المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ((أحكام قرآنية أبدلتها أحكام السنة المزعومة))



من اهل الذكر
07-24-2004, 01:13 AM
((بسم الله الرحمن الرحيم))


قال تعالى:
(ألم تر إلى الذين بدلوا نعمة الله كفرا وأحلوا قومهم دار البوار * جهنم يصلونها و بئس القرار * وجعلوا لله أندادا ليضلوا عن سبيله قل تمتعوا فإن مصيركم إلى النار) إبراهيم 28- 30
إن الكفرة من أهل الكتاب من يهود ونصارى ومن تبعهم من كفرة هذه الأمة قد غيروا وبدلوا شرع الله ودينه وشرعوا للناس شرعا ودينا لم يأذن به الله في سائر الكتب المنزلة إليهم ابتداءً بالصلاة وانتهاءً بآخر شعيرة من شعائر الله
قال تعالى:
(يأيها الذين آمنوا لا تتخذوا الذين اتخذوا دينكم هزوا ولعبا من الذين أوتوا الكتاب من قبلكم والكفار أولياء واتقوا الله إن كنتم مؤمنين * وإذا ناديتم إلى الصلاة اتخذوها هزوا ولعبا ذلك بأنهم قوم لا يعقلون) المائدة 57 - 58
ومن خلال تبديل الصلاة المفروضة في القرآن الكريم بصلاتهم التي ما أنزل الله بها من سلطان استطاعوا أن يوهموا الناس بأن القرآن الكريم مجمل لم يبين للناس ما فرض الله فيه من عبادات وأحكام وما أحل وحرم وزعموا أن للرسول سنة تشرح ما تضمنه القرآن , ولعدم تدبر الناس لكتاب ربهم امتثالا لأمر الله القائل:
(أفلا يتدبرون القرآن ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا) النساء 82
وقوله:
(كتاب أنزلناه إليك مبارك ليدبروا آياته وليتذكر أولوا الألباب) ص 29
فقد جهلوا ما تضمنه كتاب ربهم من عبادات وأحكام وبيان مما حدا بهم إلى موالاتهم وتصديقهم والعمل بما تضمنته كتبهم التي اكتتبوها بأيديهم فأوردوهم المهالك وخير دليل على ذلك ما تعانيه الأمم بصفة عامة وما تعانيه هذه الأمة بصفة خاصة ولمعرفة التغيير والتبديل الذي أحدثوه في كتاب الله نضع بين يدي القارئ بعضا من الأحكام القرآنية الربانية التي أبدلتها السنة المزعومة المسماة بالشارحة لكتاب الله عسى أن يميز القارئ بين الشرح والتبديل فمن ذلك ما يلي:
1- حكم الله في الصلاة:
أ- حكم الله على المصلي بالوضوء عند كل صلاة
(يأيها الذين آمنوا إذا قمتم إلى الصلاة فاغسلوا وجوهكم وأيديكم إلى المرافق وامسحوا برؤوسكم وأرجلكم إلى الكعبين) المائدة 6
ب- حكم الله على العباد بإقامة ثلاث صلوات طرفي النهار وزلفا من الليل في كل يوم وليلة
(وأقم الصلاة طرفي النهار و زلفا من الليل) هود 114
ج- بيّن الله أوقات الثلاث الصلوات بقوله:
(أقم الصلاة لدولك الشمس إلى غسق الليل وقرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهودا) الإسراء 78
الأولى عند غروب الشمس والثانية عند حلول ظلام الليل والثالثة عند طلوع الفجر وأكد على هذه الأوقات بقوله:
(وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل الغروب * ومن الليل فسبحه وأدبار السجود) ق 39 - 40
د- أجاز الله للمسافر بقصر الصلاة عند الخوف بقوله:
(وإذا ضربتم في الأرض فليس عليكم جناح أن تقصروا من الصلاة إن خفتم) المائدة 101
ه- بيّن الله أن الضرب في الأرض يعني السفر طلبا للرزق وليس للجهاد بقوله:
(علم أن سيكون منكم مرضى وآخرون يضربون في الأرض يبتغون من فضل الله وآخرون يقاتلون في سبيل الله فاقرأوا ما تيسر منه وأقيموا الصلاة )
و- بيّن الله أن صلاة القصر ركعة واحدة من أصل ركعتي الفريضة تبتدأ بالقيام وتنتهي بسجدة واحدة لكل ركعة وان لكل فريضة خمس تكبيرات الاولى عند القيام بعد الاستفتاح والثانية عند السجود والثالثة عند القيام من السجود للركعة الثانية والرابعة عند السجود والخامسة بعد السجود ايذانا بانتهاء الصلاة بقوله ( وكبره تكبيرا )
(وإذا كنت فيهم فأقمت لهم الصلاة فلتقم طائفة منهم معك وليأخذوا أسلحتهم فإذا سجدوا فليكونوا من ورائكم ولتأت طائفة أخرى لم يصلوا فليصلوا معك وليأخذوا حذرهم وأسلحتهم ود الذين كفروا لو تغفلون عن أسلحتكم وأمتعتكم فيميلون عليكم ميلة واحدة) النساء 102
لاحظ قوله (معك) لقد تكررت مرتين ليبين الله أن أصل الفريضة ركعتين وأن القصر منها ركعة واحدة
إن قوله (ود الذين كفروا) لا تخص الذين يحاربون بل الذين يتقطعون للناس في الطرق لنهب أموالهم وإخافتهم أثناء سفرهم لطلب الرزق ولذلك علمهم الله ان يقتسموا الى فرقتين فرقة تصلي وفرقة تحميهم من اللصوص
ز- أجاز الله للمصلي أن يقرأ ما تيسر له من القرآن ولم يحدد القراءة في الصلاة بسورة معينة
(اتل ما أوحي إليك من الكتاب وأقم الصلاة) العنكبوت 45
ح- أمر الله أن تكون القراءة في الصلاة جهرية وأن يكبر بعد الاستفتاح بقوله:
(ولا تجهر بصلاتك ولا تخافت بها وابتغ بين ذلك سبيلا * وقل الحمد لله الذي لم يتخذ ولدا ولم يكن له شريك في الملك ولم يكن له ولي من الذل وكبره تكبيرا) الإسراء 110- 111
ط- حدد الله وقت صلاة الجمعة بوقت مزاولة أعمال التجارة وغيرها
( ياأيها الذين آمنوا إذا نودي للصلاة من يوم الجمعة فاسعوا الى ذكر الله وذروا البيع ذلكم خير لكم ان كنتم تعلمون ) الجمعة 9
ي- بين الله ان كلمة الركوع تعني الصلاة والصلاة تعني السجود بقوله ( فخر راكعا واناب )
وقوله ( واركعوا مع الراكعين ) أي صلوا مع المصلين وقوله ( واذا قيل لهم اركعوا لا يركعون ) أي اذا قيل لهم صلوا لا يصلون
حكم أهل السنة:
أ- أحلوا للمصلي أن يصلي أكثر من فريضة بوضوء واحد
ب- حرموا الصلاة عند طلوع الشمس وعند غروبها بقولهم أن الشمس تطلع وتغرب على قرن شيطان
ج- حكموا على المصلي بقراءة سورة الفاتحة في كل ركعة ومن لم يقرأ بها فصلاته باطلة
د- فرضوا على الناس خمس صلوات في كل يوم وليلة بدلا من الثلاث الصلوات
ه- غيروا وبدلوا وزادوا في عدد ركعات الصلاة وجعلوا تكبيرة الاحرام قبل دعاء الاستفتاح وبدلوا صيغة الاستفتاح بعدة أقوال
و- غيروا أوقات الصلاة
ز- جعلوا القراءة في الصلاة سرية و جهرية واذا تأملت في عدد الركعات التي يجهرون بالقرآة فيها ستجدها ثمان ركعات وهي اصل الفريضة التي امر الله بها وهي ركعتي الفجر وركعتين من صلاة المغرب والتي هي اصلا قبل الغروب وركعتين من صلاة العشاء وركعتي صلاة الجمعة فتلك هي اصل الفريضة وما زاد فمن عند انفسهم ولذلك جعلوا القرآءة فيها سرية خشية ان ينكشف امرهم بداية استحداثها واستمروا عليها
ح- أضافوا إلى الصلاة ما ليس منها من أقوال وأفعال وأشدها وأعظمها جرما قول (سمع الله لمن حمده)
ط- جعلوا وقت صلاة الجمعة بعد فراغ الناس من اعمالهم
