المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إِنَّ الانْبِيَاءَ لَمْ يُوَرِّثُوا دِينَاراً وَلا دِرْهَماً وَلَكِنْ وَرَّثُوا الْعِ



المخضبي
02-05-2012, 12:12 AM
هل كانت فاطمة الزهراء تستحق الارث من كتب الشيعة الرافضة !



دليلاً على كذب ظلم أبو بكر رضي الله عنه لفاطمة ابنة الرسول صلى الله عليم وسلم من كتب الشيعة الرافضة :

- 1- الجزء الأول ( ص34 )
كتاب الكافي للكليني باب
( ثواب العلم والمتعلم )
مُحَمَّدُ بْنُ الْحَسَنِ وَعَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدٍ عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ وَمُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ جَمِيعاً عَنْ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ الاشْعَرِيِّ عَنْ عَبْدِ الله بْنِ مَيْمُونٍ الْقَدَّاحِ وَعَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ عَنْ أَبِيهِ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عِيسَى عَنِ الْقَدَّاحِ عَنْ أَبِي عَبْدِ الله (عَلَيْهِ السَّلام) قَالَ قَالَ رَسُولُ الله (صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِه) مَنْ سَلَكَ طَرِيقاً يَطْلُبُ فِيهِ عِلْماً سَلَكَ الله بِهِ طَرِيقاً إِلَى الْجَنَّةِ وَإِنَّ الْمَلائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِهِ وَإِنَّهُ يَسْتَغْفِرُ لِطَالِبِ الْعِلْمِ مَنْ فِي السَّمَاءِ وَمَنْ فِي الارْضِ حَتَّى الْحُوتِ فِي الْبَحْرِ وَفَضْلُ الْعَالِمِ عَلَى الْعَابِدِ كَفَضْلِ الْقَمَرِ عَلَى سَائِرِ النُّجُومِ لَيْلَةَ الْبَدْرِ وَإِنَّ الْعُلَمَاءَ وَرَثَةُ الانْبِيَاءِ إِنَّ الانْبِيَاءَ لَمْ يُوَرِّثُوا دِينَاراً وَلا دِرْهَماً وَلَكِنْ وَرَّثُوا الْعِلْمَ فَمَنْ أَخَذَ مِنْهُ أَخَذَ بِحَظٍّ وَافِرٍ.2- الجزء الأول ( ص 33 )
كتاب الكافي للكليني
باب ( صفة العلم وفضله وفضل العلماء )

مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عِيسَى عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ خَالِدٍ عَنْ أَبِي الْبَخْتَرِيِّ عَنْ أَبِي عَبْدِ الله (عَلَيْهِ السَّلام) قَالَ إِنَّ الْعُلَمَاءَ وَرَثَةُ الانْبِيَاءِ وَذَاكَ أَنَّ الانْبِيَاءَ لَمْ يُورِثُوا دِرْهَماً وَلا دِينَاراً .
3- ( كتاب المكاسب ) للشيخ الأنصاري ( ج3 , ص551)
. إن العلماء ورثة الأنبياء , أن الأنبياء لم يورثوا ديناراً ولا درهماً .

4- ( نهج الفقامة )
السيد محسن الحكيم ( ص297 ) .

إن الأنبياء لم يورثوا ديناراً ولا درهماً , وإنما ورثوا العلم فمن أخذ به أخذ بحظٍ وافر .
5- ( الاجتهاد والتقليد )
للخميني ( 32 ) .
الكافي 1 : 26/1 .
ففي الأولى : ( أن العلماء ورثة الأنبياء , وأن الانبياء لم يورثوا ديناراً ولا درهما , ولكن ورثوا العلم , فمن أخذ منه أخذ بحظٍ وافر ) .

6- ( الرسائل )
الخميني ( الجزء الثاني : ص 107 )
ففي الأولى : ( إن العلماء ورثة الأنبياء , وأن الانبياء لم يورثوا ديناراً ولا درهماً ولكن ورثوا العلم , فمن أخذ منه أخذ بحظٍ وافر )

7- ( كتاب البيع )
الخميني ( ج2 / ص 645 )
( وأن العلماء ورثة الأنبياء , أن الأنبياء لم يورثوا ديناراً ولا درهماً ولكن ورثوا العلم , فمن أخذ منه أخذ بحظٍ وافر ) .

