المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تحقيق صحة السؤال بأين الله و صحة الجواب بأنه فى السماء



احمد سعد
08-07-2004, 08:21 PM
الكل يعلم أن هولاء الماتريدية و زملاءهم الاشعرية كشيوخهم الجهمية الاولى يكابرون العقل و النقل و يعارضون الاجماع و الفطرة في آ ن واحد .

فلا يجوزون السؤال عن الله تعالى بأين كما لا يجوزون الاجابه بأنه في السماء لانهم لما عطلاو صفة العلو لله تعالى و حرفو نصوصها و قالوا أن الله لا داخل العالم و لا خارجة و لا متصل به و لا منفصل عنه و لا فوق و لا تحت إلى أخر هذيانهم لذلك لم يجوزو هذا السؤال و لا هذا الجواب .

و لهذا قال رئيس قضاتهم كمال الدين البياضى " لمنع البراهين اليقينية عن حقيقة الاينية "
و قال مجددهم رافع لواء الجهمية و القبورية في آن واحد الكوثرى الجركسى " فلا تتصور الاينية إلا في الحادث"
فتابعو القارمطة الباطنية في ذلك .

الجواب عن هذا الهذيان من وجوه :
أنه تقرر بالمنقول الصحيح و المعقول الصريح و إجماع بنى آدم كلهم جميعا و فطرتهم " خلا هذه الشرذمة القليلة الجهمية " أن الله تعالى في السماء و نعنى بذلك أنه فوق العالم .

فجاز السؤال بأين الله و تعين الجواب بأنه في السماء .

الوجه الثانى :
أن رسول هذه الامة خاتم الانبياء و المرسلين قد تكلم بهذا السؤال فقال لجارية : أين الله فقالت في السماء .
فقد أقر النبى صلى الله عليه وسلم جوابها و استحسنة منها و قال لسيدها " إعتقها فإنها مؤمنة . (رواه مسلم و مالك و أبو داود و النسائى و الشافعى في الرسالة و الام و رواه ابوداود الطيالسى و ابن ابى شيبة و احمد و عثمان الدارمى و ابن أبى عاصم و عبد الله في السنة و ابن الجارود في المنتقى و ابن خزيمة في التوحجيد و أبو عوانة و أبن حبان و الطبارنى و ابن مندة اللالكائى و البيهقى و ابن عبد البر و البغوى )) –

و بعد كل هؤلاء يأتى هؤلاءا المخابيل و يخالفون سنة النبى صلى الله عليه وسلم ويزعمون أنهم اولياء الله و يحبون رسوله صدق بن عباس حين قال : زعم اناس حب النبى صلى الله عليه وسلم فأنزل الله تعالى قوله "قل إن كنتم تحبون الله فاتبعونى يحببكم الله "

الوجة الثالث
أن سلف هذه الامة و أئمة السنة بل كبار أساطين الكلام صرحوا بجواز هذا السؤال و تعين ذلك الجواب .

و فيما يلى أذكر بعض اقوال بعضهم لتتضح المحجة على الماتريدية الجهمية :

1- قال الامام الثقة سليمان بن طرخان التيمى ابو المععمر البصرى (143هـ) (( لو سئلت أين الله تبارك و تعالى قلت في السماء )) رواه ابن أبى خيثمة في تاريخه و اللالكائى في شرح اصول السنة 4/401 و ذكرة البخارى جزما في خلق أفعال العباد 24/25

2- و قال مالك إمام دار الهجرة ((الله في السماء و علمة في كل مكان )) الامام احمد في السنة و ابى داود الاجرى في الشريعة 289

3- قال إمام العراقيين حماد بن زيد (179 هـ) " إنما يحاولون أن يقولو ليس في السماء شئ" و في لفظ ليس في السماء إله . رواه ابى حاتم في الرد على الجهمية كما في بيان تلبيس الجهمية 2/42

4- و قال الامام عباد بن العوام بن عمر الواسطى (185 هـ) (( كلمت بشرا المريسى و أصاحبة فرأيت آخر كلامهم ينتهى على أن يقولو " ليس السماء شى " ارى و الله أن لا ينكاحو و لا يوارثو )) إجتماع الجيوش 215-216

5- و قال الامام عبد الرحمن المهدى (198هـ) ( أصحاب جهم يريدون أن يقولو " ان الله لم يكلم موسى " و يريدون أن يقولو ليس في السماء شئ , أن الله ليس على العرش " ارى أن يستتابو فإن تابوا و إلا قتلو )) درء التعارض 6/261