ي- جعلوا كلمة الركوع الانحناء بعد القراءة
2- حكم الله في الزنـــــا :
(الزانية والزاني فاجلدوا كل واحد منهما مائة جلدة) النور 2
حكم أهل السنة:
(الشيخ والشيخة إذا زنيا فارجموهما البتة)
3- حكم الله في الصيام:
(وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر ثم أتموا الصيام إلى الليل)البقرة187
ولقد بيّن الله الليل بحلول الظلام بقوله:
(وآية لهم الليل نسلخ منه النهار فإذا هم مظلمون) يس 37
حكم أهل السنة:
(ما تزال أمتي بخير ما عجلت الإفطار) أي بعد غروب الشمس مباشرة قبل حلول ظلام الليل
4- حكم الله في الربـــا:
(يأيها الذين آمنوا لا تأكلوا الربا أضعافا مضاعفة واتقوا الله لعلكم تفلحون * واتقوا النار التي أعدت للكافرين)آل عمران 130
حكم أهل السنة:
أحلوا الربا باسم البنوك الإسلامية
5- حكم الله في الرضاع:
حرم الله نكاح الأخت من الرضاعة لمجرد وقوع الرضاع
(حرمت عليكم أمهاتكم وبناتكم وأخواتكم وعماتكم وخالاتكم وبنات الأخ وبنات الأخت وأمهاتكم اللاتي أرضعنكم وأخواتكم من الرضاعة ) النساء 23
حكم أهل السنة:
لم يحرموا نكاح الأخت من الرضاعة إلا بعشر رضعات مشبعات وفي حكم آخر بخمس رضعات
6- حكم الله في الطلاق:
(الطلاق مرتان فإمساك بمعروف أو تسريح بإحسان ولا يحل لكم أن تأخذوا مما آتيتموهن شيئا إلا أن يخافا ألا يقيما حدود الله فإن خفتم ألا يقيما حدود الله فلا جناح عليهما فيما افتدت به تلك حدود الله فلا تعتدوها ومن يتعد حدود الله فأولئك هم الظالمون * فإن طلقها فلا تحل له من بعد حتى تنكح زوجا غيره فإن طلقها فلا جناح عليهما أن يتراجعا إن ظنا إن يقيما حدود الله وتلك حدود الله يبينها لقوم يعلمون) البقرة 229- 230
حرم الله الزوجة على الزوج الأول بوقوع الطلقة الثالثة ثم أجاز له أن يراجعها بوقوع الطلاق من قبل الزوج الثاني الذي يُعقد له بها عقد نكاح ولم يدخل بها , لأن النكاح عقد لا يعني الدخول بها , إذ لو كان النكاح يعني الدخول بها لاحتاجت الزوجة إلى مدة من الزمن تعتد فيها بعد طلاقها من الزوج الثاني ومن ثم لا يتأتى للزوج الأول أن يراجعها بل يحتاج إلى عقد ومهر وزواج من جديد ولذلك لم يجعل الله لها عدة بعد طلاقها من الزوج الثاني.
قال تعالى:
(يأيها الذين آمنوا إذا نكحتم المؤمنات ثم طلقتموهن من قبل أن تمسوهن فما لكم عليهن من عدة تعتدونها)الأحزاب 49
حكم أهل السنة:
لا تحل للزوج الأول حتى تنكح زوجا غيره وأن تذوق عسيلته ويذوق عسيلتها
7- حكم الله في حق من ارتكب جرما كبيرا:
(والذين لا يدعون مع الله إلها آخر ولا يقتلون النفس التي حرّم الله إلا بالحق ولا يزنون ومن يفعل ذلك يلق آثاما * يضاعف له العذاب يوم القيامة ويخلد فيه مهانا * إلا من تاب وآمن وعمل عملا صالحا فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفورا رحيما) الفرقان 68_70
أحكام أهل السنة في حق من ارتكب جرما:
من أفطر متعمدا في شهر رمضان:
أ- لا يقبل الله منه التوبة ولو صام الدهر كله
ب- يجب عليه صيام شهرين متتابعين
ج- من لم يستطع فعليه عتق رقبة
د- من لم يجد فعليه إطعام ستــ60ـــين مسكينا
8- حكم الله في الحج:
(ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا ومن كفر فإن الله غني عن العالمين) آل عمران 97
فرض الله الحج على المستطيع أن يؤديها بنفسه
حكم أهل السنة:
أ- اجازوا لمن مات ولم يؤدي فريضة الحج بنفسه أن يحج عنه غيره وكذلك في الصيام
ب- أدخلوا على فريضة الحج ما ليس منها وهي تقبيل ما يسمى بالحجر الأسود ورمي ما يسمى بالجمرات التي تزهق عندها مئات الأرواح عمدا والله يقول (ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة) وقوله ( ولا تقتلوا انفسكم )
9- حكم الله في المرتد:
لقد جعل الله عقوبة المرتد يوم الحساب ولم يحكم عليه بأي حكم يقام عليه في الدنيا
(إن الذين آمنوا ثم كفروا ثم آمنوا ثم كفروا ثم ازدادوا كفرا لم يكن الله ليغفر لهم ولا ليهديهم سبيلا * بشر المنافقين بأن لهم عذابا أليما) النساء 137- 138
حكم أهل السنة:
(من بدّل دينه فاقتلوه)
10- حكم الله في الزينة:
(قل من حرّم زينة الله التي أخرج لعباده والطيبات من الرزق قل هي للذين آمنوا في الحياة الدنيا خالصة يوم القيامة كذلك نفصل الآيات لقوم يعلمون) الأعراف 32
حكم أهل السنة:
حرموا على الرجال لبس الحرير والذهب
11- حكم الله في شارب الخمر:
إن الله لم يجر عقوبة على شارب الخمر في الدنيا
(يأيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون)المائدة 90
حكم أهل السنة:
أ- أن صلاته لا تقبل منه مدة أربعون يوما
ب- يجلد شارب الخمر أربعون جلدة وفي حكم آخر ثمانون جلدة
12- أحكام الله في الزكاة:
أ- (واعلموا أنما غنمتم من شيء فإن لله خمسه) الأنفال 41
حدد الله الزكاة بالخمس وسماه حق معلوم بقوله:
(والذين في أموالهم حق معلوم * للسائل والمحروم) المعارج 24- 25
ب- جعل الله الزكاة في المغنم أي المكسب بقوله:
(يأيها الذين آمنوا أنفقوا من طيبات ما كسبتم ومما أخرجنا لكم من الأرض) البقرة 267
ج- حكم الله بأداء الزكاة يوم حصول العبد على المكسب بقوله:
(وآتوا حقه يوم حصاده) الأنعام 141
أحكام أهل السنة:
أ- حددوا قدر الزكاة بربع العشر أي بما يساوي 2.5%
ب- جعلوا الزكاة من كل ما يمتلكه المزكي حتى مهور النساء لم تسلم من ذلك
ج- جعلوا أداء الزكاة بمرور سنة كاملة بقولهم: (حتى يحول عليها الحول) ليبقى صاحب الحق منتظر لحقه المعلوم سنة كاملة ويبقى الجائع والمريض والمنكوب والمسكين على حاله سنة كاملة
13- حكم الله في ميراث الإخوة:
(يستفتونك قل الله يفتيكم في الكلالة إن امرؤ هلك ليس له ولد وله أخت فلها نصف ما ترك وهو يرثها إن لم يكن له ولد) النساء 176
حكم الله للأخت نصف ما ترك أخيها إن لم يكن لأخيها ولد ذكرا كان أم أنثى ولأخيها كل ما تركت إن لم يكن لها ولد ذكرا كان أم أنثى
حكم أهل السنة:
إذا مات رجل وله بنت وأخت فإنهم يجعلون للأخت النصف مع وجود البنت إلى ما هنالك من تشريعات في المواريث لا يتسع المقام لحصرها ضاربين بقول الله عرض الحائط
14- حكم الله في من ارتكب الفاحشة مع الذكور
أ- حكم الله عليهم بالايذاء المتمثل بالتانيب او الحبس او الضرب وما شابه ذلك من الايذاء
ب- اذا أعلنوا التوبة يجب تركهم وإخلاء سبيلهم
( واللذان يأتيانها منكم فأذوهما فان تابا واصلحا فاعرضوا عنهما ان الله كان توابا رحيما ) النساء 16
حكم اهل السنة:
