المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أكثر حديث تلاعب فيه الشيعة و حرفوه حقائق ووثائق



المخضبي
03-11-2015, 08:44 AM
أكثر حديث تلاعب فيه الشيعة و حرفوه حقائق ووثائق
Badr abdallah


لقد تعمد المؤلفين التلاعب في هذا الحديث لان فيه فضح لهم في نقاط الاتية :
ان الحسين بن علي بن ابي طالب رضي الله عنهما لم يوص لاحد بالامامة و هذا يدحض حجة الشيعة ان رسول الله عليه الصلاة و السلام قد بين من هم الائمة الاثني عشر
ان الحسن بن علي بن ابي طالب رضي الله عنهما لما صالح معاوية رضي الله عنه عاقبه الله بحرمان ذريته من الامامة و هذا لا يصدر من امام معصوم
سنبين تلاعبهم في متن الحديث على مر القرون و اخترنا امهات كتبهم التي ذكرت الرواية و نسال الله تعالى الهداية للشيعة ممن يبحثون عن الحق ( اللهم امين )
في اخر الوثائق تجدون رسم بياني للرواة و ان شاء الله نكون قد اوصلنا لكم الفكرة


بصائر الدرجات - محمد بن الحسن الصفار - الصفحة ٥٢٢
-3- حدثنا أحمد بن محمد ومحمد بن الحسين عن الحسن بن محبوب عن علي بن رياب عن أبي عبد الله
عليه السلام وزرارة عن أبي جعفر عليه السلام قال لما قتل الحسين ارسل محمد بن الحنفية إلى علي بن
الحسين عليه السلام فخلا به ثم قال له يا بن أخي قد علمت أن رسول الله صلى الله عليه وآله كان قد جعل
الوصية والإمامة من بعده إلى علي بن أبي طالب عليه السلام ثم إلى الحسن عليه السلام ثم إلى الحسين
عليه السلام وقد قتل أبوك ولم يوص و انا عمك وصنو أبيك
وولادتي من على وانا في سنى وقديمي أحق بها منك في حداثتك فلا تنازعني الوصية والإمامة ولا تجانبني
فقال له علي بن الحسين يا عم اتق الله ولا تدع ما ليس لك بحق انى أعظك أن تكون من الجاهلين يا عم ان
أبى صلوات الله عليه أوصى إلى قبل ان يتوجه إلى العراق وعهد إلى في ذلك قبل ان يستشهد بساعة وهذا
سلاح رسول الله صلى الله عليه وآله عندي فلا تتعرض لهذا فانى أخاف عليك نقص العمر وتشتت الحال تعال
حتى نتحاكم إلى الحجر الأسود ونسئله عن ذلك قال أبو جعفر عليه السلام وكان الكلام بينهما بمكة فانطلقا
حتى إذا اتيا الحجر فقال على لمحمد ابداء وابتهل إلى الله وسله ان ينطق لك فسأله محمد وابتهل في الدعاء
وسأل الله ثم دعا الحجر فلم يجبه فقال له علي بن الحسين عليه السلام اما انك يا عم لو كنت وصيا وامام
لأجابك فقال له محمد فادع أنت يا بن أخي وسله فدعا الله علي بن الحسين بما أراد ثم قال أسئلك بالذي جعل
فيك ميثاق الأنبياء والأوصياء و ميثاق الناس أجمعين لما أخبرتنا من الوصي والامام بعد الحسين بن علي
عليه السلام فتحرك الحجر حتى كاد ان يزول عن موضعه ثم أنطقه الله بلسان عربي مبين فقال اللهم ان الوصية
والإمامة بعد الحسين بن علي عليه السلام إلى علي بن الحسين بن علي عليه السلام ابن فاطمة عليها السلام بنت
رسول الله صلى الله عليه وآله صلوات الله عليهم فانصرف محمد بن الحنفية وهو يتولى علي بن الحسين.

http://shiaonlinelibrary.com/%D8%A7%...8%AD%D8%A9_521

ترجمة محمد بن حسن الصفار من علماء القرن 3 هـ
http://www.al-shia.org/html/ara/ahl/?mod=ashabhm&id=80

لمشاهدت الصوره بالحجم الكبير اضغط عليها او الرابط اسفلها

http://www.dd-sunnah.net/forum/attachment.php?attachmentid=23829&d=1426020566
http://www.dd-sunnah.net/forum/attachment.php?attachmentid=23829&d=1426020566


