا ويرضاه منا

Amir Alsalam
09-25-2004, 09:45 PM
بسم الله الرحمن الرحيم ،،،

-- الزميل / bernaba ،،،

-- عندما ضربت لك مثال السم في العسل ، فقد كنت أعني وجود ما قد يكون صحيحا يقتبس من القرآن ، وعلى ذلك لا يصح قولك أنني أرفض كل شيء ،

-- فاذا وجدتني لا أهتم لما قد يكون صحيحا في الحديث والسنة ، فذلك لانني أجد كفايتي في القرآن ، وما أستطعنا بعد أن نحيط علما بكل ما ورد في القرآن حتى نبحث عن غيره لكي نتعلم أمور ديننا أو أن نلجأ الى غير كتاب الله في فهم الشريعة.

-- أعتمادك على الحديث والسنة ، لتفسير القرآن جريمة حقيقية تجني بها على نفسك ، فالقرآن قد نزل بلسان عربي مبين ، وما أمرت وأمرنا الا بالتفكر في هذا القرآن والتعقل فيما فيه، وليس في غيره، واذا فاتك أن العجم يفهمون القرآن من خلال الترجمة فقط ، فعليك بمراجعة ذلك ، والحرص على حيازة قاموس للغة العربية ،

-- النقطة التي تطرقت لها وأحبذ أن أركز كثيرا عليها في هذا الرد ، هي مسألة فهم الانسان المؤمن لما في القرآن مختلفة وأنني أوفقك بهذ ، بل هي على ثلاثة أتجاهات فقط كالتالي :
1- الصراط المستقيم
2- صراط المغضوب عليهم ،
3- صراط الضالين ،

وهنا تأتي مسألة المفاضلة بين الناس ، والاختبار ، وهو في عبادة الله رب الناس ، واتباع هدايته ، والحرص على المفهوم المؤدي الى الصراط المستقيم ، أيما كان فهمك فهو لك ، ويدل على ما في نفسك ، وعليه ستحاسب ، وبأمكان الانسان أن يجمع من العلم من أي مصدر يريده ، شريطة أن يحرص على أن يكون له فهمه الخاص المستقل والاقتناع تماما ، ولا يكون فهمه بناء على فهم فلان من الناس أو غيره لان فلان قال كذلك ، لانه بذلك يتخذ من دون الله ربه شركاء في الهداية ،

-- ختاما ، فكر في قضية ألاعتماد على الحديث والسنة ، في تفسير القرآن ، وأسأل نفسك ، هل كان الرسول يبلغ آيات ربه للناس ، ثم يرفق تفسير الايات ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
-- هذا هو الحاجز الذي تضعونه بأيدكم بينكم وبين الله ربكم الذي خلقكم وخلق الناس جميعا ، خالق السماوات والارض ،، العزيز الحكيم، بالرغم أنه أقرب الى الانسان من أي شيء آخر ، وهو الذي يتولى هدايته اذا ما سعى الانسان في الهداية ، وكذلك الضلال اذا ما أعرض الانسان ونأى بجانبيه ، وراح يبحث عن شركاء أو شفعاء ،

--- لن أتمنى لك الهداية ولا لغيرك ، مطلقا ، والسبب أن الانسان لا يملك أن يهدي أنسان آخر مطلقا ، وأنما الله رب الناس هو الذي يتولى هداية الناس ممن سعوا بأنفسهم الى الهداية ، وكذلك الضلال.

--- وسلام على المرسلين ،،، والحمد لله رب العالمين ،،،

سيف الكلمة
09-26-2004, 06:53 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين

الجريمة ليست فى اتباع أمر الله بطاعة محمد
الجريمة فىتفسير كلام الله بالحساب اليهودى

والطريق المستقيم بتنفيذ أمر الله بطاعة محمد
وطريق المغضوب عليهم هو طريق اليهود الذين أعلن الله غضبه عليهم فى أكثر من موضع من القرآن والكتاب المقدس عند اليهود والأخذ بحساب اليهود للجمل بديلا لسنة محمد فى فهم القرآن سير فى طريق اليهود طريق المغضوب عليهم والضالين وقد حمعت الآية بين كل من المغضوب عليهم والضالين
والسلام على من عاد إلى الرشد وترك سبيل المجرمين