أ- اطلقوا على تلك الفاحشة اسم اللواط مما جعل الناس يتحاشون من تسمية ابنائهم باسم نبي الله لوط
ب- حكموا على مرتكبيها بالقذف من اعلى مرتفع
15- حكم الله في القرآن:
أ- حكم الله بان كتابه العزيز تبيانا لكل شيء بقوله ( ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شيء ) النحل89
ب- حكم الله بان ايات كتابه محكمة ومفصلات بقوله ( كتاب أحكمت آياته ثم فصلت من لدن حكيم خبير)
ج- حكم الله بأنه أنزل إلى رسوله كتابا بقوله (وهذا كتاب أنزلناه مبارك فاتبعوه واتقوا لعلكم ترحمون)
وقوله (وما كنت ترجوا أن يلقى إليك الكتاب إلا رحمة من ربك إن فضله كان عليك كبيرا)
وقوله (وإنه لكتاب عزيز لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد)
والآيات عن تنزيل الكتاب كثيرة لا يتسع المقام لحصرها
حكم أهل السنة:
أ- القران لم يبين ما تضمنه من فرائض وعبادات واحكام ... الخ
ب- القرأن مجمل ولم يفصل شيء
ج- حكموا وجزموا بأن الله لم ينزل على عبده كتابا وإنما جمع القرآن بعد وفاة الرسول من بين أوراق الشجر والحجر ومن صدور الناس غير آبهين بكلام الله وكأنهم أصدق من الله (ومن أصدق من الله قيلا)
16- حكم الله في من أمن بالقرأن واتبع احكامه:
أ- بشره الله بالمغفرة والاجر الكبير بقوله ( انما تنذر من اتبع الذكر وخشي الرحمن بالغيب فبشره بمغفرة واجر كريم ) يس 11
ب- وعد الله من تمسك به وعمل به بالرحمة والفضل والهداية الى صراطه المستقيم بقوله ( ياأيها الناس قد جاءكم برهان من ربكم وانزلنا اليكم نورا مبينا * فأما الذين آمنوا بالله واعتصموا به فسيدخلهم في رحمة منه وفضل ويهديهم اليه صراطا مستقيما ) النساء 174- 175
ج- وعد الله من يؤمن بآياته ويعمل بها بالنعيم المقيم بقوله (يا عباد لا خوف عليكم اليوم ولا أنتم تحزنون * الذين آمنوا بآياتنا وكانوا مسلمين * ادخلوا الجنة أنتم وأزواجكم تحبرون * يطاف عليهم بصحاف من ذهب وأكواب وفيها ما تشتهيه الأنفس وتلذ الأعين وأنتم فيها خالدون * وتلك الجنة التي أورثتموها بما كنتم تعملون * لكم فيها فاكهة كثيرة منها تأكلون) الزخرف 68_73
حكم اهل السنة:
أ- لألفين أحدكم متكأً على أريكته يقول ما وجدناه في القرآن عملنا به وما لم نجده لم نعمل به فمن رآه منكم فاقتلوه
ب- من اهتدى بالقرآن وحده ولم يهتدي بالسنة فقد كفر
ج- من قال بالقرآن وحده فهو كافر ومشرك حلال الدم والمال
17- حكم الله في من يؤمن بأي حديث مع القرآن
توعد الله من يؤمن بأي حديث كان بعد القرآن ووصفه بالأفّاك الأثيم وبشره بالعذاب الأليم
( تلك آيات الله نتلوها عليك بالحق فبأي حديث بعد الله وآياته يؤمنون * ويل لكل أفاك أثيم * يسمع آيات الله تتلى عليه ثم يصر مستكبرا كأن لم يسمعها فبشره بعذاب اليم ) الجاثية 6- 8
حكم أهل السنة:
يدعون الناس ليلا ونهارا عبر القنوات الفضائية والإذاعات ومنابر المساجد أن يؤمنوا بحديث البشر
18- حكم الله في المحيض:
أ- حرم الله على الزوج مباشرة الزوجة أثناء المحيض ولم يحرم عليها إقامة الصلاة وصوم رمضان
( ويسألونك عن المحيض قل هو أذى فاعتزلوا النساء في المحيض ولا تقربوهن حتى يطهرن فإذا تطهرن فأتوهن من حيث أمركم الله إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين ) البقرة 222
ب- أمر الله مريم ابنة عمران بأداء الصوم نذرا أثناء الولادة كما أمرها أيضا بإقامة الصلاة والمحيض والمخاض شيء واحد
( وكلي واشربي وقري عينا فإما ترين من البشر أحدا فقولي إني نذرت للرحمن صوما فلن اكلم اليوم انسيا ) مريم 26
( يا مريم اقنتي لربك واسجدي واركعي مع الراكعين ) آل عمران 43
حكم أهل السنة:
حرموا على المرآة الصلاة والصوم ولمس القرآن أثناء المحيض والولادة
19- حكم الله في الزواج:
(وإن خفتم ألا تقسطوا في اليتامى فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع فإن خفتم ألا تعدلوا فواحدة أو ما ملكت أيمانكم ذلك أدنى ألا تعولوا) النساء3
أباح الله للرجال بالزواج بأربع نساء من المؤمنات يتساوى في ذلك أنبياء الله ورسله وسائر المؤمنين
حكم أهل السنة:
كذبوا على رسول الله وزعموا أنه كان متزوجا بتسع نسوة مجتمعات , أرادوا بذلك أن يوهموا الناس بأن الرسول يخالف أمر الله ويشرع لنفسه وللناس ما يشاء من أحكام وتشريعات مغايرة لأحكام الله وتشريعاته ولذلك نسبوا إليه الأقوال والأفعال التي ما أنزل الله بها من سلطان وأطلقوا عليها اسم سنة الرسول تعالى ربنا ورسوله عن ذلك علوا كبيرا
20- حكم الله في الوحي الذي أوحى به الى رسوله
أ- بين الله ان الوحي الذي أوحى به الى رسوله هو القرآن الكريم ولا شيء سواه
( نحن نقص عليك احسن القصص بما أوحينا اليك هذا القرآن وان كنت من قبله لمن الغافلين ) يوسف 3
ب- أمر الله رسوله ان يشهده على الناس بان الوحي الذي أوحي اليه هو القرآن ولا شيء سواه وأنه حجة على الحاضرين معه ومن بلغه الى قيام الساعة وان يتبرأ ممن جعلوه شريكا لله في شرعه ودينه
( قل أي شيء اكبر شهادة قل الله شهيد بيني وبينكم وأوحي الى هذا القرآن لانذركم به ومن بلغ ءانكم لتشهدون أن مع الله آلهة أخرى قل لا أشهد قل إنما هو اله واحد وإنني بريء مما تشركون ) الأنعام 19
حكم أهل السنة:
يفترون على الله الكذب بزعمهم ان لله وحيا آخر أوحى به الى رسوله
21- حكم الله في ما كلف به الرسل:
أ- كلف الله الرسل بتلاوة آياته على من أرسلوا إليهم بقوله (يا بني آدم إما يأتينكم رسل منكم يقصون عليكم آياتي فمن اتقى وأصلح فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون) الأعراف 35
وقوله (وما كان ربك مهلك القرى حتى يبعث في أمها رسولا يتلوا عليهم آياتنا وما كنا مهلكي القرى إلا وأهلها ظالمون) القصص 59
وقوله (كذلك أرسلناك في أمة قد خلت من قبلها أمم لتتلوا عليهم الذي أوحينا إليك وهم يكفرون بالرحمن قل هو ربي لا إله إلا هو عليه توكلت وإليه متاب) الرعد 30
وقوله (لم يكن الذين كفروا من أهل الكتاب والمشركين منفكين حتى تأتيهم البيّنة * رسول من الله يتلوا صحفا مطهرة * فيها كتب قيّمة) البيّنة 1_3
ب- بيّن الله للناس أن آياته التي يتلوها عليهم رسول الله مبينات لما يجب عليهم فعله وتركه بقوله (رسولا يتلوا عليكم آيات الله مبينات) الطلاق 11
ج- بيّن الله أن مهمة الرسول تقتصر على تذكير الناس بآيات الله ولهم الخيار بعد ذلك بقوله (كلا إنها تذكرة * فمن شاء ذكره * في صحف مكرمة) عبس 11_13
وقوله (نحن أعلم بما يقولون وما أنت عليهم بجبار فذّكر بالقرآن من يخاف وعيد) ق 45