8- دراسات في ولاية السفيه ( الفقيه )
المنتظري ( ج1 / ص467 )
عَنْ أَبِي عَبْدِ الله (عَلَيْهِ السَّلام) قَالَ قَالَ رَسُولُ الله (صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِه) مَنْ سَلَكَ طَرِيقاً يَطْلُبُ فِيهِ عِلْماً سَلَكَ الله بِهِ طَرِيقاً إِلَى الْجَنَّةِ وَإِنَّ الْمَلائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِهِ وَإِنَّهُ يَسْتَغْفِرُ لِطَالِبِ الْعِلْمِ مَنْ فِي السَّمَاءِ وَمَنْ فِي الارْضِ حَتَّى الْحُوتِ فِي الْبَحْرِ وَفَضْلُ الْعَالِمِ عَلَى الْعَابِدِ كَفَضْلِ الْقَمَرِ عَلَى سَائِرِ النُّجُومِ لَيْلَةَ الْبَدْرِ وَإِنَّ الْعُلَمَاءَ وَرَثَةُ الانْبِيَاءِ إِنَّ الانْبِيَاءَ لَمْ يُوَرِّثُوا دِينَاراً وَلا دِرْهَماً وَلَكِنْ وَرَّثُوا الْعِلْمَ فَمَنْ أَخَذَ مِنْهُ أَخَذَ بِحَظٍّ وَافِرٍ.
9- روى الكليني في الكافي عن أبي عبد الله عليه السلام قوله: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ( … وإنّ العلماء ورثة الأنبياء ، إنّ الأنبياء لم يورّثوا ديناراً ولا درهماً ولكن ورّثوا العلم فمن أخذ منه أخذ بحظ وافر ) قال عنه المجلسي في مرآة العقول 1/111 الحديث له سندان الأول مجهول والثاني حسن أو موثق لا يقصران عن الصحيح )

10- الخميني تحت عنوان (صحيحة القداح )

: ( روى علي بن إبراهيم عن أبيه عن حماد بن عيسى عن القداح ( عبد الله بن ميمون ) عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ( قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : (من سلك طريقاً يطلب فيه علماً ، سلك الله به طريقاً إلى الجنة …وإنّ العلماء ورثة الأنبياء ، إنّ الأنبياء لم يورّثوا ديناراً ولا درهماً ، ولكن ورّثوا العلم ، فمن أخذ منه أخذ بحظ وافر) ويعلق على الحديث بقوله ( رجال الحديث كلهم ثقات ، حتى أنّ والد علي بن إبراهيم ( إبراهيم بن هاشم ) من كبار الثقات ( المعتمدين في نقل الحديث ) فضلاً عن كونه ثقة ) .

http://www.dd-sunnah.net/forum/attachment.php?attachmentid=15147&stc=1&d=1334434798

http://www.dd-sunnah.net/forum/attachment.php?attachmentid=15148&stc=1&d=1334443260

)

المخضبي
02-08-2012, 08:29 AM
نحن أهل السنة والجماعة نقول بأن المقصود في هذه الآية أن سليمان ورث داود بالعلم الذي أعطاه الله تعالي لدواد عليه السلام من دون ابناءه وزوجاته ولو كان علماءومراجع يكملون الآية لاتضحت لكم - بإذن الله تعالي - الصورة كاملة .... وإليكم تكملة الآية :


" وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُودَ وَقَالَ يَا أَيُّهَا النَّاسُ عُلِّمْنَا مَنطِقَ الطَّيْرِ وَأُوتِينَا ‏مِنْ كُلِّ شَيْءٍ إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْفَضْلُ الْمُبِينُ ‏‏" (16) {سورة النمل}‏


انظروا إلي قول سليمان عليه السلام " علمنا منطق الطير وأوتينا من كل شئ إن هذا لهو الفضل المبين" .... فسليمان ورث علم منطق الطير كما قال الله تعالي عن أبيه " أي أب سليمان " داود عليه السلام ما يلي : " ولقد آتينا داود منا فضلا .. ياجبال أوبي معه والطير .. وألنا له الحديد * أن اعمل سابغات وقدر في السرد .. واعملوا صالحا .. إني بما تعملون بصير " سورة سبأ آية 10.... فهذا هو الفضل الذي آتاه الله تعالي لداود وورثه منه سليمان وهو العلم (النبوه )ومنه علم منطق الطير ...


