المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وَقُولُوا آمَنَّا بِالّذي أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَأُنْزِلَ إِلَيْكُمْ



ابن القيم
07-27-2004, 09:29 AM
قال قائل من النصارى : أقرَّ الإسلام بحقيقة تعاليم المسيحية، وحضَّ على الإيمان بها، فقد جاء في العنكبوت 29: 46وَلاَ تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلاَّ بِالّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِلاَّ الّذينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ وَقُولُوا آمَنَّا بِالّذي أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَأُنْزِلَ إِلَيْكُمْ وَإِلَهُنَا وَإِلَهُكُمْ وَاحِدٌ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ .

ليس معنى أمر الله لنا بمجادلتكم بالتى هى احسن إيماننا بتعاليم المسيحية .. ومثال ذلك .. ذكر الله فى كتابه مجادلة الأنبياء لقومهم : "قالوا يا نوح قد جادلتنا فاكثرت جدالنا" .. "وحاجة قومه قال اتحاجونى فى الله وقد هدان" فهل معنى هذا ان المجادلون للأنبياء مؤمنون ؟ لو قلت انهم مؤمنون فما الداعى لجدالهم من الأساس .. ألا يعتبر هذا سفهاً أن يبعث الأنبياء لمجادلة المؤمنين ويتركوا الكافرين ؟

وحكمة الجدال بالحسنى هو توصيل كلام الله إلى المخالف وإقامة الحجة عليه .. وتوضيح ما لم يعرفه المخالف .. على رجاء ايمانه بكلام الله والهداية إلى الصراط المستقيم .. وإظهار هذا الدين على الدين كله .. وحكمة الإغلاظ ردع المخالف ’’المعتدى‘‘ عند حده .. حتى لا يتجرأ ويتجاوز الحدود .. ولا يكون هذا الإغلاظ الا على ’’لظالم‘‘ فى القول .

ولو انك نظرت فى الموضوع عقليا .. فلو أنكم على الحق فما الداعى لامرنا بجدالكم من الأساس ؟! .. أما كان أولى أن نؤمر باتباعكم بدلاً من جدالكم ؟! فلو أنكم على الحق كنا أرحنا أنفسنا من هذه الحوارات وأمنا بما أرسل وانتهت الأمور ؟!

ولدى سؤال لسيادتكم .. أرى النصارى يجادلون الملحدين ويستخدمون معهم الأسلوب الحسن فى الحوار .. فهل معنى هذا أن المسيحية أقرت بأفكار ومعتقدات الملحدين ؟! أم أنها محاولات منكم لتوضيح معتقدهم وتفكيرهم الفاسد ؟!

فلو قلت أنكم تحاورونهم بالحسنى لاقراركم بعقيدتهم فهذا ’’كفر‘‘ .. أما لو قلت تحاورونهم بالحسنى لتوضحوا لهم فساد عقيدتهم .. على رجاء الإيمان بالله .. فهذا هو الاقوم ويقبل عقلياً .

وهناك جزئية أخرى .. لو حدث كما تقول أن الإسلام اقر بتعاليم المسيحية .. فعليك أن تثبت أن هذه الآية ناسخة للآيات التى تثبت فساد معتقدكم وآيات النهى عن اتباعكم .. وهذا من المحال .. فمن المعلوم انه لا ناسخ ومنسوخ فى العقيدة .. وقد ثبت فساد معتقداتكم بالأدلة القاطعة البينة من الكتاب والسنة .. فمن أين أتيت بإقرار الإسلام بتعاليمكم من هذه الآية ؟ .. وعليك أن تثبت أنها ناسخة أيضاً لآيات قتالكم وأخذ الجزية والتى بنيت على أساس فساد معتقدكم .