حكم أهل السنة:
أ- جعلوا مهمة الرسول تشريع الدين للناس وتبيين ما يجب عليهم من أمور دينهم قاصدين بذلك إيهام الناس بأنه صاحب الشرع والأمر وأن أمر الناس موكول إليه كي يتسنى لهم تضليلهم بما اكتتبوه وصدهم عن فهم كتاب الله والعمل بآياته المبينات باسم الرسول , والرسول من ذلك براء
ب- لقد براء الله رسوله مما كتب ونسب إليه بقوله (ن والقلم وما يسطرون * ما أنت بنعمة ربك بمجنون * وإن لك لأجرا غير ممنون * وإنك لعلى خلق عظيم * فستبصر ويبصرون * بأييكم المفتون * إن ربك هو أعلم بمن ضل عن سبيله وهو أعلم بالمهتدين * فلا تطع المكذبين) القلم 1_8


أيها الناس هذه نبذة يسيرة من أحكام السنة المزعومة المشاكسة لأحكام الله وهنالك الكثير والكثير من الأحكام والتشريعات التي ما أنزل الله بها من سلطان تفوق الخيال تحل ما لم يحله الله وتحرم ما لم يحرمه كما أخبر عنهم المولى عز وجل بقوله:
(ولا تقولوا لما تصف ألسنتكم الكذب هذا حلال وهذا حرام لتفتروا على الله الكذب إن الذين يفترون على الله الكذب لا يفلحون * متاع قليل ولهم عذاب أليم) النحل 116,117
وقال جل ذكره:
(إن الذين لا يؤمنون بآيات الله لا يهديهم الله ولهم عذاب أليم * إنما يفتري الكذب الذين لا يؤمنون بآيات الله وأولئك هم الكاذبون) النحل 104,105