الإمامة والتبصرة - ابن بابويه القمي - الصفحة ٦٠
49 - وعنه، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عن الحسن بن محبوب، عن علي بن رئاب، عن أبي عبيدة
وزرارة: عن أبي جعفر عليه السلام، قال: لما قتل الحسين بن علي عليه السلام، أرسل محمد بن الحنفية إلى
علي بن الحسين عليه السلام، فخلا به، ثم قال له: يا بن أخي، قد علمت أن رسول الله صلى الله عليه وآله كان
جعل الوصية والإمامة من بعده لعلي بن أبي طالب عليه السلام، ثم إلى الحسن، ثم إلى الحسين عليهما السلام
. وقد قتل أبوك عليه السلام، ولم يوص، وأنا عمك، وصنو أبيك وولادتي
من علي عليه السلام، في سني وقدمي أحق بها منك في حداثتك، فلا تنازعني الوصية والإمامة ولا تخالفني،
فقال له علي بن الحسين عليه السلام: يا عم اتق الله، ولا تدع ما ليس لك بحق، إني أعظك أن تكون من الجاهلين.
يا عم، إن أبي صلوات الله عليه أوصى إلي قبل أن يتوجه إلى العراق، وعهد إلي من (في / خ) ذلك قبل أن يستشهد
بساعة، وهذا سلاح رسول الله صلى الله عليه وآله عندي، فلا تعرض لهذا، فإني أخاف عليك نقص العمر،
وتشتت الحال. إن الله - تعالى - لما صنع مع معاوية ما صنع، بدا لله فآلى أن لا يجعل
الوصية والإمامة إلا في عقب الحسين عليه السلام . فإن أردت أن تعلم ذلك، فانطلق إلى الحجر
الأسود حتى نتحاكم إليه، ونسأله عن ذلك. قال أبو جعفر عليه السلام: وكان الكلام بينهما وهما يومئذ بمكة،
فانطلقا حتى أتيا الحجر. فقال علي عليه السلام لمحمد: إبدأ فابتهل إلى الله، وسله أن ينطق (الحجر) لك، ثم سله.
فابتهل محمد في الدعاء، وسأل الله، ثم دعا الحجر، فلم يجبه. فقال علي عليه السلام: أما إنك - يا عم - لو كنت
وصيا وإماما لأجابك. فقال له محمد: فادع أنت، يا بن [أخي] وسله. فدعا الله علي بن الحسين عليه السلام بما أراد،
ثم قال:أسألك بالذي جعل فيك ميثاق العباد، وميثاق الأنبياء والأوصياء، لما أخبرتنا بلسان عربي مبين: من الوصي
والإمام بعد الحسين بن علي عليه السلام؟!فتحرك الحجر حتى كاد أن يزول من موضعه، ثم أنطقه الله بلسان عربي
مبين، فقال: اللهم إن الوصية والإمامة بعد الحسين بن علي، إلى علي بن الحسين عليهما السلام، ابن فاطمة عليها
السلام، ابنة رسول الله صلى الله عليه وآله.فانصرف محمد بن علي - ابن الحنفية - وهو يتولى علي بن الحسين عليه السلام .


http://shiaonlinelibrary.com/%D8%A7%...D%D8%A9_98#top

ترجمة علي بن بابويه القمي من علماء 4 هـ
http://www.al-shia.org/html/ara/ola/?mod=rezvan&id=229


لمشاهدت الصوره بالحجم الكبير اضغط عليها او الرابط اسفلها

http://www.dd-sunnah.net/forum/attachment.php?attachmentid=23830&d=1426020618
http://www.dd-sunnah.net/forum/attachment.php?attachmentid=23830&d=1426020618