ولو رجعنا للآيات السابقة لآية " وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُودَ وَقَالَ يَا أَيُّهَا النَّاسُ عُلِّمْنَا مَنطِقَ الطَّيْرِ وَأُوتِينَا ‏مِنْ كُلِّ شَيْءٍ إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْفَضْلُ الْمُبِينُ " ‏‏ لوجدناها تتكلم عن العلم الذي رزقه الله تعالي لداود وسليمان ... فآية وورث سليمان داود هي الآية رقم 16 من سورة النمل فلو رجعنا للآية التي قبلها وهي آية رقم 15 من نفس السورة لوجدنا أن الله تعالي يقول فيها ما يلي : " ولقد آتينا داود وسليمان علما وقالا الحمد لله الذي فضلنا عل كثيرٍ من عباده المؤمنين" ، الآية 15 من سورة النمل .... فالآيات كلها تتكلم عن العلم الذي آتاه الله تعالي لداود وسليمان عليهما السلام وليس المقصود هنا ورث الأموال والأراضي والأطيان ... والا اين ذهبت حصة بقية ورثت داودعليه السلام


قد يسأل : وهل العلم يورث ؟ فنقول له بأن هذه إستعارة بدليل قول الرسول صلي الله عليه وسلم :" وإن العلماء ورثة الأنبياء، إن الأنبياء لم يورثوا ديناراً ولا درهماً، ولكن ورثوا العلم، فمن أخذ منه أخذ بحظ وافر". فمباذا يرث العلماء الأنبياء فهل يرثون أموالهم وأراضيهم ؟ لا وإنما يرثونهم بالعلم وبالدعوة إلي الله تعالي ..... و القرآن الكريم ملئ بالاستعارات والتشبيهات والكنايات .... فالله تعالي قال في كتابه الحكيم : (( ثم أورثنا الكتاب الذين اصطفينا من عبادنا فمنهم ظالمٌ لنفسه ومنهم مقتصد ومنهم سابقٌ بالخيرات بإذن الله)) .

والعجيب أن يبلغ الحديث مقدار الصحة عند الشيعة حتى يستشهد به الخميني في كتابه الحكومة الإسلامية على جواز ولاية الفقيه فيقول تحت عنوان (صحيحة القداح ) : ( روى علي بن إبراهيم عن أبيه عن حماد بن عيسى عن القداح ( عبد الله بن ميمون ) عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ( قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : (من سلك طريقاً يطلب فيه علماً ، سلك الله به طريقاً إلى الجنة … وإنّ العلماء ورثة الأنبياء ، إنّ الأنبياء لم يورّثوا ديناراً ولا درهماً ، ولكن ورّثوا العلم ، فمن أخذ منه أخذ بحظ وافر) ويعلق على الحديث بقوله ( رجال الحديث كلهم ثقات ، حتى أنّ والد علي بن إبراهيم ( إبراهيم بن هاشم ) من كبار الثقات ( المعتمدين في نقل الحديث ) فضلاً عن كونه ثقة ) ثم يشير الخميني بعد هذا إلى حديث آخر بنفس المعنى ورد في الكافي بسند ضعيف فيقول ( وهذه الرواية قد نقلت باختلاف يسير في المضمون بسند آخر ضعيف ، أي أنّ السند إلى أبي البختري صحيح ، لكن نفس أبي البختري ضعيف والرواية هي: عن محمد بن يحيى عن أحمد بن محمد بن عيسى عن محمد بن خالد عن أبي البختري عن أبي عبد اله عليه السلام قال: ( إنّ العلماء ورثة الأنبياء ، وذاك أنّ الأنبياء لم يورّثوا درهماً ولا ديناراً ، وإنما ورّثوا أحاديث من أحاديثهم … ))
http://www.dd-sunnah.net/forum/attachment.php?attachmentid=15137&stc=1&d=1334266457

المخضبي
02-09-2012, 10:09 AM
اما موضوع نسخ الايات فهذا كتاب البحار يكفينا المؤنه


( 1 ) 47 - كا : علي ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن جميل ، عن محمد بن مروان قال : قال لي أبوعبدالله عليه السلام : ما منع ميثم ( 2 ) رحمه الله من التقية ؟ فوالله لقد علم أن هذه الآية نزلت في عمار وأصحابه : "إلا من اكره وقلبه مطمئن بالايمان ( 3 ) " 48 - أقول : في تفسير النعماني بسنده المذكور في كتاب القرآن عن الصادق عليه السلام قال : قال أمير المؤمنين عليه السلام : إن رسول الله صلى الله عليه وآله لما هاجر إلى المدينة آخى بين أصحابه من المهاجرين والانصار جعل المواريث على الاخوة في الدين لا في ميراث الارحام ، وذلك قوله تعالى : "إن الذين آمنوا وهاجروا وجاهدوا في سبيل الله اولئك بعضهم أولياء بعض ( 4 ) "إلى قوله سبحانه : "والذين آمنوا ولم يهاجروا ما لكم من ولايتهم من شئ حتى يهاجروا "فأخرج الاقارب من الميراث ، وأثبته لاهل الهجرة وأهل الدين خاصة ، ثم عطف بالقول فقال تعالى : "والذين كفروا بعضهم أولياء بعض إلا تفعلوه تكن فتنة في الارض وفساد كبير ( 5 ) "فكان من مات من المسلمين يصير ميراثه وتركته لاخيه في الدين دون القرابة والرحم الوشيجة ( 6 ) فلما قوي الاسلام أنزل الله : "النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم وأزاواجه امهاتهم واولوا الارحام بعضهم أولى ببعض في كتاب الله من المؤمنين والمهاجرين إلا أن تفعلوا إلى أوليائكم معروفا كان ذلك في الكتاب مسطورا "فهذا معنى نسخ آية الميراث .
http://www.aqaed.com/ahlulbait/books/behar19/a10.html