أيها الناس اعلموا أن آيات الله كلها مفصّلة (كتاب فصلت آياته قرآنا عربيا لقوم يعلمون)
وأن آياته كلها مبينات (وكذلك أنزلناه آيات بينات وأن الله يهدي من يريد)
وأن كتابه كله أحكام (وكذلك أنزلناه حكما عربيا لقوم يعلمون)
وأن الله لم يشرك في أحكامه أحدا من العباد (ولا يشرك في حكمه أحدا)
وأنه لم يأذن لأحد بالتعقيب على أحكامه (والله يحكم لا معقّب لحكمه)
وأنه هو أحكم الحاكمين(فما يكذبك بعد بالدين * أليس الله بأحكم الحاكمين)

أيها الناس إن من يتعبد لله بغير ما نصت عليه آيات الذكر الحكيم فقد آثر حكم البشر على حكم الله وعرّض نفسه لعقاب الله وغضبه وإن تسمى بأسماء المسلمين وادّعى بأنه منهم
قال تعالى:
(ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الظالمون) المائدة 45
(ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الفاسقون) المائدة 47
(وأن احكم بينهم بما أنزل الله ولا تتبع أهوائهم واحذرهم أن يفتنوك عن بعض ما أنزل الله إليك فإن تولوا فاعلم أنما يريد الله أن يصيبهم ببعض ذنوبهم وإن كثيرا من الناس لفاسقون * أفحكم الجاهلية يبغون ومن أحسن من الله حكما لقوم يوقنون) المائدة 49 – 50

أيها الناس حكموا عقولكم وتأملوا في أحكام السنة المزعومة : هل هي شارحة لكتاب الله ؟!، هل هي ميبنة لأحكام الله ؟!، هل هي مفسرة لشرع الله ودينه؟!
أم أنها مغيرة ومبدلة ومشاكسة ومعارضة لنصوص القرآن الكريم وأحكامه وشرعه وهديه وبيانه تبيانه
ثم قرروا بعد ذلك مصيركم إما أن تكونوا مع الله تهتدون بهديه وتستنيرون بنور كتابه وتتعبدون لله بشرعه ودينه الذي ارتضاه لكم وبينه في كتابه العزيز فتنالوا بذلك السعادة والفلاح في الدنيا ويوم الحساب
وإما أن تكونوا من أتباع أهل السنة المزعومة وأهل الشيعة المشئومة فتلقون بأيديكم إلى التهلكة ويحيق بكم مكر الله وغضبه ويحل بكم الذل والخزي والعذاب المهين في الآخرة والأولى و(لكم الخيار في ذلك)
قال تعالى ( لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي فمن يكفر بالطاغوت ويؤمن بالله فقد استمسك بالعروة الوثقى لا انفصام لها والله سميع عليم * الله ولي الذين آمنوا يخرجهم من الظلمات إلى النور والذين كفروا أولياؤهم الطاغوت يخرجونهم من النور إلى الظلمات أولئك أصحاب النار هم فيها خالدون ) البقرة 256- 257

(ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار)


( وتمت كلمة ربك صدقا وعدلا لا مبدل لكلماته وهو السميع العليم )

المناور
08-10-2004, 01:31 PM
الا تستحى من هذا النقل الذى لا تفهمه .. وتريد ان توهم القارىء انك صاحبه !!!

اما عن السنة وشرعيتها فقد اقمنا الحجة عليك مراراً وتكراراً .. ولولا هذا الشيعى المسمى بقتيل العبرات عليه من الله ما يستحق .. واختراقه للمنتدى وحذف المواضيع .. لكنت وضعت لك كل المواضيع التى دمرنا شبهاتكم فيها

والله المستعان

من اهل الذكر
08-10-2004, 03:00 PM
وَمَا مَنَعَ النَّاسَ أَنْ يُؤْمِنُوا إِذْ جَاءَهُمْ الْهُدَى وَيَسْتَغْفِرُوا رَبَّهُمْ إِلاَّ أَنْ تَأْتِيَهُمْ سُنَّةُ الأَوَّلِينَ أَوْ يَأْتِيَهُمْ الْعَذَابُ قُبُلاً (55) وَمَا نُرْسِلُ الْمُرْسَلِينَ إِلاَّ مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَيُجَادِلُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالْبَاطِلِ لِيُدْحِضُوا بِهِ الْحَقَّ وَاتَّخَذُوا آيَاتِي وَمَا أُنْذِرُوا هُزُواً

المناور
08-10-2004, 03:53 PM
إِنَّ الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي آيَاتِنَا لَا يَخْفَوْنَ عَلَيْنَا أَفَمَن يُلْقَى فِي النَّارِ خَيْرٌ أَم مَّن يَأْتِي آمِناً يَوْمَ الْقِيَامَةِ اعْمَلُوا مَا شِئْتُمْ إِنَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (40) ( فصلت)

الهروب الرابع لمن اهل الذكر

سيف الكلمة
08-26-2004, 04:43 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين

بعد أن ضرب الله لنا المثل بالكلمة الطيبة وهى الشجرة الطيبة أصلها ثابت وفروعها فى السماء تؤتى أكلها كل حين بإذن ربها جاء بالمثل المقابل الكلمة الخبيثةكالشجرة الخبيثة يجتثها الله من فوق الأرض فلا يكون لها قرار
قال سبحانه (يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت فى الحياة الدنيا وفى الآخرة ويضل الله الظالمين ويفعل الله ما يشاء)27-سورةابراهيم
هذه الآية تدلنا على أن الذين آمنوا قولهم وحجتهم ثابتة فى الحياة الدنيا
وحجتهم الثابتة تثبت إيمانهم كثبات الشجرة الطيبة ويقبل منهم قولهم فى الآخرةوهذا غير ما يكون مع الظالمين الذين يضلهم الله بما اكتسبوا من ظلم والله يفعل ما يشاء وفق عدله وليس وفق عدل أهل الظلم ففى عدلهم ظلم وظلمات
والآيتين التاليتين ( ألم تر إلى الذين بدلوا نعمة الله كفرا وأحلوا قومهم دار البوار * جهنم يصلونها وبئس القرار)29,28 سورة ابراهيم
ترتبطان بالآية التالية رقم 30(وجعلوا لله أندادا ليضلوا عن سبيله، قل تمتعوا فإن مصيركم إلى النار)
الحديث عن من جعلوا لله أندادا ليضلوا عن سبيله
الشجرة الخبيثة مصيرها للنار كالكلمة الخبيثة تورد صاحبها للحريق فى نار جهنم
ووجه الخبث والكفر الإضلال عن سبيل الله بعبادة غيره وجعل أنداد له فبدلوا نعمة الله إليهم وهى هدى الله بالكفر فضلوا وأضلوا معهم قمهم وأهليهم
الآيات تتحدث عن الشرك بالله وقد تشمل من جعل إلهه هواه وترك الصلوات المفروضة فخفضهامن خمس صلوات إلى ثلاثة وخفض الصلوات إلى ركعتين لكل صلاة وأبطل الركوع وخفض السجود إلى سجدة واحدة فى كل ركعة
فتكون المحصلة الرقمية وأنتم أهل الأرقام كالآتى:
تخفيض عدد الصلوات من 5 إلى 3
إلغاء عدد 17 ركوع فى جميع الركعات المفروضة
تخفيض عدد ركعات الصلاة فة اليوم الواحد من 17 ركعة إلى 6 ركعات
إلغاء الجلوس للتشهد 9 مرات تشمل الصلاة على الرسول وآله 5 مرات
ويضاف إلى ذلك أضفت معصية الرسول صلى الله عليه وسلم فى قوله صلوا كما رأيتمونى أصلى وأضفت معصية الله فى قوله وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا
وأضفت التشبه بصلاة النصارى حيث لا ركوع فيها بعدد ثلاث صلوات فقط
هل أمرك الله بهذا الدين الجديد ومن أين أتيت به إذا كان من أوحى إليه هذا الدين كان يصلى خمس صلوات كاملة ليس فيها هذا التخفيض المبتدع والذى لم يكن موجودا قبل أن يخرج علينا من سموا أنفسهم بالقرآنيين آخذين من الدين ما يتفق وهواهم فى تخفيض التكليفات ويتركون أمر الله بالأخذ عن الرسول والإنتهاء عما نهى عنه
مشاركتكم طويلة وسأرد عليها تفصيلا وتباعا بإذن الله