الكافي - الشيخ الكليني - ج ١ - الصفحة ٣٤٨
5 - محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن ابن محبوب عن علي بن رئاب، عن أبي عبيدة وزرارة جميعا،
عن أبي جعفر عليه السلام قال: لما قتل الحسين عليه السلام أرسل محمد بن الحنفية إلى علي بن الحسين عليهما
السلام فخلا به فقال له: يا ابن أخي قد علمت أن رسول الله صلى الله عليه وآله دفع الوصية والإمامة من بعده
إلى أمير المؤمنين عليه السلام ثم إلى الحسن عليه السلام، ثم إلى الحسين عليه السلام
وقد قتل أبوك رضي الله عنه وصلي على روحه ولم يوص، وأنا عمك وصنو أبيك وولادتي من علي
عليه السلام في سني وقديمي أحق بها منك في حداثتك، فلا تنازعني في الوصية والإمامة ولا تحاجني، فقال له علي
بن الحسين عليه السلام: يا عم اتق الله ولا تدع ما ليس لك بحق إني أعظك أن تكون من الجاهلين، إن أبي يا عم صلوات
الله عليه أوصى إلي قبل أن يتوجه إلى العراق وعهد إلي في ذلك قبل أن يستشهد بساعة، وهذا سلاح رسول الله صلى الله
عليه وآله عندي، فلا تتعرض لهذا، فإني أخاف عليك نقص العمر وتشتت الحال، إن الله عز وجل جعل الوصية والإمامة
في عقب الحسين عليه السلام فإذا أردت أن تعلم ذلك فانطلق بنا إلى الحجر الأسود حتى نتحاكم إليه ونسأله عن ذلك قال
أبو جعفر عليه السلام: وكان الكلام بينهما بمكة، فانطلقا حتى أتيا الحجر الأسود، فقال علي بن الحسين لمحمد بن الحنفية:
ابدأ أنت فابتهل إلى الله عز وجل وسله أن ينطق لك الحجر ثم سل، فابتهل محمد في الدعاء وسأل الله ثم دعا الحجر فلم
يجبه، فقال علي بن الحسين عليهما السلام: يا عم لو كنت وصيا وإماما لأجابك، قال له محمد: فادع الله أنت يا ابن أخي
وسله، فدعا الله علي بن الحسين عليهما السلام بما أراد ثم قال: أسألك بالذي جعل فيك ميثاق الأنبياء وميثاق الأوصياء
وميثاق الناس أجمعين لما أخبرتنا من الوصي و الامام بعد الحسين بن علي عليه السلام؟ قال: فتحرك الحجر حتى كاد
ان يزول عن موضعه، ثم أنطقه الله عز وجل بلسان عربي مبين، فقال: اللهم إن الوصية والإمامة بعد الحسين ابن علي
عليهما السلام إلى علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب وابن فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وآله قال: فانصرف
محمد بن علي وهو يتولى علي بن الحسين عليه السلام.
علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن حماد بن عيسى، عن حريز، عن زرارة، عن أبي جعفر عليه السلام مثله.

http://shiaonlinelibrary.com/%D8%A7%...8%AD%D8%A9_396

ترجمة محمد بن يعقوب الكليني من علماء القرن 4 هـ
http://www.al-shia.org/html/ara/ola/?mod=rezvan&id=2


لمشاهدت الصوره بالحجم الكبير اضغط عليها او الرابط اسفلها

http://www.dd-sunnah.net/forum/attachment.php?attachmentid=23831&d=1426020693
http://www.dd-sunnah.net/forum/attachment.php?attachmentid=23831&d=1426020693

و الرواية صححها المجلسي و حسن طريق اخر لها

لمشاهدت الصوره بالحجم الكبير اضغط عليها او الرابط اسفلها

http://www.dd-sunnah.net/forum/attachment.php?attachmentid=23836&d=1426021358
http://www.dd-sunnah.net/forum/attachment.php?attachmentid=23836&d=1426021358