Amir Alsalam
09-26-2004, 11:14 PM
بسم الله الرحمن الرحيم ،،،

-- الزميل / bernaba ،،

--- هل تعلم أن الرسول قد عاد الى مكة وترك المدينة، بوعد الله رب العالمين ،

--- وعلى ذلك فقد كان ابتداع الحديث والسنة من خلال مجهود يهودي في محاولة فهم القرآن والدين بحكم أنهم لم يكونوا ذوي لسان عربي مبين ، بسلامة نية ،

--- أو أنه بقصد الاساءة ، وهذا يبرره حسد اليهود وتعصبهم لكون الرسول عربي،

--- على كل حال ، لايزال العالم الاسلامي بأكمله لا يملك تفسيرا ، لقضية وجود الاسرائيليات في التفسير ، والحديث والسنة كذلك. وعليك أن تجد تفسيرا منطقيا أكثر من هذا لكي تثبت وجوب تدوين السنة والحديث بعد وفاة الرسول بأكثر من مائة وخمسون عاما. ووجود الاسرائيليات فيه.


-- وسلام على المرسلين ،،، والحمد لله رب العالمين ،،،

الهاوي
09-27-2004, 02:07 AM
==================
أقول :
==================

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الاخ امير هل الذي فهمته منك بانك لا تنفي كل السنة النبوية ؟؟؟


ارجو توضيح هذه النقطة -- لو تكرمت

=================================

Amir Alsalam
09-27-2004, 07:55 PM
بسم الله الرحمن الرحيم ،،،

-- الزميل / الهاوي ،،

-- القول بأن السنة والحديث فيهما الصحيح ، لا جدال فيه، ولكن عندما يجرك الصحيح الى المشكوك فيه بحكم أن التصديق بالاول يحتم عليك التصديق بالثاني، فهنا تكمن المشكلة.

-- وقد وضحت سابقا أن من يبتغي التضليل عن قصد لابد له من أظهار أمارات حقيقة ، ومثال ذلك أن تضع سما في العسل. فمفعول السم الضار أقوى من مفعول العسل النافع.

-- وسلام على المرسلين ،،، والحمد لله رب العالمين ،،،

سيف الكلمة
09-28-2004, 04:55 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين

يتحتم على أهل السنة الإيمان بالصحيح من أقوال محمد ولا يجب عليهم الإلتزام بالمشكوك فى نسبته إلى محمد صلى الله عليه وسلم
نعلم دخول الإسرائيليات من طريقين
1) أحاديث مكذوبة أو موضوعة لم ينطق بها رسول الله ونسبت إليه وضعت بسوء نية من غير المسلمين أوقيلت بحسن نية لتدعيم قيمة يراها صاحبها جيدة وقد بين أهل الحديث الكذابين والوضاعين وحددت أقوالهم
2) محاولات لفهم آيات وأحاديث لم ترد تفصيلات لها مما ورد فى كتاب اليهود والنصارى كقصة داود مع يوريا والنعاج المئة
وأيضا خضعت للغربلة والتمحيص
لست من أهل الإتقان فى علوم الحديث وقد يستطيع المتخصص فى الحديث الإجابة بتفصيل أكبر

الهاوي
09-28-2004, 01:16 PM
===================
أقول:
===================

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



الزميل أمير

اولا : الحمدلله على اعتقادك بوجود سنة نبوية صحيحة

و السنة بتعريف بسيط " هو كل ما ثبتت صحته الي رسول الله صلى الله عليه و سلم "

ثانيا : اكيد لن يطلب احدا منك بان تكون ملزما بتصديق كل مافي السنة

فاذا ثبت عندك باليقين بان هذا الحديث غير صحيح - اما لسنده - او متنه فلا تأخذ فيه

و انا اقصد -- اذا وجدت حديث خالف القرآن -- اي عارضه -- بحيث لا يوجد أي احتمال بان يتوافق مع القرآن

فلا تأخذ فيه


هذا ما عندي . و الله اعلم

/////////////////////////////////////////////////

سيف الكلمة
09-28-2004, 10:41 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين

أخى الحبيب الهاوى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لم يقل أمير السلام بأنه مصدق للصحيح من السنة بالمفهوم لدينا
الصحيح لديه هو ما اتفق مع القرآن فقط وليس كل الصحيح فما لم يذكره القرآن من صحيح لا يؤمن به ولو لم يتعارض مع القرآن
هذا ما فهمته من كلامه ويستطيع البيان بنفسه