من اهل الذكر
09-06-2004, 12:25 AM
تقول من اتيت بالصلوات الثلاث وبما يترتب عليها من كيفيات وما إلى ذلك والآيات واضحات وبينات امام عينك
الله يقول :
(وأقم الصلاة طرفي النهار وزلفا من الليل ) أليست هذه ثلاث صلوات في كل يوم وليلة وهذه الآيه اتيت بها من سورة هود آية رقم 114 ولو لاحظت الآية التي تليها ستجد ان الله أوصى من يصلي بهذه الصلوات اثلاث بالصبر لعلمه المسبق أنكم ستحاربون من يصاي لله بما أمر وبين في كتابه العزيز
والأجدر بك ان تسأل نفسك قبل أن تسأل الآخرين من أين اتيت بالصلوات الخمس ومن اتيت باوقاتها ومن أين بكيفيتها ومن أتيت بما يقال فيها ومين أتيت بقول "سمع الله لمن حمده" ومن اتيت بما يسمى بالتشهد الأوسط والتشهد الأخير ومن أتيت بالتسليم هل تستطيع لن تاتي بآيه واحدة من القرآن تدلل على ذلك
والله لن تستطيع ان تاتي بكلمة فهل تحتجون بكلام الضالين المضلين الذين افتروا على الله الكذب المتظاهرون بالإسلام والإسلام منهم براء ونسبوا إلى الرسول ما لم يقل او يفعل او يقر ليطفئوا بها نور القرآن الكريم

( وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُوَ يُدْعَى إِلَى الإِسْلامِ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ * يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ * هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ )
أما عدائكم وسخريتكم واستهزائكم بأهل القرآن واعراضكم عن آيات الله البينات التي تتلى عليكم من قبل أهل القرآن فامسع ان كنت تسمع إلى مآلكم المحتوم الذي لا مفر لكم منه لترى من الخاسر ومن الفائز
قال تعالى:
( أَلَمْ تَكُنْ آيَاتِي تُتْلَى عَلَيْكُمْ فَكُنتُمْ بِهَا تُكَذِّبُونَ * قَالُوا رَبَّنَا غَلَبَتْ عَلَيْنَا شِقْوَتُنَا وَكُنَّا قَوْماً ضَالِّينَ * رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْهَا فَإِنْ عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُونَ * قَالَ اخْسَئُوا فِيهَا وَلا تُكَلِّمُونِ * إِنَّهُ كَانَ فَرِيقٌ مِنْ عِبَادِي يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ * فَاتَّخَذْتُمُوهُمْ سِخْرِيّاً حَتَّى أَنسَوْكُمْ ذِكْرِي وَكُنتُمْ مِنْهُمْ تَضْحَكُونَ * إِنِّي جَزَيْتُهُمْ الْيَوْمَ بِمَا صَبَرُوا أَنَّهُمْ هُمْ الْفَائِزُونَ )
قال تعالى:
(وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ ثُمَّ أَعْرَضَ عَنْهَا إِنَّا مِنْ الْمُجْرِمِينَ مُنتَقِمُونَ)

سيف الكلمة
09-06-2004, 07:27 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين

لقد أتيتم بكبير
وتكرر كثيرا موضوع الصلاة وسأكرر الرد
قال الله سبحانه وتعالى
(وحافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وقوموا لله قانتين)
علينا أن نحافظ على صلاتنا كما علمنا محمد صلى الله عليه وسلم
وليس كما أخطأتم فى استنباطكم من القرآن
وحافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى جمع مجموع إلى مفرد
الصلوات جمع صلاة
والصلاة الوسطى صلاة واحدة
الجمع فى لغة العرب لا يقل عن ثلاثة ويمكن أن يزيد
إذا أضفنا أقل جمع وهو ثلاثة إلى الصلاة الوسطى يكون المجموع أربعة
ولا صلاة وسطى للأربعة بل صلاتين متوسطتين وصلاتين فى الطرفين
فلكى تكون هناك صلاة وسطى يجب أن يكون عدد الصلوات مجتمعة بما فيها الصلاة الوسطى مفردا
وأول رقم بعد الأربعة هوخمس صلوات
وخمس صلوات تطابق ما أمرنا به محمد وما كان عليه محمد وأصحابه
والإكتفاء بثلاث صلوات منهم الصلاة الوسطى وهو ما تقول أنت به يتعارض مع النص (وحافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى)
مذهبك ضلال وإضلال وهدم لنصف هذا الدين بغير علم
وبغير أمر من الله
تفهمون النصوص بجهل حتى فى أبسط مبادئ لغة القرآن
وتأخذون من القرآن ما يوافق أهواءكم
وتوالون اليهود مستخدمين حساب اليهود للجمل فى تفسير القرآن
وعندكم سنة محمد تتهمونها بالكذب
وحساب الجمل اليهودى هو المصدق عندكم
حساب الجمل تحويل للنص الذى له معنى ومعانى مركبة إلى أرقام لا معنى لها
وتوفقون باختياركم من الكلمات المتفرقة ما يتفق مع هذه الأرقام لإبهار السذج تحت مظلة الإعجاز الرقمى للقرآن من حساب جمل اليهود
وتضيفون إلى ما ترونه إعجازا رقميا قدرا كبيرا من المغالطات لتغيير شرع الله وسنة نبيه
والقرآن الذى أنزله الله على رسوله بريئ مما تخطئون
ضللتم وأضللتم من تبعكم ممن كانوا مسلمين
وأنشأتم فرقة من الهالكين
(وما كان لمؤمن ولا لمؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم , ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالا مبينا)
سورة الأحزاب 36