دلائل الامامة - محمد بن جرير الطبري ( الشيعي) - الصفحة ٢٠٦
129 / 19 - أخبرني أبو الحسن علي بن هبة الله، قال: حدثنا أبو جعفر محمد ابن علي بن الحسين بن موسى بن بابويه، قال: حدثنا الحسين بن أحمد، قال: حدثنا أبي، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن الحسن بن محبوب، عن علي بن رئاب، عن أبي عبيدة وزرارة، عن أبي جعفر (عليه السلام)، قال: لما قتل الحسين بن علي (صلوات الله عليه) أرسل محمد بن الحنفية إلى علي بن الحسين فجاءه، فقال له: يا بن أخي، قد علمت أن رسول الله (صلى الله عليه وآله) جعل الوصية والإمامة من بعده إلى علي بن أبي طالب، ثم إلى الحسن، ثم إلى الحسين، وقد قتل أبوك (صلوات الله عليه)، وأنا عمك وصنو أبيك، وولادتي من علي بن أبي طالب مثل ولادة أبيك، فأنا أحق بالوصية منك مع حداثتك، فلا تنازعني الوصية والإمامة، ولا تحاربني . فقال له علي بن الحسين (عليه السلام): يا عم، لا تدع ما ليس لك بحق، إني أعظك أن تكون من الجاهلين. إن أبي (صلوات الله عليه) أوصى إلي قبل أن يتوجه إلى العراق، وعهد إلي قبل أن يستشهد بساعة، وهذا سلاح رسول الله عندي، فلا تتعرض لهذا الأمر وتنكره، فإني أخاف عليك - يا عم - نقص العمر وتشتت الحال. إن الله (تعالى) - لما صنع الحسن (عليه السلام) مع معاوية ما صنع - جعل الوصية والإمامة في عقب الحسين (عليه السلام)، فإن أردت أن تعلم حقيقة قولي فانطلق معي إلى الحجر الأسود حتى نتحاكم إليه ونسأله عن ذلك. قال أبو جعفر (عليه السلام): وكان الكلام بينهما بمكة، فانطلقا حتى أتيا الحجر الأسود، فقال علي (عليه السلام) لمحمد بن الحنفية: ابتهل إلى الله (تعالى)، و اسأله أن ينطق لك الحجر. فابتهل محمد بالدعاء، وسأل الله، وكلم الحجر فلم يجبه. فقال علي بن الحسين (عليه السلام): أما إنك - يا عم - لو كنت وصيا وإماما لأجابك. قال: فقال محمد: فكلمه أنت - يا بن أخي - وسله. فدعا الله علي بن الحسين (عليه السلام) بما أراد، ثم قال: أسألك بالذي جعل فيك ميثاق الأنبياء والناس أجمعين لما أخبرتنا من الوصي والإمام بعد الحسين. فتحرك الحجر حتى كاد أن يزول عن موضعه، وأنطقه الله (عز وجل) بلسان عربي مبين، وقال: اللهم إن الوصية والإمامة بعد الحسين بن علي (عليه السلام) إلى علي بن الحسين بن فاطمة بنت رسول الله (صلى الله عليه وآله). فانصرف محمد بن الحنفية وهو يتولى علي بن الحسين (عليه السلام) .

http://shiaonlinelibrary.com/%D8%A7%...%D8%A9_202#top

ترجمة محمد بن جرير الطبري من علماء القرن 5 هـ
http://www.al-shia.org/html/ara/ola/?mod=rezvan&id=11


لمشاهدت الصوره بالحجم الكبير اضغط عليها او الرابط اسفلها

http://www.dd-sunnah.net/forum/attachment.php?attachmentid=23832&d=1426020783

http://www.dd-sunnah.net/forum/attachment.php?attachmentid=23832&d=1426020783



الاحتجاج - الشيخ الطبرسي - ج ٢ - الصفحة ٤٦
روي عن أبي جعفر الباقر عليه السلام قال: لما قتل الحسين بن علي عليه السلام أرسل محمد بن الحنفية
إلى علي بن الحسين عليه السلام فخلا به ثم قال: يا بن أخي قد علمت أن رسول الله كان جعل الوصية والإمامة
من بعده لعلي ابن أبي طالب عليه السلام، ثم إلى الحسن، ثم الحسين،
وقد قتل أبوك رضي الله عنه وصلى عليه ولم يوص،
وأنا عمك وصنو أبيك، وأنا في سني وقدمتي أحق بها منك في حداثتك، فلا تنازعني الوصية والإمامة،
ولا تخالفني. فقال له علي بن الحسين عليه السلام: إتق الله ولا تدع ما ليس لك بحق، إني أعظك أن تكون
من الجاهلين، يا عم! إن أبي صلوات الله عليه أوصى إلي قبل أن يتوجه إلى العراق، وعهد إلي في ذلك قبل
أن يستشهد بساعة، وهذا سلاح رسول الله صلى الله عليه وآله عندي، فلا تعرض لهذا فإني أخاف عليك بنقص
العمر، وتشتت الحال وأن الله تبارك وتعالى أبى إلا أن يجعل الوصية والإمامة إلا في عقب الحسين، فإن أردت
أن تعلم فانطلق بنا إلى الحجر الأسود حتى نتحكم إليه ونسأله عن ذلك. قال الباقر عليه السلام: وكان الكلام بينهما
وهما يومئذ بمكة، فانطلقا حتى أتيا الحجر الأسود فقال علي بن الحسين عليه السلام لمحمد: ابتدء فابتهل إلى الله
واسأله أن ينطق لك الحجر ثم سله. فابتهل محمد في الدعاء وسأل الله ثم دعا الحجر فلم يجبه، فقال علي بن الحسين
عليه السلام: أما أنك يا عم لو كنت وصيا وإماما لأجابك! فقال له محمد: فادع أنت يا بن أخي! فدعا الله علي بن الحسين
عليه السلام بما أراد ثم قال: (أسألك بالذي جعل فيك ميثاق الأنبياء وميثاق الأوصياء وميثاق الناس أجمعين، لما أخبرتنا
بلسان عربي مبين من الوصي والإمام بعد الحسين بن علي! فتحرك الحجر حتى كاد أن يزول عن موضعه، ثم أنطقه الله
بلسان عربي مبين فقال: اللهم إن الوصية والإمامة بعد الحسين بن علي بن أبي طالب إلى علي بن الحسين بن علي بن
أبي طالب، وابن فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وآله، فانصرف محمد وهو يتولى علي بن الحسين عليه السلام.