( كتب عليكم إذا حضر أحدكم الموت إن ترك خيرا الوصية للوالدين والأقربين بالمعروف حقا على المتقين( 180 ) )


قوله تعالى : ( كتب عليكم ) أي فرض عليكم ( إذا حضر أحدكم الموت ) أي جاءه أسباب الموت وآثاره من العلل والأمراض ( إن ترك خيرا ) أي مالا نظيره قوله تعالى " وما تنفقوا من خير " ( 272 - البقرة ( الوصية للوالدين والأقربين ) كانت الوصية فريضة في ابتداء الإسلام للوالدين والأقربين على من مات وله مال ثم نسخت بآية الميراث .
{يُوصِيكُمُ اللّهُ فِي أَوْلاَدِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ فَإِن كُنَّ نِسَاء فَوْقَ اثْنَتَيْنِ فَلَهُنَّ ثُلُثَا مَا تَرَكَ وَإِن كَانَتْ وَاحِدَةً فَلَهَا النِّصْفُ وَلأَبَوَيْهِ لِكُلِّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا السُّدُسُ مِمَّا تَرَكَ إِن كَانَ لَهُ وَلَدٌ فَإِن لَّمْ يَكُن لَّهُ وَلَدٌ وَوَرِثَهُ أَبَوَاهُ فَلأُمِّهِ الثُّلُثُ فَإِن كَانَ لَهُ إِخْوَةٌ فَلأُمِّهِ السُّدُسُ مِن بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِي بِهَا أَوْ دَيْنٍ آبَآؤُكُمْ وَأَبناؤُكُمْ لاَ تَدْرُونَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ لَكُمْ نَفْعاً فَرِيضَةً مِّنَ اللّهِ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلِيما حَكِيمًا}




قتادة عن شهر بن حوشب عن عبد الرحمن بن غنم عن عمرو بن خارجة قال كنت آخذا بزمام ناقة النبي صلى الله عليه وسلم فقال : إن الله قد أعطى كل ذي حق حقه ولا وصية لوارث ، فذهب جماعة إلى أن وجوبها صار منسوخا في حق الأقارب الذين يرثون وبقي وجوبها في حق الذين لا يرثون من الوالدين والأقارب وهو قول ابن عباس وطاوس وقتادة والحسن قال طاوس :

(بختصار شديد)


http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=51&ID=91



والسؤال البسيط نبي الرحمه والعدل صلى الله عليه واله وصحبه وسلم
هل يعقل ان لايعمل بجميع هذه النصوص ولم يورث احد الا فاطمه رضى الله عنها من دون بناته وورثتهم وزوجاته ؟؟؟؟

المخضبي
02-25-2012, 05:34 PM
إنّ الأنبياء لم يورّثوا ديناراً ولا درهماً ولكن ورّثوا العلم فمن أخذ منه أخذ بحظ وافر ) قال عنه المجلسي في مرآة العقول 1/111 الحديث له سندان الأول مجهول والثاني حسن أو موثق لا يقصران عن الصحيح )
http://store2.up-00.com/2015-06/1433526261671.png
http://store2.up-00.com/2015-06/1433526261752.png
http://store2.up-00.com/2015-06/1433526261823.png
http://store2.up-00.com/2015-06/1433526261934.png


3 - محمد بن يحيى، عن سلمة بن الخطاب، عن عبدالله بن محمد، عن عبدالله بن القاسم، عن زرعة بن محمد، عن المفضل بن عمر قال: قال أبوعبدالله (عليه السلام): إن سليمان ورث داود، وإن محمدا ورث سليمان، وإنا ورثنا محمدا، وإن عندنا علم التوراة والانجيل والزبور، وتبيان ما في الالواح ، قال: قلت: إن هذا لهو العلم؟ قال: ليس هذا هو العلم، إن العلم الذي يحدث يوما بعد يوم وساعة بعد ساعة. الكافي ج1ص224 باب ان الائمة ورثوا علم النبي وجميع الانبياء
لكن علماء الرافضه إختلفوا فيه: قيل النبوه وقيل الملك وقيل العلم.