من اهل الذكر
09-07-2004, 01:15 PM
ألا ترى انك تكذب على الله وتقول ان الذي علمك رسول الله مع ان الذي امرك بالصلاة وعلمك هو

الله ولكن الجهل والضلال أعمى بصيرتك

حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلاةِ الْوُسْطَى وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ * فَإِنْ خِفْتُمْ فَرِجَالاً أَوْ رُكْبَاناً فَإِذَا أَمِنتُمْ

فَاذْكُرُوا اللَّهَ كَمَا عَلَّمَكُمْ مَا لَمْ تَكُونُوا تَعْلَمُونَ

الا تسمع قوله تعالى (كما علمكم)

والذي علمك هو الذي علم رسول الله

قال تعالى:

وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكَ وَرَحْمَتُهُ لَهَمَّتْ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ أَنْ يُضِلُّوكَ وَمَا يُضِلُّونَ إِلاَّ أَنفُسَهُمْ وَمَا يَضُرُّونَكَ مِنْ

شَيْءٍ وَأَنزَلَ اللَّهُ عَلَيْكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَكَ مَا لَمْ تَكُنْ تَعْلَمُ وَكَانَ فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكَ عَظِيما

وقال تعالى:

وَلَوْ جَعَلْنَاهُ قُرْآناً أَعْجَمِيّاً لَقَالُوا لَوْلا فُصِّلَتْ آيَاتُهُ أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاءٌ

وَالَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى أُوْلَئِكَ يُنَادَوْنَ مِنْ مَكَانٍ بَعِيدٍ

سيف الكلمة
09-07-2004, 10:33 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين

حين أسوق إليك حجة قوية تثبت زيف كلامك ومن القرآن تأتينى بآيات من كتاب الله ولكن لا علقة لها بما نتكلم فيه بدلا من أن تأخذ بأحد أمرين
الإعتراف بصحة الحجة وقوتها
أو تفنيد نقط الضعف فيها كما أفعل معك
هل أنت جاد فى الحوار
أعت كان يجب عليك أن تعترف بصحة الحجج التى أسوقها فى هذا الموضوع وغيرة
ثم تقول أن ارتباطى بفهم القرآن من الحساب اليهودى عاطفى ولن أتركه لأننى أنفقت فيه سنوات كثيرة وهى أغلى على من أمر الله بطاعة رسوله ما دامت الحجج كاما ازدادة قوة تزداد تجاهلا لها وتغير مجرى الحوار بالتراشق بآيات الله والإتهامات الباطلة
رد على عدد الصلوات من خلال الآية
( وحافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى)
أم أن ما أقوله ليس من القرآن

من اهل الذكر
09-08-2004, 12:13 AM
الكلام الذي تأتي به
أنت لا تحاور بل تجادل
أما قولك عن حافظوا عن الصلوات والصلاة الوسطى

فقد سبق شرحها مع الأدلة في الموضوع نفسه
فماذا تريد أن أعيد الكلام من جديد؟؟؟؟؟؟؟؟

إذا كان عندك حوار صادق وبنّاء فأت بآيات قرآنية تدلل بها على ما تريد

أما بأقوال الروات فأنا لا أؤمن بها ولا أناقشها

أما عن الحساب فقد ذكره الله في كتابه العزيز وجعله بيانا وتفصيلا لكل شيء بقوله:
(وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ آيَتَيْنِ فَمَحَوْنَا آيَةَ اللَّيْلِ وَجَعَلْنَا آيَةَ النَّهَارِ مُبْصِرَةً لِتَبْتَغُوا فَضْلاً مِنْ رَبِّكُمْ وَلِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلاً )

وقوله:
(الرَّحْمَنُ * عَلَّمَ الْقُرْآنَ * خَلَقَ الإِنسَانَ * عَلَّمَهُ الْبَيَانَ * الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ بِحُسْبَانٍ )

وهذه الآيات تبين لك أن الله علم الإنسان البيان بالحساب

والله ضرب مثلا للذين يعلمون كيفية الصلاة من الذين لا يعلمون

(أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاءَ اللَّيْلِ سَاجِداً وَقَائِماً يَحْذَرُ الآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ

وَالَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُوا الأَلْبَابِ )

والله شهد لأهل الذكر الذي منحهم الله العلم بآيات الله بأن آيات كتابه العويز واضحات وبينات في صدورهم ولكنكم تجحدون بذلك
(بَلْ هُوَ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ فِي صُدُورِ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَمَا يَجْحَدُ بِآيَاتِنَا إِلاَّ الظَّالِمُونَ )

ومع ذلك تجحدون بآيات الله وتنسبون بيان الله وعلمه إلى اليهود مع أن الآيات التي بينتها بالحساب واقعية و متفقة مع الواقع فالآيات المتعلقة بيوم عرفات بيّنها الحساب وهي لا تتعارض مع يوم عرفات
وغيرها من الآيات التي بينها الحساب ولكنك تفهم الحق ثم ما تلبث أن تنقلب ضد الحق فلا يسعنا إلا أن نقول إنا لله وإنا إليه راجعون

سيف الكلمة
09-09-2004, 09:24 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين

رددت على ردك على موضوع الصلاة فى موضع آخر
وأنت ذكرت موضوع الصلاة فى أكثر من موضوع فوجب الرد فى هذه المواضع لأن الردود معلنة وليست لى ولك وحدنا فلم أخطىء بتكرار الرد ما تكررت الإنتقادات لفريضة فرضها الله علينا
من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر بسنة نبينا وآيات الله ولست حفيظا على أحد ولن أحاسب أحد فلله الأمر من قبل ومن بعد

(وكل شيء فصلناه تفصيلا )

كما هو واضح من النص فى كلمة (كل شيء) التفصيل يشمل كل شيء وليس عدد السنين والحساب فقط

ولكن الآية لم تقل فصلنا كل شيء بحساب اليهود للجمل

ولو صحت بعض الحسابات من باب التوافق بالمصادفة فليس ذلك دليلا كافيا على صحة الحساب للأسباب التالية:

1) ما راجعته معك فى موضوع تاريخ متسلسل
بعض التوقيتات استخرجت لك من نفس الآيةأكثر من مجموعة من الكلمات أعطت أكثر من رقم ولا تستطيع الطعن بعدم موافقة الكلمات المختارة للموضوع والثلاثة أرقام التى استخرجتها تختلف عن الرقم الذى استخرجته أنت من 4 كلمات متفرقة فالقاعدة ليست ثابته النتائج ويمكن تطويعها وفقالإتجاهات المختلفة
2) ما صح من الأرقام التى ذكرتها أهملت من الحساب بعض كلمات من الآية المحسوب كلماتها لتكون أرقام الحروف متوافقة مع تاريخ الحدث

