المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ((الإعجاز العددي في تبيين أوقات الصلاة المفروضة))



من اهل الذكر
08-03-2004, 12:33 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
من عظمة الله وقدرته أن حفظ الله بالعدد الحرفي والرقمي عدد آيات القرآن الكريم وعدد سوره وأجزائه وأحزابه وعدد العلامات الموضوعة على أحزابه وفرائضه وأوقاتها بحيث لا يدع مجالا للشك أو الريب في ذلك , وها نحن الآن بصدد الإعجاز العددي الحرفي في حفظ أوقات الصلوات المفروضة على العباد من خلال الآيات القرآنية التالية:
1- (فَإِذَا قَضَيْتُمُ الصَّلاَةَ فَاذْكُرُواْ اللّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِكُمْ فَإِذَا اطْمَأْنَنتُمْ فَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ إِنَّ الصَّلاَةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَّوْقُوتًا) النساء 103
إن عدد أحرف (الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا) واحد وثلاثون حرفا 31
2- (أَقِمِ الصَّلاَةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا) الإسراء78
عدد أحرف (لدلوك الشمس إلى غسق الليل وقرآن الفجر) واحد وثلاثون حرفا 31
3- (فَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ الْغُرُوبِ وَمِنَ اللَّيْلِ فَسَبِّحْهُ وَأَدْبَارَ السُّجُودِ) ق 39,40
عدد أحرف (وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل الغروب ومن الليل فسبحه) واحد وثلاثون حرفا 31
أكد الله على هذه الأوقات بظل المصلي حين يكون ظله عن يمينه وعن شماله وذلك قبل طلوع الشمس وقبل غروبها بقوله:
4- (أَوَ لَمْ يَرَوْاْ إِلَى مَا خَلَقَ اللّهُ مِن شَيْءٍ يَتَفَيَّأُ ظِلاَلُهُ عَنِ الْيَمِينِ وَالْشَّمَآئِلِ سُجَّدًا لِلّهِ وَهُمْ دَاخِرُونَ) النحل 48
إن عدد أحرف(أولم يروا إلى ما خلق الله من شيء يتفيأُ ظلاله عن اليمين والشمائل) واحد وثلاثون حرفا 31
لقد جعل الله الشمس دليلا على تمييز الظل عن اليمين وعن الشمائل بقوله:
(أَلَمْ تَرَ إِلَى رَبِّكَ كَيْفَ مَدَّ الظِّلَّ وَلَوْ شَاء لَجَعَلَهُ سَاكِنًا ثُمَّ جَعَلْنَا الشَّمْسَ عَلَيْهِ دَلِيلًا) الفرقان 45
إن عدد أحرف (إلى ربك كيف مد الظل ولو شاء لجعله ساكنا) واحد وثلاثون حرفا 31
5- (وَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ حِينَ تَقُومُ *وَمِنَ اللَّيْلِ فَسَبِّحْهُ وَإِدْبَارَ النُّجُومِ ) الظور48,49
عدد أحرف (حين تقوم ومن الليل فسبحة وإدبار النجوم) واحد وثلاثون حرفا 31
6- (وَأَقِمِ الصَّلاَةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ و َزُلَفًا مِّنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ) هود 114
عدد أحرف (وأقم الصلاة طرفي النهار و زلفا من الليل) واحد وثلاثون حرفا 31
7- (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِي لِلصَّلَاةِ مِن يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ) الجمعة 9
إن عدد أحرف (إذا نودي للصلاة من يوم الجمعة فاسعوا إلى ذكر الله وذروا البيع ) واحد وثلاثون حرفا 31
8- (فَسُبْحَانَ اللَّهِ حِينَ تُمْسُونَ وَحِينَ تُصْبِحُونَ * وَلَهُ الْحَمْدُ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَعَشِيًّا وَحِينَ تُظْهِرُونَ )
الروم 17,18
إن عدد أحرف (فسبحان الله حين تمسون وحين تصبحون وعشيا وحين تظهرون) واحد وثلاثون حرفا 31
هذه الآية شملت أوقات الصلوات الأربع المفروضة على العباد وهي صلاة الفجر وصلاة العشاء وصلاة العشي وصلاة الجمعة , ولقد أمر الله رسوله بإقامة الصلاة في هذه الأوقات بقوله:
9- (اتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنَ الْكِتَابِ وَأَقِمِ الصَّلَاةَ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ) العنكبوت 45
عدد أحرف (اتل ما أوحي إليك من الكتاب وأقم الصلاة) واحد وثلاثون حرفا 31
ولقد شهد الله لرسوله بإقامة الصلاة في تلك الأوقات بقوله:
10- (الَّذِي يَرَاكَ حِينَ تَقُومُ *وَتَقَلُّبَكَ فِي السَّاجِدِينَ) الشعراء 218_219
إن عدد أحرف (الذي يراك حين تقوم * وتقلبك في الساجدين) واحد وثلاثون حرفا 31
ثم توعد الله الساهون عن أداء الصلوات المفروضة عليهم في هذه الأوقات بقوله:
11- (فَوَيْلٌ لِّلْمُصَلِّينَ * الَّذِينَ هُمْ عَن صَلَاتِهِمْ سَاهُونَ ) الماعون 4,5
إن عدد أحرف (فويل للمصلين * الذين هم عن صلاتهم ساهون) واحد وثلاثون حرفا 31
وبهذا البيان الإعجازي لا يدع مجال لأحد أن يتشكك في أن الصلوات المفروضة على العباد أربع صلوات , منها ثلاث في كل يوم وليلة , وواحدة في وسط الأسبوع وهي صلاة الجمعة وأن الواجب على العباد إقامتها في تلك الأوقات ومن خالف فلا يلومنّ إلا نفسه

