المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : (الحجاب آدابه وأحكامه)



من اهل الذكر
07-25-2004, 06:52 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
قال تعالى:
(يأيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوت النبي إلا أن يؤذن لكم إلى طعام غير ناظرين إناه ولكن إذا دعيتم فادخلوا فإذا طعمتم فانتشروا ولا مستئئسين لحديث إن ذلكم كان يؤذي النبي فيستحي منكم والله لا يستحي من الحق وإذا سألتموهن متاعا فاسألوهن من وراء حجاب ذلكم أطهر لقلوبكم وقلوبهن.....) الأحزاب 53
وقال جل ذكره:
(يأيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفورا رحيما) الأحزاب 59
وقال العليم الحكيم:
(قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم إن الله خبير بما يصنعون * وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها وليضربن بخمرهن على جيوبهن ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن أو آبائهن أو آباء بعولتهن أو أبنائهن أو أبناء بعولتهن أو إخوانهن أو بني إخوانهن أو بني أخواتهن أو نساءهن أو ما ملكت أيمانهن أو التابعين غير أولي الإربة من الرجال أو الطفل الذين لم يظهروا على عورات النساء ولا يضربن بأرجلهن ليُعلم ما يخفين من زينتهن وتوبوا إلى الله جميعا أيه المؤمنون لعلكم تفلحون) النور 30,31

هذه الآيات البينات تحمل في طياتها المبادئ القيمة التالية:
1- بيّن الله أنه لا يجوز للرجال التخاطب مع النساء إلا من وراء حجاب
2- بيّن الله السبب في ذلك بأنه سلامة لقلوبهم من الإثم
3- إن الخطاب الموجه إلى الرسول أو إلى أزواجه يلزم كل مؤمن ومؤمنة لأن لهم في الرسول وأزواجه أسوة
4- أمر الله نساء النبي وبناته ونساء المؤمنين أن يدنين عليهن من جلابيبهن كي لا يعرفن
5- أكد الله للمؤمنات أن يضربن بخمرهن على جيوبهن
6- حذر الله المؤمنات من إظهار زينتهن على الناس ما عدا محارمهن إلا ما ظهر منها
7- الزينة لا تعني الوجه والكفين بل تعني الثياب بكل أشكاله وما تتزين به المرآة من حلي وغيرها ولذلك أمر الله الرجال بأخذ زينتهم عند كل صلاة بقوله (يا بني آدم خذوا زينتكم عند كل مسجد) فهل يا ترى الرجال يأخذون الوجه والكفين عند ذهابهم إلى المساجد؟؟ أم أنهم يرتدون الثياب النظيفة
8- المرء لا يعرف إلا إذا كشف وجهه لذلك أمر الله المرآة أن تدني جلبابها على سائر بدنها كي لا تعرف
9- أجاز الله للمرآة إظهار الجلباب الذي تتحجب به عند خروجها لأنه يختلف عن الثياب الجميلة المخصصة للتزين بها
10- أجاز الله للمرآة إذا بلغت سن اليأس من النكاح أن تضع ثيابها بشرط ألا تظهر على الناس بملابس جميلة
11- حبب الله لها بقاء الجلباب بدلا من خلعه بقوله:
(والقواعد من النساء الاتي لا يرجون نكاحا فليس عليهن جناح أن يضعن ثيابهن غير متبرجات بزينة وأن يستعففن خير لهن والله سميع عليم) النور 60

وبهذا يتبين لكل ذي بصيرة أن الجلباب الذي أمرت المرآة بارتدائه يجب أن يشمل سائر بدنها بما في ذلك الوجه والكفين .
أما من يقول بإظهار الوجه والكفين بدعوى أنهما الزينة التي أباح الله للمرآة إظهارها فهذا قول منافي للآيات البينات سالفة الذكر لأن الزينة متعلقة بالثياب كما علمت

إن المتأمل في معاني وحكمة آيات الله البينات السابقة بذهن صافي خاليا من كل شائبة يرى أن القرآن الكريم حافل بجميع الأمور ولم يدع مسألة من المسائل دقها وجلها مما تعود على الناس بالخير والصلاح وتجنبهم المعاصي والآثام إلا وضع لها أحكاما تتناسب مع ما يطيقوه الناس دون مشقة أو إحراج بما لا يدع مجالا لأحد من البشر التدخل في خصوصياته أو التطفل على شرعه وعلمه وتعليمه وتوجيهاته القيّمة بزيادة أو نقصان مصداقا لقوله تعالى:
(ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شيء)
وقوله:
(ما فرطنا في الكتاب من شيء)
وقوله:
(إن هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم ويبشر المؤمنين الذين يعملون الصالحات أن لهم أجرا كبيرا)

