المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الاشاعرة حقيقة دعوتهم باطنية و هذا هو الدليل



احمد سعد
08-07-2004, 01:58 PM
لا يخفى علينا ان بعض الاشاعرة يقولون بان من اخذ بظاهر القرآن فقد كفر بل ان الازهري فى احدى الحورات ادعى ان هذا قول جميع علماء الاشاعرة و ليس فقط قول بعضهم فقال :


الرسالة الأصلية كتبت بواسطة الأزهري
ليس أحد علمائنا يقول بأن الأخذ بالظواهر من أصول الكفر ، بل كل علمائنا يقولون هذا .

فمثلا من أخذ بظاهر الاية (( الله لا إله إلا هو الحي القيوم )) فإذا اعتقد ان لا شريك لله و ان الله هو الحي القيوم يكون على حسب اصول الاشاعرة التى نقلها لنا الازهر تكون كافرا . :eek::confused:

و لا شك ان هذا القول هو اصل دين الباطنية الذين جعلو للقرآن ظاهر و باطن و جعلو باطن القرآن مخالف لظاهرة فكان جزاءهم ان اجمع المسلمون على كفرهم .


لإن القول بأن ظاهر النصوص كفر - مما حعل الاشاعرة يحرفون آيات الصفات – قول في غاية الفساد و الضلال لان ذلك يستلزم أمورا كفرية جدا منها : -

1-أن ظاهر نوصوص القرآن و السنة هو الضلال البعيد و الكفر الصريح و الشرك القبيح و الباطل المحض . لان تشبيه الله بخلقة كفر .

2- أن الكتاب و السنة مشتملان على كفر و ضلال و لا يستفاد منهما في الهداية و بيان الحق .

3-أن الكتاب و السنة لا يصلحان أن يكونا مصدرين لتلقى العقيدة فيما يخبران عن الله تعالى .

4-أنهما ليس فيهما ما يصلح للاعتقاد بل فيهما ما يفسد العقيدة و يضلل الناس .

5-أن القلوب تتخلى عن الجزم بشئ مما في كتاب الله و سنة رسوله صلى الله عليه وسلم .

6-أن يُعزل الكتاب و السنة عن الدلالة و الارشاد و لا سيما فيما يتعلق بصفات الله .

7-أن ترك الناس بلا كتاب و لا رسالة كان خيرا لهم .

8-أن رسول صلى الله عليه و سلم و أصحابة ثم التابيعن يتكلمون بما ظاهره كفر و ضلال دائما و لم يقولوا يوما من الدهر أن ظاهرها غير مراد .

9-أن هذا يستلزم إقرار الصدر الاول من الصحابة و التابعين لهذا الكفر العظيم حيث تكلموا بما ظاهره كفر بدون بيان و دون تحذير الامة .