http://shiaonlinelibrary.com/%D8%A7%...D%D8%A9_47#top

ترجمة احمد بن علي الطبرسي من علماء القرن 7 هـ
http://www.al-shia.org/html/ara/ola/?mod=rezvan&id=32


لمشاهدت الصوره بالحجم الكبير اضغط عليها او الرابط اسفلها

http://www.dd-sunnah.net/forum/attachment.php?attachmentid=23833&d=1426020826

http://www.dd-sunnah.net/forum/attachment.php?attachmentid=23833&d=1426020826

كشف الغمة - ابن أبي الفتح الإربلي - ج ٢ - الصفحة ٣٢٢
وعن أبي جعفر قال لما قتل الحسين بن علي جاء محمد بن الحنفية إلى علي بن الحسين فقال له يا ابن أخي
أنا عمك وصنو أبيك وأنا أسن منك فأنا أحق بالإمامة والوصية فادفع إلى سلاح رسول الله صلى الله عليه وآله
فقال علي بن الحسين يا عم اتق الله ولا تدع ما ليس لك فإني أخاف عليك نقص العمر وشتات الأمر فقال له
محمد بن الحنفية أنا أحق بهذا الأمر منك فقال له علي بن الحسين يا عم فهل لك إلى حاكم نحتكم إليه فقال من
هو قال الحجر الأسود قال فتحاكما إليه فلما وقفا عنده قال له يا عم تكلم فأنت المطالب قال فتكلم محمد بن الحنفية
فلم يجبه قال فتقدم علي بن الحسين فوضع يده عليه وقال اللهم إني أسئلك باسمك المكتوب في سرادق البهاء
وأسألك باسمك المكتوب في سرادق العظمة وأسألك باسمك المكتوب في سرادق القوة وأسألك باسمك المكتوب
في سرادق الجلال وأسألك باسمك المكتوب في سرادق السلطان وأسألك باسمك المكتوب في سرادق السراير
وأسألك باسمك المكتوب في سرادق المجد وأسألك باسمك الفايق الخبير البصير رب الملائكة الثمانية ورب جبرئيل
وميكائيل وإسرافيل ورب محمد خاتم النبيين لما أنطقت هذا الحجر بلسان عربي فصيح يخبر لمن الإمامة والوصية
بعد الحسين بن علي قال ثم أقبل علي بن الحسين على الحجر فقال أسألك بالذي جعل فيك مواثيق العباد والشهادة
لمن وافاك إلا أخبرت لمن الإمامة والوصية بعد الحسين بن علي قال فتزعزع الحجر حتى كاد أن يزول من موضعه
وتكلم بلسان عربي مبين فصيح يقول يا محمد سلم سلم ان الإمامة والوصية بعد الحسين بن علي لعلي بن الحسين
قال أبو جعفر فرجع محمد بن الحنفية وهو يقول بأبي على.

http://shiaonlinelibrary.com/%D8%A7%...pageno=322#top

ترجمة علي بن عيسى الأربلي من علماء القرن 7 هـ
http://www.al-shia.org/html/ara/ola/?mod=rezvan&id=44