المناور
08-10-2004, 01:23 PM
ما رأيك فى قول شيخك شحرور فى انه يجوز للمرآة ان تظهر شعرها .. وان زوجته ترتدى الحجاب من باب العادات التى نشأت عليها وليس تدينا اما ابنته فلا ترتدى حجاب على الاطلاق ويعتبر ان هذا تعصب للعروبة ولا حرج فى هذه المسألة ؟

وان مسألة الحجاب هى مسألة عادة من عادات العرب ؟

اما عن قولك بالتغطية فقد سمح بها فقط فى الصلاة اما دون ذلك فلا مانع من الكشف !!!

وتستطيع ان تعود الى موقعه لتتأكد من اقوالى هذه فى السؤال رقم 15 والسؤال رقم 29

فما قولك فى هذا الضلال ؟

من اهل الذكر
08-10-2004, 02:50 PM
(وَمَا مَنَعَ النَّاسَ أَنْ يُؤْمِنُوا إِذْ جَاءَهُمْ الْهُدَى وَيَسْتَغْفِرُوا رَبَّهُمْ إِلاَّ أَنْ تَأْتِيَهُمْ سُنَّةُ الأَوَّلِينَ أَوْ يَأْتِيَهُمْ الْعَذَابُ قُبُلاً *وَمَا نُرْسِلُ الْمُرْسَلِينَ إِلاَّ مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَيُجَادِلُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالْبَاطِلِ لِيُدْحِضُوا بِهِ الْحَقَّ وَاتَّخَذُوا آيَاتِي وَمَا أُنْذِرُوا هُزُواً)

المناور
08-10-2004, 03:59 PM
إِنَّ الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي آيَاتِنَا لَا يَخْفَوْنَ عَلَيْنَا أَفَمَن يُلْقَى فِي النَّارِ خَيْرٌ أَم مَّن يَأْتِي آمِناً يَوْمَ الْقِيَامَةِ اعْمَلُوا مَا شِئْتُمْ إِنَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (40) ( فصلت)

الهروب التاسع لمن اهل الذكر

سيف الكلمة
08-20-2004, 10:48 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين

وجب عليك الإعتراف باختلاف الرأى بينك وبين شيخك وأنا لا أعرفه
أو التراجع عن رأيك وفهمك المخالف لرأى شيخك إذا كان يجوز لك مخالفة ما فهمته من الآيات
نحن المسلمون لا نتخبط بين فهم الآيات بالهوى وبيت آراء الشيوخ ونقول لا اجتهاد مع نص ونحترم ونطيع أوامر الرسول طاعة لله
وهذه القضية حسمها نص يفصل ما على المؤمنات فعله وهو حديث النبى لأسماء (إذا بلغت المرأة المحيض0000)
ويوضحه وصف رجلين زارا أبى بكر الصديق أثناء احتضاره ووصفا زوجته من يديها ووجهها ولن تخالف زوجة خليفة رسول الله أمر الرسول صلى الله عليه وسلم
ولا نستطيع أن نتبع من فسقوا عن أمر النبى إلى أهوائهم فى تأويل كلام الله ونترك الفهم الذى علمنا إياه نبينا
والسلام على من اتبع الهدى ولم يجعل إلهه هواه

باسل
08-25-2004, 08:46 PM
اخى برنابا عن ماذا تريد من اهل الذكر ان يجيب ، من اهل الذكر يقص ويلزق وعندما تقيم عليه الحجة يضع لك الايات ويتهمك بالجهل وفى النهاية يهرب والحمد لله على نعمة الاسلام

سيف الكلمة
08-25-2004, 10:05 PM
بارك الله فيك يا أخ باسل رجاء متابعة المناظرة بين القلاف ومن أهل الذكر وأرى القلاف أقدر على التصدى لهذا الإضلال

من اهل الذكر
09-06-2004, 01:03 AM
شهدت عل ابي بكر وزوجته ومن قالوا بانهم رأوها زورا وبهتانا وأنت لم ترى ولم تسمع

باسل
09-06-2004, 09:38 AM
نعيد قول اخونا المناور


ما رأيك فى قول شيخك شحرور فى انه يجوز للمرآة ان تظهر شعرها .. وان زوجته ترتدى الحجاب من باب العادات التى نشأت عليها وليس تدينا اما ابنته فلا ترتدى حجاب على الاطلاق ويعتبر ان هذا تعصب للعروبة ولا حرج فى هذه المسألة ؟

وان مسألة الحجاب هى مسألة عادة من عادات العرب ؟

اما عن قولك بالتغطية فقد سمح بها فقط فى الصلاة اما دون ذلك فلا مانع من الكشف !!!

