المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الطريقة النقشبندية وبعض عقائدها الخرافية



أبو عبيدة
07-24-2004, 02:13 PM
يعتقد النقشبنديون أن مؤسس الأول لطريقة النقشبندية هو أبو بكر الصديق . وكان يستعمل طريقة الذكر النقشبندية بحبس النفس ولا يتنفس الا في الصباح وكان الناس يشمون رائحة اللحم المشوي فأخبرهم النبي أن هذه الرائحة رائحة كبد أبي بكر من كثرة ذكره لله " ارغام المريد للكوثري 30
ويعتقدون أن من لم يسلك طريقتهم فهو على خطر من دينه " نور الهداية والعرفان في سر الرابطه وختم الخولجان 41
ويعاملون مشايخ الطريقة الأموات معاملة الاحياء في الاستغاثة وتلقي فيوضات النور والهدى منهم ومبايعتهم وأخذ العلم عنهم كل ذلك وهم في قبورهم .
ويعتقدون أن الصلة بالله انما تحصل بتقرب اليه بوضع صورة الشيخ في مخيلة المريد وبين عينيه عند ذكر الله وهذه الصلة تسمى الرابطة وهي اوثق من التي يؤديها المسلمون خمس مرات في اليوم والليلة .
ولا يقتصر شيوخ الطريقة على الانس بل من الحيوانات شيوخ الطريقة كالفرس والهرة والفهد والنحلة والبازي قال صاحب الرشحات
" وأما الحيوانات فلنا منهم شيوخ , ومن شيوخنا الذين اعتمدت عليهم الفرس فإن عبادته عجيبة فما استطعت ان أتصف بعبادتهم " وزعم أن السالكين يرون الله بالطريقة التجلية فيرون الله في جميع الأشياء من انسان ونباتات وحيوانات بل ويتجلى الله على شكل فرس " البهجة السنية ص6 فالله عندهم يتشكل ويظهر باشكال مختلفة
بل وعندهم ان الله يصلي " كتاب السبع اسرار في مدارج الاخيار 83 لمحمد معصوم 83
وأن روح الانسان لها شبه بالله ولذا قال الرسول "ان الله خلق آدم على صورته " مكتوبات السرهندي 373
وأن الله ظل الكائنات البشرية وان البشر في الحقيقة هم مظهر صفات الله وأسملئه الحسنى " مكتوبات السرهندي 121 198
وفي الوقت الذي يعتقدون فيه ان الله ظل يعتقدون أن النبي لم يكن يرى له ظل لا بالليل ولا بالنهار لانه محض نور " نور الهداية والعرفان 24
ويزعم النقشبنديون أن بهاء الدين نقشبند مؤسس هذه الطريقة كان يقول لرجل( مت) فيموت ثم يقول له( قم حياً )
فيحيا مرة أخرى "المواهب السرمدية 133 الأنوار القدسية 137 جامع الكرامات الأولياء 146\1
وكان يتمثل بأقوال الحلاج وخاصة هذا البيت " الأنوار القدسية 134
كفرت بدين الله والكفر واجب
لدي عند المسلمين قبيح
ويحكون أن شيخه علمه أن يطلب المدد من كلاب الحضرة النقشبندية ويخدمهم بإخلاص وأنه اجتمع مع كلب وحرباء فحصل له من لقائهما بكاء عظيم وسمع لهما تأوهاً وحنيناً فاستلقى كل منهما على ظهره ورفع الكلب قوائمه الاربع الى السماء واخذ يدعوا الله وكذلك فعلت الحرباء والشيخ واقف يبكي وهو يقول آمين يؤمن على دعاء الكلب والحرباء " المواهب السرمدية في مناقب النقشبندية 118-119

احمد سعد
07-24-2004, 10:37 PM
جزاك الله خير على الماشركة القيمه .

جعلها الله فى ميزان حسناتك مشرفنا الغالي .