المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حقيقة المعراج



من اهل الذكر
08-12-2004, 12:49 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

إن أعداء الإسلام والمسلمين والناس كافه لم يدعوا آية بل ولا كلمة لله إلا ووضعوا لها روايات عده تتعارض
مع نصها الرباني افتراء على ا لله واستهزاء بمن عليه أنزلت
قال تعالى:
(ولقد استهزأ برسل من قبلك فأمليت للذين كفرو ثم أخذتهم فكيف كان عقاب )

ولقد وضعوا حول مسرى رسول الله من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى روايات وأقاصيص مخزيه
ومتنافية مع عظمه الله وقدرته القائل:
(إنما امرنا لشيء إذا أردناه أن نقول له كن فيكون فمن تلك الروايات ما يلي:

1- زعموا أن جبريل أتى لرسول الله بدابة فوق الحمار ودون البغل وأنها تضع حافرها عند منتهى بصرها ولا ندرى هل الدابة تمشى على الأرض أم في الهواء

2- زعموا أن الله بعث أنبيائه من الموت وجمعهم في بيت المقدس متجاهلين بذلك قوله تعالى:
(وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنسَانَ مِنْ سُلالَةٍ مِنْ طِينٍ * ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَكِينٍ * ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَاماً فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْماً ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقاً آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ * ثُمَّ إِنَّكُمْ بَعْدَ ذَلِكَ لَمَيِّتُونَ * ثُمَّ إِنَّكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ تُبْعَثُونَ ) المؤمنون 12_16

3- زعموا أن الرسول صلّى إمام بأنبياء الله ورسله في بيت المقدس

4- زعموا أن الرسول تسلّم من الأنبياء راية النبوة

5- زعموا أن جبريل أتى لرسول الله بكأس من خمر وكأس من لبن وخيّره بين الخمر واللبن فاختار اللبن
فقال جبريل : أصبت الفطرة
متجاهلين في ذلك قولهم أن الله لعن عاصر الخمر وبايعها ومشتريها وحاملها والمحمولة إليه , ولا ندري من أين أتى جبريل بتلك الخمرة ومن أي حانة اشتراها, وهل كان يوجد معه عملة أهل البلد

6- زعموا أن الرسول عُرج به على تلك الدابة من المسجد الأقصى إلى السماوات العلى , وعند وصوله إلى
باب كل سماء يقرع جبريل الباب فيجيبه الحاجب بقوله : من الطارق ؟ فيجيب جبريل بقوله : أنا جبريل! فيقول
الحاجب : ومن معك؟ فيقول جبريل : محمد رسول الله . فيسأل الحاجب: أوقد بُعث إليه؟! فيقول جبريل:
نعم, قد بُعث إليه فيقول الحاجب : اصعد .. وهكذا دواليك في السماوات السبع

متجاهلين أن من المسلم به أن الحاجب لا يسأل الطارق من برفقته , ولكن الكذب يحتاج إلى تلفيق وتلميع كي يبرر أكذويته

7- زعموا أن الرسول كلما صعد إلى السماوات السبع وجد في كل سماء نبيا من الأنبياء , وقام ورحّب به
واستبشر ببعثته ودعا له بالتوفيق متجاهلين قولهم أنه اجتمع بهم في بيت المقدس وتسلّم منهم راية النبوة ,
وأنهم يعيشون في السماوات متجاهلين قوله تعالى:

(منها خلقناكم وفيها نعيدكم ومنها تخرجون تارة أخرى)
وقوله جل ذكره:
(قال فيها تحيون وفيها تموتون ومنها تخرجون)
وقوله عز من قائل:
(وما جعلنا لبشر من قبلك الخلد أفإن مت فهم الخالدون كل نفس ذائقة الموت)

8- زعموا أن الصلاة لم تفرض على رسول الله إلا في السماء أثناء معراجه متناقضين مع روايتهم أنه صلّى
بأنبياء الله في المسجد الأقصى قبل العروج المزعوم إلى السماء ومتجاهلين أن الله فرض عليه الصلاة في أول
سورة نزلت عليه بقوله:
(أرأيت الذي ينهى عبدا إذا صلّى .... كلا لا تطعه واسجد واقترب)

9- زعموا أن الله فرض عليه وعلى أمته خمسون صلاة , فلقي نبي الله موسى فأخبره بذلك فقال : ارجع إلى

ربك واسأله أن يخفف عنك الصلاة , فلم يزل يرجع بين ربه وموسى تسع مرات , وفي كل مرة يضع عنه
خمس صلوات حتى خففها إلى خمس صلوات فقال له موسى : ارجع واسأله أن يخففها , فأجابه الرسول : لقد
استحيت من ربي , ومن الغريب أن الراوي اختار موسى الذي هو في السماء السادسة حسب زعمهم ولم
يختار نبي الله إبراهيم الذي هو في السماء السابعة حسب زعمهم وهو أولى برسول الله وبالأمة جمعاء من نبي الله موسى وغيره

كما أخبر بذلك المولى عز وجل:
قال تعالى:
(إن أولى الناس بإبراهيم للذين اتبعوه وهذا النبي والذين آمنوا والله ولي المؤمنين)
وقوله:
(ملة أبيكم إبراهيم هو سمّاكم المسلمين من قبل)
وقوله:
(ثم أوحينا إليك أن اتبع ملة إبراهيم حنيفا وما كان من المشركين)