6- قال الامام ابو محمد عبد الله بن سعيد الكلاب (240 هـ) فرسول الله صلى الله عليه وسلم و هو صفوة الله من خلقة و خيرته من بريته و أعلمهم جميعا به .
يجيز السؤال بأين و يقول ، و يستصوب قول القائل "إنه في السماء " و يشهد له بالايمان عند ذلك و جهم بن صفوان و أصحابة لا يجيزون "الاين " بزعمهم و يحيلون القول به " إجتماع الجيوش 284

7- و قال الامام أبوبكر محمد بن الحسن المعروف بابن فورك (406 هـ) كبير أئمة الاشعرية " و إن سألت فقلت إين الله هو " فجوبنا " إنه في السماء " كما أخبر في التنزيل عن نفسة بذلك و إشارة المسلمين بأيديهم عند الدعاء في رفعها إليه . و أنك لو سألت صغيره و كبيرهم فقلت : أين الله لقالو إنه في السماء و لم ينظرو لفظ السوال بأين . ثم ذكر حديث الجارية فقال : " و لو كان ذلك قولا منكرا لم يحكم بإيمناها و لانكره عليها و معنى ذلك – اى في السماء – أنه فوق السماء لان في بمعنى فوق قال تعالى (( فسيحو في الارض )) اى فوقها )) انتهى كلامة رحمة الله دقائق التفسير 5/39 و مجموع الفتاوى 6/90 عن كتاب ابن فورك الذى صنفة في اصلو الدين

8- حافظ المغرب الامام ابن عبد البر الذى يعظمة الكوثرى و يقول فيه إنه يسوق الانباء من اصفى المصادر و يثنى علي امانته و حفظة قال (( و قد قال صلى الله عليه وسلم للامة التى أراد مولاها عتقها إن كانت مومنة فاختبرها رسلو الله صلى الله عليه و سلم بأن قال لها أين الله فأشارت الى السماء )) التمهيد 7/128-159 و قوله حجة على الكوثرية فإنه يسوق من الاصفى .


و من هذا علمنا أن المارتريدية أتباع للجهمية الاولى و ليسو من أهل اسنة و أنهم في منع هذا السؤال ، و هذا الجواب كما قيل

و كم من عائب قولا صحيحا *** و آفته من الفهم السقيم

وأقول للماتريدية إنما أعظكم بواحدة أن تقومو لله مثنى و فرادى و قابلو عقيدة أئمة السلفية بعقيدة أئمتكم الجهمية

اولئك آبائى فجئنى بمثلهم*** إذا جمعنا يا جرير المجامع .

منقول من كتاب جهود ائمة الحنفية في الرد علي الماتريدية.

الزمخشري
11-19-2008, 07:37 PM
السلام عليكم جميعا أقول قبل أن أبدأ أول مشاركاتي لا بد من الأدب وإلإ فلم العلم إذ لم يكن معه أدب ,عليك أيها الكاتب ألأتتهجم على علمائك وشيوخك من ألأشاعرة والماترودية ,هذه هي الحقيقة رضينا أم أبينا إرجع إلى التاريخ ولاتتكبر...

ليس هذا هو مجال الكلام ولكن لمن أراد الحوار على طريقة الحق والبعد عن الغلط والسب حتى يكون التوصل للحقيقة,لو كان ذلك كذلك لكل منا سب الآخر ولما خرجنا بنتيجة , وأيضا علينا أن نناصح المبتدعة من الرافضة وغيرهم ونترك أهل السنة ,,,


أقول لابد من الإحترام والنظام والأدب لمن أراد الحواااااااااااااااااااااااااار


محبكم الزمخشري

الحسني الشامي
06-09-2009, 01:19 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين و الصلاة على سيدنا محمد و على آله و أصحابه و سلم :

أولا : يا أخي الكريم قبل العلم عليك بالأدب

تأدب في خطابك مع السادة الأشاعرة و الماتريدية فو الله لن تستطيع أن تكون لهم خصما يوم القيامة

ثانيا : إن احببت أناقشك في مسالة التي طرحتها

و لكن أولا دعني أسألك سؤالا :

هل تعتقد أن الله موجود في السماء بذاته ؟؟

أجب بنعم أو لا

ثم لنبدا الحوار