لمشاهدت الصوره بالحجم الكبير اضغط عليها او الرابط اسفلها

http://www.dd-sunnah.net/forum/attachment.php?attachmentid=23834&d=1426021004
http://www.dd-sunnah.net/forum/attachment.php?attachmentid=23834&d=1426021004

مختصر بصائر الدرجات - الحسن بن سليمان الحلي - الصفحة ١٤
أحمد وعبد الله ابنا محمد بن عيسى عن الحسن بن محبوب عن علي بن رئاب عن أبي عبيدة الحذاء وزرارة بن أعين
عن أبي جعفر " ع " قال لما قتل الحسين بن علي عليهما السلام أرسل محمد بن الحنفية إلى علي بن الحسين عليهما
السلام فحلى به ثم قال يا بن أخي قد علمت أن رسول الله صلى الله عليه وآله كانت الوصية منه والإمامة من بعده إلى
علي بن أبي طالب عليه السلام ثم إلى الحسن بن علي ثم إلى الحسين " ع " وقد قتل أبوك " ع " ولم يوص وانا عمك
وصنو أبيك وولادتي من علي " ع " في سني وقديمي وانا أحق بها منك في حداثتك لا تنازعني الوصية والإمامة ولا
تجانبني فقال له علي ابن الحسين " ع " يا عم اتق الله ولا تدع ما ليس لك بحق انى أعظك أن تكون من الجاهلين، ان أبى
" ع " يا عم أوصى إلى في ذلك قبل أن يتوجه إلى العراق وعهد إلي في ذلك قبل أن يستشهد بساعة وهذا سلاح رسول الله
صلى الله عليه وآله عندي فلا تتعرض لهذا فانى أخاف عليك نقص العمر وتشتت الحال، ان الله تبارك وتعالى لما صنع الحسين
عليه السلام مع معاوية ما صنع إلى أن لا يجعل الوصية والإمامة الا في عقب الحسين " ع " فان رأيت أن تعلم ذلك فانطلق بنا
إلى الحجر الأسود حتى نتحاكم إليه ونسأله عن ذلك قال أبو جعفر عليه السلام وكان الكلام بينهما بمكة فانطلقا حتى أتيا الحجر
فقال علي بن الحسين (ع) لمحمد بن علي آته يا عم وابتهل إلى الله عز وجل ان ينطق لك الحجر ثم سله عما ادعيت فابتهل في ا
لدعاء وسأل الله ثم دعا الحجر فلم يجبه فقال علي بن الحسين (ع) اما انك يا عم لو كنت وصيا واماما لأجابك فقال له محمد فادع
أنت يا بن أخي فاسأله فدعا الله علي بن الحسين عليه السلام بما أراد ثم قال أسألك بالذي جعل فيك ميثاق الأنبياء والأوصياء وميثاق
الناس أجمعين لما أخبرتنا من الامام والوصي بعد الحسين فتحرك الحجر حتى كاد ان يزول عن موضعه ثم أنطقه الله بلسان عربي
مبين فقال اللهم ان الوصية والإمامة بعد الحسين بن علي عليهما السلام إلى علي بن الحسين بن علي بن فاطمة بنت رسول الله
صلى الله عليه وآله فانصرف محمد بن علي بن الحنفية وهو يتولى علي بن الحسين عليهما السلام.

http://shiaonlinelibrary.com/%D8%A7%...D%D8%A9_19#top

ترجمة الحسن بن سليمان الحلي من علماء القرن 9 هـ
http://www.al-shia.org/html/ara/ola/?mod=rezvan&id=189


لمشاهدت الصوره بالحجم الكبير اضغط عليها او الرابط اسفلها

http://www.dd-sunnah.net/forum/attachment.php?attachmentid=23835&d=1426021188
http://www.dd-sunnah.net/forum/attachment.php?attachmentid=23835&d=1426021188


و هذا رسم للرواة الذين رووا الرواية و كلهم ثقات كبار عند الشيعة


لمشاهدت الصوره بالحجم الكبير اضغط عليها او الرابط اسفلها

http://www.dd-sunnah.net/forum/attachment.php?attachmentid=23837&d=1426021382
http://www.dd-sunnah.net/forum/attachment.php?attachmentid=23837&d=1426021382