وإن دل ذلك على شيء فإنما يدل دلالة قطعية على أن الراوي للروايات المتعلقة بالمعراج المكذوب يهوديا من أعداء موسى والأنبياء جميعا

ولعلم الله المسبق بأن الكفرة من اليهود ومن والاهم من منافقي ومشركي هذه الأمة سيتخذون من قوله تعالى:

(وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى (1) مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى (2) وَمَا يَنْطِقُ عَنْ الْهَوَى (3) إِنْ هُوَ إِلاَّ وَحْيٌ يُوحَى (4)

عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى (5) ذُو مِرَّةٍ فَاسْتَوَى (6) وَهُوَ بِالأُفُقِ الأَعْلَى (7) ثُمَّ دَنَا فَتَدَلَّى (8) فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ

أَدْنَى (9) فَأَوْحَى إِلَى عَبْدِهِ مَا أَوْحَى (10) مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَى (11) أَفَتُمَارُونَهُ عَلَى مَا يَرَى (12) وَلَقَدْ رَآهُ

نَزْلَةً أُخْرَى (13) عِنْدَ سِدْرَةِ الْمُنْتَهَى (14) عِنْدَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَى (15) إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَى (16) مَا زَاغَ

الْبَصَرُ وَمَا طَغَى (17) لَقَدْ رَأَى مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَى) النجم

وسيلة لنفث سمومهم بين الناس وإضلالهم بما اكتتبوه بأيديهم من روايات وتفاسير وسيَر وأقاصيص باطلة
وإيهامهم بأنها سنة الرسول تارة , وأنها الوحي الثاني الذي أوحى به الله إلى رسوله عندما عرج به إلى
السماء تارة أخرى , وأول أمر أضلوا به الناس اختلاقهم للصلوات الخمس المزعومة وتغيير أوقات الصلاة
وزيادة ركعاتها وسجداتها وما أدخل عليها من أقوال وأفعال كالانحناء بعد تلاوة القرآن وقول (سمع الله لمن حمده) بعد القيام من الانحناء وهذا القول تكاد السماوات أن يتفطرن منه وتنشق الأرض وتخر الجبال هدا

ومن خلال إلغاء الصلوات الثلاث المفروضة على العباد في كل يوم وليلة واستبدالها بتلك الصلوات الخمس
المزعومة استطاعوا أن يجعلوا الأمة تعتقد بأن كتاب ربها مجمل لم يبين ما فرض عليهم من صلاة وزكاة
وصوم وحج ومواريث ورضاع وأحكام وحدود ....... إلخ قاتلهم الله أنى يؤفكون

ولقد أخبر الله نبيه وكل من بلغه هذا القرآن الكريم إلى قيام الساعة بذلك ليكونوا على علم بحقيقة أمرهم
قال تعالى:
(وَإِذْ قُلْنَا لَكَ إِنَّ رَبَّكَ أَحَاطَ بِالنَّاسِ وَمَا جَعَلْنَا الرُّؤْيَا الَّتِي أَرَيْنَاكَ إِلاَّ فِتْنَةً لِلنَّاسِ وَالشَّجَرَةَ الْمَلْعُونَةَ فِي الْقُرْآنِ
وَنُخَوِّفُهُمْ فَمَا يَزِيدُهُمْ إِلاَّ طُغْيَاناً كَبِيراً)

وقال جل ذكره:
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الَّذِينَ اتَّخَذُوا دِينَكُمْ هُزُواً وَلَعِباً مِنْ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَالْكُفَّارَ أَوْلِيَاءَ

وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنْ كُنتُمْ مُؤْمِنِينَ * وَإِذَا نَادَيْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ اتَّخَذُوهَا هُزُواً وَلَعِباً ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لا يَعْقِلُونَ )

أيها الناس إن تلك الروايات التي أشرنا إليها تعتبر زبدة الروايات المتعلقة بأكذوبة المعراج المزعوم وهنالك

الكثير من الروايات المخزية التي تأبى التلفظ بها ألسنة العقلاء وتأبى أقلامهم كتابتها والتي دونت في كتب أهل

السنة المزعومة وأهل الشيعة المشئومة ولا أظن ذلك بخاف عليكم

أيها الناس
إن من أغرب الغرائب وأعجب العجائب أن الخمسون الصلاة التي فرضت على رسول الله وعلى أمته في

السماء , حسب زعمهم لم تذكر في القرآن الكريم ولم يذكر فيه أيضا أن الله خفف عنّا تلك الصلوات من

خمسين إلى خمس صلوات في كل يوم وليلة ولم تذكر أسمائها ولا أوقاتها

مع العلم أن القرآن كان حينذاك لا يزال يتنزل على رسول الله ولم يكتمل نزوله إلى بعد هجرته من مكة إلى

المدينة بخمس سنوات ولا ادري لماذا لم تذكر تلك الصلوات في القرآن الكريم كسائر الفرائض