ولعلم الله المسبق بأنه سيأتي من يؤول وقت الصلاة المذكور في الآية التالية ليجعل منها أكثر من ثلاث صلوات:
(أَقِمِ الصَّلاَةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ) الإسراء78
وأنه سيأتي من يؤول الآية التالية من سورة طه بأنها تعني التسبيح لا الصلاة
(وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا وَمِنْ آنَاء اللَّيْلِ فَسَبِّحْ) طه 130
ولدحض هذا التأويل الزائغ وتثبيت أوقات الصلوات الثلاث المذكورة في الآيتين فقد حفظهما وبيّنهما وربط بينهما بالعدد الرقمي أي بالحساب
إن قوله :(أَقِمِ الصَّلاَةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ) تتكون عدد أحرفها بالحساب ألفان وسبعمائة وأربعة وخمسون 2754 رقما, وعدد أحرفها أربعون 40حرفا
وقوله: (وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا وَمِنْ آنَاء اللَّيْلِ فَسَبِّحْ) تتكون عدد أحرفها بالحساب ألفان وسبعمائة وأربعة وخمسون 2754رقما , وعدد أحرفها تسعة وأربعون 50 حرفا
فهل بعد هذا التبيين من تبيين آخر ؟؟
وهل بعد هذا الإعجاز الرباني من إعجاز؟؟
تعالى ربنا علوا كبيرا
وبهذا الإعجاز يتبين لكل إنسان أن قوله (وسبح بحمد ربك) تعني الصلاة
وأن قوله (لدلوك الشمس) تعني قبل غروبها
وأن قوله (إلى غسق الليل ) تعني (ومن آناء الليل) صلاة العشاء
وان قوله (وقرآن الفجر) تعني صلاة الفجر قبل طلوع الشمس
قال تعالى:
(قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ * الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكَاةِ فَاعِلُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ * إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ * فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاء ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ *وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَوَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ * أُوْلَئِكَ هُمُ الْوَارِثُونَ *الَّذِينَ يَرِثُونَ الْفِرْدَوْسَ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ )
قال تعالى:
(وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ آيَتَيْنِ فَمَحَوْنَا آيَةَ اللَّيْلِ وَجَعَلْنَا آيَةَ النَّهَارِ مُبْصِرَةً لِتَبْتَغُواْ فَضْلاً مِّن رَّبِّكُمْ وَلِتَعْلَمُواْ عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلاً) الإسراء 12

المناور
08-10-2004, 12:59 PM
كل محاولاتك لمحو فائدة السنة باطلة .. وقد بلغ بك الافلاس مبلغه .. وياليت اخونا القلاف يعود حتى يذكرك بامجاده فى دحر شبهاتك

من اهل الذكر
08-10-2004, 03:05 PM
وَمَا مَنَعَ النَّاسَ أَنْ يُؤْمِنُوا إِذْ جَاءَهُمْ الْهُدَى وَيَسْتَغْفِرُوا رَبَّهُمْ إِلاَّ أَنْ تَأْتِيَهُمْ سُنَّةُ الأَوَّلِينَ أَوْ يَأْتِيَهُمْ الْعَذَابُ قُبُلاً (55) وَمَا نُرْسِلُ الْمُرْسَلِينَ إِلاَّ مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَيُجَادِلُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالْبَاطِلِ لِيُدْحِضُوا بِهِ الْحَقَّ وَاتَّخَذُوا آيَاتِي وَمَا أُنْذِرُوا هُزُواً

المناور
08-10-2004, 03:50 PM
إِنَّ الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي آيَاتِنَا لَا يَخْفَوْنَ عَلَيْنَا أَفَمَن يُلْقَى فِي النَّارِ خَيْرٌ أَم مَّن يَأْتِي آمِناً يَوْمَ الْقِيَامَةِ اعْمَلُوا مَا شِئْتُمْ إِنَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (40) ( فصلت)

الهروب الاول لمن اهل الذكر