وتستطيع ان تعود الى موقعه لتتأكد من اقوالى هذه فى السؤال رقم 15 والسؤال رقم 29

فما قولك فى هذا الضلال ؟

من اهل الذكر
09-11-2004, 01:35 AM
انا لست معنيا بقول احد ولست متاسيا بقول احد انا بحمد الله معي كتاب الله كتاب الله كتاب الله

الذي لا ياتيع الباطل من بين ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد

لانه حجة الله على كل من بلغه وما سوا ذلك من كتب او اشخاص ليسوا بحجة على احد

قال تعالى:
(قُلْ أَيُّ شَيْءٍ أَكْبَرُ شَهَادَةً قُلْ اللَّهُ شَهِيدٌ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَأُوحِيَ إِلَيَّ هَذَا الْقُرْآنُ لأُنذِرَكُمْ بِهِ وَمَنْ بَلَغَ

أَئِنَّكُمْ لَتَشْهَدُونَ أَنَّ مَعَ اللَّهِ آلِهَةً أُخْرَى قُلْ لا أَشْهَدُ قُلْ إِنَّمَا هُوَ إِلَهٌ وَاحِدٌ وَإِنَّنِي بَرِيءٌ مِمَّا تُشْرِكُونَ)

وقال جل ذكره:
(قُلْ فَلِلَّهِ الْحُجَّةُ الْبَالِغَةُ فَلَوْ شَاءَ لَهَدَاكُمْ أَجْمَعِينَ)


(لا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنْ الغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدْ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لا انفِصَامَ لَهَا وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ )

المناور
09-11-2004, 09:17 AM
كذبت يا من اهل الذكر .. بل انت متبع لاحد من شيوخكم الضالين المضلين وانا لن اتركك حتى تصرح لى باسماء من تتعلم منهم

من اهل الذكر
09-11-2004, 08:28 PM
لتفاهة عقلك تبحث عن اشياء لا ناقة لك فيها ولا جمل ولو سلمنا جدلا اني اتعلم على يد رجل او اكثر ما الذي يضير في ذلك ولكنك خسيس العقل تبحث عن القشور وتترك الاصول التي ازهقت باطلك وكشفت حقيقتك بانك مقتديا بابي لهب

(تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ * مَا أَغْنَى عَنْهُ مَالُهُ وَمَا كَسَبَ * سَيَصْلَى نَاراً ذَاتَ لَهَبٍ * وَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ الْحَطَبِ * فِي جِيدِهَا حَبْلٌ مِنْ مَسَدٍ)

سيف الكلمة
09-12-2004, 10:03 AM
سم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين

من يخاطبنا هو الله رب العالمين
وقد علم سبحانه وتعالى قصور الفهم لدينا
فخصص لنا ما يجب علينا تخصيصه وعمم لنا ما جاز لنا أن نعممه
ولا اجتهاد فى النص
(وإذا سألتموهن متاعا فاسألوهن من وراء حجاب) جاءت فى خلال الحديث عن النبى وبيته وما يؤذيه فليس من الضرورة تعميم هذا الحكم على كافة المؤمنات
أما الأمر الصريح الشامل تكون فيه صيغة الخطاب مختلفة وأكثر تخصيصا مثل(يا أيها النبى قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى....)
وفى الحالتين فسر الله لنا السبب فى كل حالة:
فى الأولى( ذلك أطهر... ) وفى الثانية ( ذلك أدنى...)
العرب هم أهل اللغة وقد فهموا (يدنين عليهن من جلابيبهن) بأكثر من فهم وهم من نزل القرآن بلغتهم التى كانوا أهل تميز فيها
وما يسره الله من رحمة أوضحته السنة الشريفة
ولا أعمم ما خصصه الله لنساء النبى
كما لا أضيق ما أرشدنا الله به على لسان محمد وفعل التابعين
ولا أقول قول المفترين بأن الحجاب فرض لأنه كان من عادات العرب فقد كان من عادات العرب وأد البنات وحرمه الله
ولكن أقول بما قال الله وأخصص ما خصصه وأعمم ما عممه وما أشكل على أردة إلى الله فى حدود علمى وإذا أشكل على قول الله لقصور فى فهمى أرده إلى رسوله وأسترشد بأهل الإختصاص ما وسعنى ذلك