أيها الناس
ألا يدل ذلك دلالة قطعية لا تحتمل أدنى شك أو ريب أن تلك الصلوات الخمس مع أوقاتها قد فرضت على الناس بعد وفاة رسول الله من قبل أعداءه

أيها الناس
لقد بين الله لكم أن للرسل أعداء وأن عداوتهم تتمثل في الكذب والافتراء عليه ولقد حذركم الله من الاصغاء إلى

أقوالهم ووصم بالكفر من يصغي إليهم ووجهكم بالاحتكام إلى كتابه العزيز كما حذركم من اتباع الأكثرية

والاحتجاج بهم بقوله:

(وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوّاً شَيَاطِينَ الإِنسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُوراً وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ

مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ * وَلِتَصْغَى إِلَيْهِ أَفْئِدَةُ الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ وَلِيَرْضَوْهُ وَلِيَقْتَرِفُوا مَا هُمْ

مُقْتَرِفُونَ * أَفَغَيْرَ اللَّهِ أَبْتَغِي حَكَماً وَهُوَ الَّذِي أَنزَلَ إِلَيْكُمْ الْكِتَابَ مُفَصَّلاً وَالَّذِينَ آتَيْنَاهُمْ الْكِتَابَ يَعْلَمُونَ أَنَّهُ مُنَزَّلٌ

مِنْ رَبِّكَ بِالْحَقِّ فَلا تَكُونَنَّ مِنْ الْمُمْتَرِينَ * وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ صِدْقاً وَعَدْلاً لا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِهِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ *

وَإِنْ تُطِعْ أَكْثَرَ مَنْ فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَخْرُصُونَ) الأنعام 112_116


(وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُوراً * وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوّاً مِنْ الْمُجْرِمِينَ وَكَفَى

بِرَبِّكَ هَادِياً وَنَصِيراً) الفرقان 30 ,31


(رَبَّنَا آمَنَّا بِمَا أَنْزَلْتَ وَاتَّبَعْنَا الرَّسُولَ فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ)


ملحوظة :
هنالك عدة روايات متناقضة مع بعضها حول المعراج المزعوم منها أن المعراج كان من مكة إلى السماء رأسا قبل الإسراء ومنها أنه من مكة إلى السماء بعد الإسراء ومنها أنه كان ليلة الإسراء ومنها أنه لم يعرج بجسده بل بروحه
وهلم جر والكذب ليس له مقر إلا في سقر

المناور
08-16-2004, 12:12 AM
الزميل من اهل الذكر لى سؤالان لك فى هذا الموضوع

هل تؤمن بالمعجزات ؟

هل ترى هذه الحادثة انها من محارات العقول ام من محالاتها ؟

سيف الكلمة
08-18-2004, 08:28 PM
إلى من أهل الذكر
لى عندك سؤال وهو أين كل من سدرة المنتهى وجنة المأوى ؟
هل هما على هذه الأرض أم أعلى من ذلك؟
ولى عليك ملاحظة وهى أنك خالفت الله فى أمره بطاعة الله وطاعة الرسول فكيف تطيع من تنكر قوله دون تمحيص
وأتفق معك فى تعرض أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم لمحاولات شرسة للتشويه وقد رزقنا الله العقل لنميز الغث من الثمين وسبقنا محاولات جادة للتفرقة بين الغث من الثمين لا ينكرها من هداه الله إلى مافى السنة من خير

من اهل الذكر
08-19-2004, 01:53 AM
الزميل من اهل الذكر لى سؤالان لك فى هذا الموضوع

هل تؤمن بالمعجزات ؟

هل ترى هذه الحادثة انها من محارات العقول ام من محالاتها ؟


الجواب الأول
اؤمن بما نصت عليه آيات الله البينات سواء كانت خارقة للعادات وغيرها
ومالم يرد ذكره في القرآن الكريم فلا أؤمن به

الجواب الثاني

هل من المعقول أن الرسول استمر بالذهاب والإياب بين الله وموسى تسع مرات من أجل تخفيض الصلاة
وهل من المعقول أن التشريع الرباني يحتاج إلى حنكة ومراجعة
كالسلعة التي تباع وتشترى
أم أن شرع الله واحد وثابت على مر العصور والأزمان
وحذر أنبيائه وكل من بلغه من التفرق والاختلاف في الدين وأمر رسوله أن يدعوا الناس إليه وأن يستقيم بما أمر به في كتابه العزيز
قال تعالى:
(شَرَعَ لَكُمْ مِنْ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحاً وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ كَبُرَ عَلَى الْمُشْرِكِينَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ اللَّهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَنْ يُنِيبُ)

من اهل الذكر
08-19-2004, 02:07 AM
إلى من أهل الذكر
لى عندك سؤال وهو أين كل من سدرة المنتهى وجنة المأوى ؟
هل هما على هذه الأرض أم أعلى من ذلك؟
ولى عليك ملاحظة وهى أنك خالفت الله فى أمره بطاعة الله وطاعة الرسول فكيف تطيع من تنكر قوله دون تمحيص
وأتفق معك فى تعرض أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم لمحاولات شرسة للتشويه وقد رزقنا الله العقل لنميز الغث من الثمين وسبقنا محاولات جادة للتفرقة بين الغث من الثمين لا ينكرها من هداه الله إلى مافى السنة من خير

الله بين للناس جميعا أن الرسول رأى جبريل عند نزوله بالوحي مرتين
الأولى وهو بالأفق الأعلى
والثانية وهو عند سدرة المنتهى عندها جنة المأوى

أما موضوع الطاعة للرسول فلا تعني التقول عليه بل ان نؤمن بالقرآن الكريم الذي أنزل إليه كما آمن به وأن نسمع ونطيع الله فيما
امر به ولا نشرك معه في أمره أحدا من العباد
قال تعالى:
(آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ )
وقال جل ذكره:
(قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَمَنْ كَانَ يَرْجُوا لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلاً صَالِحاً وَلا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَداً)

ولقد حذر الله العباد من الإيمان بأي حديث بعد آياته بقوله :
(تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ * وَيْلٌ لِكُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ * يَسْمَعُ آيَاتِ اللَّهِ تُتْلَى عَلَيْهِ ثُمَّ يُصِرُّ مُسْتَكْبِراً كَأَنْ لَمْ يَسْمَعْهَا فَبَشِّرْهُ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ * وَإِذَا عَلِمَ مِنْ آيَاتِنَا شَيْئاً اتَّخَذَهَا هُزُواً أُوْلَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُهِينٌ * مِنْ وَرَائِهِمْ جَهَنَّمُ وَلا يُغْنِي عَنْهُمْ مَا كَسَبُوا شَيْئاً وَلا مَا اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ أَوْلِيَاءَ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ هَذَا هُدًى وَالَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ لَهُمْ عَذَابٌ مِنْ رِجْزٍ أَلِيمٌ )

سيف الكلمة
08-19-2004, 08:05 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين
إلى من أهل الذكر
كان مما لم ترد عليه من سؤالى:
أين جنة المأوى
وأين سدرة المنتهى
ألم يدر بخلدك لماذا ارتبط ذكر السدرة بالمنتهى:
فهل للسدرة وجود معلوم المكان لك
هل هى فى حدود رؤية أهل مكة أو سكان جبالها
وأين جنة المأوى من ذلك
نعلم جميعا أنها ليست على هذه الأرض ولو استطاع محمد رؤيتها من بيت المقدس أو من مكة لاستطاع الكثيرين رؤيتها
وهذا دليل غير مباشر من القرآن على صدق عملية العروج أو الصعود
وإذا بحثت كمسلم عادى بسيط عن فهم لهذه المسألة هل آخذه منك أو من القرآنيين فقط أو من أهل الأرض جميعا؟ أم آخذه ممن رأى بنفسه وهو محمد صلى الله عليه وسلم قد أثق أو أشك فى صدق الرواية التفصيلية
ولكن يظل دائما أن أقدر من يستطيع إعطاء الخبر والفهم هو محمد وليس غيرة
والمسألة هنا تكون حول مدى صدق تفصيلات الرواية وهى قابلة للنقاش

من اهل الذكر
08-19-2004, 11:19 PM
ألم تقرأ قوله تعالى:
(ولقد رأه نزلة أخرى )
أي عند نزول جبريل من السماء بالوحي كما رأه في المرة السابقة الذي قال الله عنها
(علمه شديد القوى ذو مرة فاستوى وهو بالأفق الأعلى)
كما أكد على ذلك بقوله:
(ولقد رأه بالأفق المبين وما هو على الغيب بضنين)

وهذا يدل على أن الله كشف له رؤية جبريل التي هي غائبة عن بقية الناس
ولذلك قال:
(لقد رأى من آيات ربه الكبرى)
وهذه الرؤيا أكد الله عليها أنها بالبصر بقوله:
(ما زاغ البصر وما طغى)
إذ لو كان برفقته لما ذكر الله البصر لأنها رؤيا من بعيد وليست من قريب ولعلم الله المسبق أن الناس سيفتتنون بهذه الرؤيا ويختلقون الأقاويل الباطلة
ليظلوا بها الناس باسم المعراج المزعوم لذلك أخبر الله نبيه بذلك وكل من بلغه هذا القرآن إلى قيام الساعة بقوله:
(وما جعلنا الرؤيا التي أريناك إلا فتنة للناس والشجرة الملعونة في القرآن)
فهذه الآية بينت واكدت أن الرسول رأى جبريل ولم يصطحبه إلى السماء بل رؤيا بالبصر
فماذا بعد الحق إلا الضلال
أما عن جنة الماوى وسدرة المنتهى فلا يجوز لأحد تحديد مكانها
إلا أنه يفهم من خلال سياق الآيات أنها في السماء وليست في الأرض
والرسول لم يصل إليها بل رأى جبريل عندها بالبصر
(مازاغ البصر وما طغى)
ولي من الضروري أن نحكم على الله بأن يرينا هذه الجنة وهذه السدرة كما أراها نبيه لأن الله أردا بها اختبار الناس وكشف حقيقتهم من الذي سيجعل منها وسيلة لاختلاق الأقاويل والروايات الكادبة ومن سيثبت على إيمانه بالقرآن الكريم

والسلام

سيف الكلمة
08-20-2004, 03:24 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين

نعم ليس بعد الحق إلا الضلال هدانا الله وإياك لما يحبه ويرضاه
أود أن أحصر الحوار أكثربما يلى:
نتفق الأن أن السدرة ليست على الأرض وليست فى مدى رؤية البشر وهذه الرؤيا جعلها الله فتنة للناس والناس تشمل غير المؤمنين نجانا الله وإياك من شر الفتن
يبقى أمامنا لماذا أضاف الله السدرة إلى المنتهى؟
لو كانت فى إحدى السماوات السبع لأخبرنا الله ولكن السدرة بعد منتهى كل ذلك وعندها جنة المأوى
(تعرج الملائكة والروح إليه فى يوم كان مقداره خمسين ألف سنة)
الأبعاد أكثر من قدرة الإنسان على التخيل
ولهذا أضاف الله السدرة إلى المنتهى
وهذا المنتهى خارج حدود السماوات السبع وليس فيه وعندها جنة المأوى وتعد هناك نارا لمن هو من أهل النار
لليوم الذى تعرج الروح50000سنة لتلقى جزاءها من ثواب أو عقاب
مكان لا تدركه أبصار البشر من هنا على الأرض
لقد افترضت أن الله أراه ذلك وهو على الأرض إرتكازا على قدرة الله غير المحدودة وليس على أن أصدق ما تقول وأنت لم تكن مع محمد ولم تشهد ما حدث ولن أكذب الرسول صاحب الحدث فهو أولى بالتصديق وقد أخبرنا بعروجه ولا نستبعد ذلك على قدرة الله ويتفق خبر العروج مع ارتفاع مكان السدرة بالنسبة إلى الأرض فلا يتعارض مع نص قرآنى فلماذا أخالف رسول الله إلى ما تدعيه بدون برهان من أن الرؤيا كانت من على الأرض فلم تنص الآيات على مكان الرائى وهذا ما يكمله الحديث النبوى بقول الرائى نفسه وهو محمد وتحاول إكماله بتأويل من عندك معتمدا على الظن لا يتعارض مع نص الآيات ولكنه يتعارض مع خبر وارد لنا من محمد صلى الله عليه وسلم وهو رائى الحدث بنفسه والخبر الذى مصدره الفاعل أو المفعول به أولى بالتصديق من الخبر المعتمد على الظن وعلى محاولات الفهم مع تعمد إهمال المعلومة المتاحة

من اهل الذكر
08-21-2004, 03:09 PM
الرسول لم يرى الجنة ولا السدرة بل رأى جبريل عند سدرة المنتهى والسدرة عندها جنة المأوى والسدرة والجنة يغشاها ما يغشى ولذلك لم يرى الرسول إلا جبريل فقط
فهل تنكر رؤية الرسول لجبريل من الأرض وهو في السماء
وهذه الرؤيا إنما تؤكد الرؤيا السابقة
ولا أدري لماذا تحول الحق والصدق في نظرك إلا الظن
والظن الذي لا برهان له من القرآن صار عندك حقا وصدقا

والله يا اخي هذا شأنك وأنت حر فيما تعتقد
وكل الناس أحرار في ذلك
وأنا إنما أردت النصح لا أثل ولا أكثر

فستذكرون ما أقول لكم وأفوض أمري إلى الله إن الله بصير بالعباد

سيف الكلمة
08-21-2004, 10:37 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين

رفضك للحديث وعدم إيمانك بالسنة حجب عنك أن محمدا صلى الله عليه وسلم رأى الجنة وجعلك تفترض من عقلك ما خالف ما جاء به محمد من أمر المعراج ففهمك للقرآن ينقص بمقدار ما فسره محمد به والنقص يكون عندك ويستوفى عند أهل السنة والجماعة وعند من يؤمن بأقوال محمد وأوامره ونواهيه وتخسر عند الله طاعة الله فى الأمر الصريح ما أتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا
والله من وراء القصد

من اهل الذكر
08-24-2004, 01:40 AM
كل هذا الكلام لا يسمن ولا يغني من جوع وسيعود عليك بالحسرة والندامة لأنه افتراء على الله وعلى رسوله

قال تعالى:
(سَيَقُولُ الَّذِينَ أَشْرَكُوا لَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا أَشْرَكْنَا وَلا آبَاؤُنَا وَلا حَرَّمْنَا مِنْ شَيْءٍ كَذَلِكَ كَذَّبَ الَّذِينَ مِنْ

قَبْلِهِمْ حَتَّى ذَاقُوا بَأْسَنَا قُلْ هَلْ عِنْدَكُمْ مِنْ عِلْمٍ فَتُخْرِجُوهُ لَنَا إِنْ تَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ أَنْتُمْ إِلاَّ

تَخْرُصُونَ * قُلْ فَلِلَّهِ الْحُجَّةُ الْبَالِغَةُ فَلَوْ شَاءَ لَهَدَاكُمْ أَجْمَعِينَ )

سيف الكلمة
08-24-2004, 07:22 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين

أغنانا الله بسنة نبيه صلى الله عليه وسلم عن تفسيراتك العقلية والظنية
وحين يقال( هل عندكم من علم فتخرجوه لنا) نخرج سنة محمد أقواله وأفعاله وإن تتبع أنت ومن معك إلا الظن والأرقام الصماء التى يمكن أن تحتمل عشرات المعانى من خير أوشر مشوهين الإعجاز الرقمى للقرآن بتفسيرات رقمية ضالة تبطلون بها صلوات وتغيرون شرع الله الذى آمنا به كما نزل على محمد وكما علمنا محمد صلى الله عليه وسلم

المناور
08-25-2004, 09:18 PM
يا من اهل الذكر

الكلام على هذا الموضوع هو كلام على أخبار غيبية أخبر بها النبى عليه الصلاة والسلام .. فما هو المقياس الذى تحاكم إليه إخبار النبى بهذه الغيبيات ؟

إن قلت نحاكمها للعقل .. قلت لك ولكن هل كل خبر يستغربه العقل يكون كاذباً ؟

سر المسألة .. أن أنبياء الله قد تخبر بأمور يستغربها العقل فإن جعلنا العقل حاكماً على تلك الأمور فكذبها لمجرد أنه يستغربها قد ظلمنا أنفسنا وظلمنا العقل .. لأن الله قد يخبر على لسان أنبيائه بما يستغربه العقل .

لكن أنبياء الله لا يخبرون أبداً بما" يحيله" العقل أى بما يحكم العقل باستحالته وليس بغرابته فقط وفرق بين هذا والسابق فأنبياء الله يخبرون بمحارات العقول ولا يخبرون بمحالات العقول .

مثلاً .. أنت تقوم كثيرا انت وباقى مكرى السنة بتناول بعض ما أخبر به النبى فى السنة ثم تعلقون عليه بالسخرية وعدم التصديق وتحسبون أنكم على شىء تظنون أن تكذيبهم يكفى لإثبات كذب الخبر .. الخطأ هنا فى " المنهج " الذى اتبعوه .. أقصد محاكمتهم أخبار النبى لعقولهم فإن حكمت عقولهم بغرابتها فهى كاذبة .. وهذا ظاهر البطلان كما بينت لك .

فالخطأ كل الخطأ أن تحكم عقلك بغرابتها لا لأن عقلك فعلاً يستغربها ولكن لأنها خالفت معتقدك .

متى نصب المرء نفسه محاكماً لله كما فعلت فلن تنتهى الأسئلة .

سيف الكلمة
08-25-2004, 09:54 PM
رجاء متابعة المناظرة حول حجية السنة بهذا المنتدى بين القلاف ومن أهل الذكر

من اهل الذكر
09-06-2004, 01:20 AM
انبياء الله ورسله مكلفون بتلاوة ايات الله البينات على من ارسلوا اليهم لا اقل ولا اكثر
قال تعالى:
(يَا بَنِي آدَمَ إِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي فَمَنْ اتَّقَى وَأَصْلَحَ فَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ * وَالَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُوا عَنْهَا أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ)
والله سائل الجن والانس عن اياته يوم القيامة ولن يسألهم عن الروايات والزور والبهتان والسنه المزعومه
قال تعالى:
(يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالإِنسِ أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي وَيُنذِرُونَكُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَذَا قَالُوا شَهِدْنَا عَلَى أَنفُسِنَا وَغَرَّتْهُمْ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَشَهِدُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ أَنَّهُمْ كَانُوا كَافِرِينَ )
والملائكة تسال اهل النار عن ايات الله التي تليت عليهم من قبل الرسل
قال تعالى:
(وَسِيقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى جَهَنَّمَ زُمَراً حَتَّى إِذَا جَاءُوهَا فُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ يَتْلُونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِ رَبِّكُمْ وَيُنْذِرُونَكُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَذَا قَالُوا بَلَى وَلَكِنْ حَقَّتْ كَلِمَةُ الْعَذَابِ عَلَى الْكَافِرِينَ)
فهل وجدت سؤال يوجه الى اهل النار عن الروايات المنسوبة إلى الرسول زورا وبهتانا أم عن ايات الله فقط لا اقل ولا اكثر
فماذا بعد الحق إلا الضلال

سيف الكلمة
09-06-2004, 01:34 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين

نعم ليس بعد الحق إلا الضلال
وتفسير القرآن بحساب اليهود للجمل يشير إلى أمرين
الأول اختراق يهودة حديث للإسلام بواسطة ادعاء الإنتماء للقرآن فقط ونبذ السنة لتفريق كلمة المؤمنين وهذا ما لم يأت أمر به من القرآن
وكيف آخذ قاعدة يهودية لتفسير رسالة الله إلينا إلا إن كنا نسعى لنشر الضلال
الثانى استخدام هذه العقيدة فى تخفيض تكليفات الصلاة والحج دليل عللى ضلال وإضلال
لتضييع الصلاة
ولتضييع سنن الحج فالحج عرفة ولن يضيع ما وقفت بها عابدا لله شاهدا أنه لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله
وربما كان هناك خلاف فى الصوم أيضا ألله أعلم
البدعة ضلالة والضلالة فى النار
وقد ابتدعتم فى دين الله
ولا أرى لكم غير النار ما لم يكن لكم توبة والله أعلم

من اهل الذكر
09-07-2004, 01:25 PM
صلاتك زكاتك صيامك حجك معتفداتك هي ما أملاه عليك الكفرة من اهل الكتاب وجعلوا الدين الذي تدين به الأمة هزوا ولعبا إلا من رحم الله وانتم ممن واليتموا الكفرة من اهل الكتاب

وساعدتموهم على ذلك وتظاهرتم بالاسلام لتفتروا على الله الكذب وتطفئوا باقوالكم نور القران الكريم

ولقد حذر الله المؤمنين من موالاتكم


قال تعالى:
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الَّذِينَ اتَّخَذُوا دِينَكُمْ هُزُواً وَلَعِباً مِنْ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَالْكُفَّارَ

أَوْلِيَاءَ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنْ كُنتُمْ مُؤْمِنِينَ (57) وَإِذَا نَادَيْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ اتَّخَذُوهَا هُزُواً وَلَعِباً ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لا يَعْقِلُونَ

وقال الحكيم الخبير

وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُوَ يُدْعَى إِلَى الإِسْلامِ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ

سيف الكلمة
09-07-2004, 10:07 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين

أراك توقفت عن إلقاء تفسيراتك الرقمية من حساب الجمل عسى أن يكون تراجعا عن الحساب اليهودى للجمل وليس بسبب خوفك من تفنيدها بمعرفتى
لقد باء بكلمة الكفر من اتهم زورا
ونحن نأخذ ما صح وحسن من حديث محمد صلى الله عليه وسلم فهو أولى بالفهم ولا نكذب من حديثه إلا ما تعارض مع نص قرآنى
ولا نأخذ من حساب جمل اليهود فما جاء اليهود لنا بخير بدءا من فتنة عبد الله بن سبأ وحتى حساباتك للجمل بمنهجهم التى تنكر معها نصف هذا الدين
وتؤول معناها كيف تشاء وقد أبطلنا أرقامك فى أكثر من موضع فماذا بقى لك من مذهبك يمكن أن يؤخذ به
تتهم البلايين بأنهم على الباطل
وتخفض الصلوات من 5 إلى 3 والركعات إلى اثنين والسجدات إلى واحدة فى كل ركعة
وتدعى فهما خاطئا من القرآن لذلك ولا تعترف بخطئك
أعيد إثبات أن الصلوات لا يمكن أن تكون ثلاثة من القرآن الذى تدعى اتباعه
لمن لم يقرأ باقى موضوعاتك
قال الله تعالى
(وحافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وقوموا لله قانتين)
الصلوات فى الآية جمع مجموع إلى مفرد هو الصلاة الوسطى
الصلوات جمع والجمع لا يقل عن ثلاثة وبجمعه إلى الصلاة الوسطى يكون عندنا أربعة فأكثر
والصلاة الوسطى لكى تكون وسطى يستلزم أن يكون عدد الصلوات كلها بما فيها الصلاة الوسطى رقما فرديا
وأول رقم فردى بعد الأربعة هو الخمسة
ونحن لا نأخذ خمسة من هذا الحساب ولكن لأوضح لك أن قولك بثلاث صلوات فقط يخطئه القرآن
ونحن نفهم أمر الله من محمد الذى أنزل عليه القرآن ونثق فى قوله
لأننا نطيع الرسول ونصلى كما كان يصلى
ونرفض اجتهاداتك المخربة لدين الله

من اهل الذكر
09-08-2004, 12:38 AM
والله أنك لا تصلي ولا تزكي ولا تصوم ولا تعبد الله إلا بما أملاه عليك اليهود والكفرة والمنافقون من هذه الذن واولوهم وتظاهؤوا بالإسلام والإسلام منهم براء وأن الرسول الذي تدعي أنك تأخذ بكلامه بريء منك لأنك تشهد عليه زورا وأنت لم تسمع منه ولم تراه إلا بما وجدته مكتوبا في الكتب التي اكتتبوها أعداء الله بأبدبهم والتي ذمها الله وذم كاتبيها بقوله :
(فَوَيْلٌ لِلَّذِينَ يَكْتُبُونَ الْكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ ثُمَّ يَقُولُونَ هَذَا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ لِيَشْتَرُوا بِهِ ثَمَناً قَلِيلاً فَوَيْلٌ لَهُمْ مِمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ وَوَيْلٌ لَهُمْ مِمَّا يَكْسِبُونَ )

أما قوله تعالى:
(حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى)

فهذه يا من تريد إضلال نفسك وغيرك بهذه الآية لا تتكلم عن عدد الصلوات المفروضة بل تأمر بالمحافظة على الصلوات التي بينها الله في مواضعها وأكد على الصلاة الوسطى لأنها تؤدى في الأسبوع مرة وهي صلاة الجمعة
فلماذا تخلط الأمر بالمحافظة بعدد الصلوات ولو لاحظت عدد أحرف هذه الآية لوجدت أن قوله تعالى: (حافظوا على الصلوات) تتكون من خمسة عشر حرفا وهي الثلاث الصلوات المفروضة في كل يوم وليلة وهي :
(الفجر , اصيلا , العشاء ) فهذه خمس عشر حرفا
وقوله تعالى:
(الوسطى) فهذه تتكون من ستة أحرف وهي (الجمعة) تتكون من ستة أحرف

فهذه هي الصلوات الأربع المفروضة على العباد ومجموعها واحد وعشرون حرفا

ولقد شهد الله للمؤمنين الخاشعين في هذه الصلوات الأربع بالفلاح
قال تعالى:
(قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ *الَّذِينَ هُمْ فِي صَلاتِهِمْ خَاشِعُونَ )

عدد أحرف قوله تعالى:
(الَّذِينَ هُمْ فِي صَلاتِهِمْ خَاشِعُونَ) واحد وعشرون حرفا

فمن يا ترى أتباع اليهود
الذي يؤمن بالقرآن ويعمل به أم الذي يعمل بقول اليهود الذين تظاهروا بالاسلام ليفتنوا الناس عن دينهم وليطفئوا نور الله برواياتهم وأكاذيبهم

قال تعالى:
(وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُوَ يُدْعَى إِلَى الإِسْلامِ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ )

سيف الكلمة
09-08-2004, 06:30 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين

أكثرت من تكفيرك لخير أمة أخرجت للناس
وسيعود ذلك عليك بالخسران
الصلاة الوسطى ليست الجمعة لتساوى عدد حروف الوسطى مع الجمعة وإلا جاز القول أن العشاء صلاة وسطى وأن المغرب أو الغروب صلاة وسطىفجميعهم مكون من 6 حروف والمقياس خاطىء
فلم لم يأمر نا الله بفهم كلامه على أن الكلمات المتساوية فى العدد متساوية فى المعنى إذا كان هناك عامل مشترك مثل الصلاة هنا
وهذه المحاولة الساذجة من مغالطاتك الرقمية المردودة
من علامات فلاح المؤمنين (والذين على صلواتهم يحافظون)
(وحافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى)
ولا أراك إلا مضيعا للصلاة أقل ما فيها
أننا نسجد 34 مرة فى اليوم فى فروض الصلوات الخمس وتأمر بالسجود 6 مرات فقط فى 3 صلوات فقط وألغيت الركوع وسمع الله لمن حمده عند القيام من الركوع وألغيت التشهد والصلوات على النبى (صلوا عليه وسلموا تسليما)
ضيعت الصلوات وضيعت نفسك ومن معك

من اهل الذكر
09-11-2004, 12:36 AM
من الذي أمرك ان تصلي 34 مرة؟

فان كان الذي امرك هو الله ولديك الدليل على ذلك من القران فانت عبد لله وان كان الذي امرك بها

غير الله ولا يوجد على دليل من القران فانت عبد لمن امرك بها

قال تعالى:

(أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنْ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللَّهُ وَلَوْلا كَلِمَةُ الْفَصْلِ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ وَإِنَّ

الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ)

وقال جل ذكره:

(وَيَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَاناً وَمَا لَيْسَ لَهُمْ بِهِ عِلْمٌ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ نَصِيرٍ*وَإِذَا

تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ تَعْرِفُ فِي وُجُوهِ الَّذِينَ كَفَرُوا الْمُنْكَرَ يَكَادُونَ يَسْطُونَ بِالَّذِينَ يَتْلُونَ عَلَيْهِمْ آيَاتِنَا

قُلْ أَفَأُنَبِّئُكُمْ بِشَرٍّ مِنْ ذَلِكُمْ النَّارُ وَعَدَهَا اللَّهُ الَّذِينَ كَفَرُوا وَبِئْسَ الْمَصِيرُ)

أما عن الصلاة الوسطى التي هي صلاة الجمعة فقد بينا ذلك بيانا شافيا من كتاب الله بما يغني

عن الاعادة وانا واثق كل الثقة تعلم علم اليقين أن ما ذكرته في مواضيعي عن صلاة الجمعة

وغيرها هو الحق كل الحق وغيره الباطل ولكنك لا تريد أن تفصح بذلك خوفا من شيوخك

(قَدْ نَعْلَمُ إِنَّهُ لَيَحْزُنُكَ الَّذِي يَقُولُونَ فَإِنَّهُمْ لا يُكَذِّبُونَكَ وَلَكِنَّ الظَّالِمِينَ بِآيَاتِ اللَّهِ يَجْحَدُونَ)

لانكم تخشونهم اشد خشية من الله

(أَلا تُقَاتِلُونَ قَوْماً نَكَثُوا أَيْمَانَهُمْ وَهَمُّوا بِإِخْرَاجِ الرَّسُولِ وَهُمْ بَدَءُوكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ أَتَخْشَوْنَهُمْ فَاللَّهُ أَحَقُّ

أَنْ تَخْشَوْهُ إِنْ كُنتُمْ مُؤْمِنِينَ)

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى

الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لائِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ

مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ)

سيف الكلمة
09-14-2004, 08:05 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين

الرد مفسر ويكمل بعضه بعضا عن موضوع الخمس صلوات فى القرآن
وذلك فى موضوعين لك تناقشنا فيهما فى نفس الموضوع وهما
1)سؤال للزملاء
2)فريضتى صلاة النهار
إحداهما بتاريخ 11/ 9 والأخرى بالأمس