وقضية ولتعلموا عدد السنين والحساب وقضية التفصيل بناء على ذلك لا أستطيع الموافق على أنها تختص بهذا الحساب اليهودى لأكثر من سبب
1) نحن ننتقد على بعض السابقين تفسير القرآن بالإسرائيليات ونميز هذه الإسرائيليات ونرفضها
2) حساب الجمل ثابت وجوده لدى بنى إسرائيل قبل الإسلام
3)الحديثين الواردين إلينا بشأن حساب الجمل لم يثبت لنا صحتهما عن الرسول صلى الله عليه وسلم
4)تكررت محاولات اختراق الإسلام بمعرفة اليهود لهدم هذا الدين
5) أهم وآخر المحاولات السابقة لهدم هذا الدين هى محاولة د. رشاد خليفة وهو بهائى استخدم فيها حساب الجمل اليهودى وهو بهائي والبهائية دين منشق على الإسلام بتعاليم معظمها من كتاب اليهود العهد القديم وأنظر بالشك فى كل ما يأتينا عن اليهود
6) ثمار هذه المحاولة تغيير فى أركان ثابتة لفروض مثل الصلاة والصوم والزكاة والحج وبمعنى آخر محاولة ملتوية لهدم الدين أرى فيها شرا كبيرا وتفريقا لأيدى المؤمنين
7) تركز فى أحاديثك على الآيات التى تأمر بعبادة الله وحده وهى حق وتهمل الآيات التى تحض على طاعة محمد والتلقى عنه وتفسرها بغير ما تحتمل النصوص
8) ليس هناك من المسلمين من يقول أن الأحاديث الواردة عن محمد كلها صحيحة أو أنها كلها خالية من الإسرائيليات ولكن لم يوجد قبلكم من يصفها كلها بالكذب افتراءا على رسول الله أو افتراء على أولى الفضل من التابعين الذين نقلوا لنا هذا الميراث فلا يصفهم جميعا بالكذب إلا مارق عن هذا الدين لهدمه أو ضال مغرر به لأن رفض الكل لخطأ الجزء خطأ ورفض لإعمال العقل والإسلام دين يدعوا إلى إعمال العقل
9) لن نجحد بآيات الله ولن نجحد بتعليم محمد كيف نفهم عن الله ولن يستوى عند الله الذين يعلمون والذين لا يعلمون ولن يستوى الذين يعملون والذين لا يعملون وتخفيض التكاليف تخفيضا للعمل ورفض بعض العلم إنقاص للعلم والعمل

من اهل الذكر
09-10-2004, 12:25 AM
كل هذا الكلام الذي أتيت به لا يسمن ولا يغني من جوع

هل معك كلام من القرآن ؟؟؟
الحجة لا تكون إلا من القرآن أما من غيره فلا يحتج به ولا ينظر إليه وهو مرفوض شرعا

قال تعالى:
(قُلْ فَأْتُوا بِكِتَابٍ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ هُوَ أَهْدَى مِنْهُمَا أَتَّبِعْهُ إِنْ كُنتُمْ صَادِقِينَ )

ألا ترى أن الحجة في الكتاب المنزل من عند الله

والله يقول:
(أَفَنَجْعَلُ الْمُسْلِمِينَ كَالْمُجْرِمِينَ * مَا لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ * أَمْ لَكُمْ كِتَابٌ فِيهِ تَدْرُسُونَ * إِنَّ لَكُمْ فِيهِ

لَمَا يَتَخَيَّرُونَ * أَمْ لَكُمْ أَيْمَانٌ عَلَيْنَا بَالِغَةٌ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ إِنَّ لَكُمْ لَمَا تَحْكُمُونَ *سَلْهُم أَيُّهُمْ بِذَلِكَ

زَعِيمٌ )

من اهل الذكر
09-10-2004, 12:28 AM
كل هذا الكلام الذي أتيت به لا يسمن ولا يغني من جوع

هل معك كلام من القرآن ؟؟؟
الحجة لا تكون إلا من القرآن أما من غيره فلا يحتج به ولا ينظر إليه وهو مرفوض شرعا

قال تعالى:
(قُلْ فَأْتُوا بِكِتَابٍ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ هُوَ أَهْدَى مِنْهُمَا أَتَّبِعْهُ إِنْ كُنتُمْ صَادِقِينَ )

ألا ترى أن الحجة في الكتاب المنزل من عند الله

والله يقول:
(أَفَنَجْعَلُ الْمُسْلِمِينَ كَالْمُجْرِمِينَ * مَا لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ * أَمْ لَكُمْ كِتَابٌ فِيهِ تَدْرُسُونَ * إِنَّ لَكُمْ فِيهِ

لَمَا يَتَخَيَّرُونَ * أَمْ لَكُمْ أَيْمَانٌ عَلَيْنَا بَالِغَةٌ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ إِنَّ لَكُمْ لَمَا تَحْكُمُونَ *سَلْهُم أَيُّهُمْ بِذَلِكَ

زَعِيمٌ )
(قُلْ أَرَأَيْتُمْ شُرَكَاءَكُمْ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَرُونِي مَاذَا خَلَقُوا مِنْ الأَرْضِ أَمْ لَهُمْ شِرْكٌ فِي

السَّمَوَاتِ أَمْ آتَيْنَاهُمْ كِتَاباً فَهُمْ عَلَى بَيِّنَةٍ مِنْهُ بَلْ إِنْ يَعِدُ الظَّالِمُونَ بَعْضُهُمْ بَعْضاً إِلاَّ غُرُوراً)

(أَفَمَنْ كَانَ عَلَى بَيِّنَةٍ مِنْ رَبِّهِ وَيَتْلُوهُ شَاهِدٌ مِنْهُ وَمِنْ قَبْلِهِ كِتَابُ مُوسَى إِمَاماً وَرَحْمَةً أُوْلَئِكَ يُؤْمِنُونَ

بِهِ وَمَنْ يَكْفُرْ بِهِ مِنْ الأَحْزَابِ فَالنَّارُ مَوْعِدُهُ فَلا تَكُنْ فِي مِرْيَةٍ مِنْهُ إِنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ

النَّاسِ لا يُؤْمِنُونَ)

اعلم أن هذه الأجابة ستكون لكل ردودك

سيف الكلمة
09-10-2004, 02:03 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين

أسئلة تتجنب الإجابة عليها وهى شديدة الأهمية فى الفصل بيننا وبينك

تطلب عدم الإعتماد إلا على النص القرآنى وترفض كلمات الرسول بحجة كذب الروايات عنه
السؤال الأول
هل حساب الجمل اليهودى أمر به الله
هل لديك أمر باستخدامه من آيات القرآن
هل بنى إسرائيل أصحاب حساب الجمل أصدق لديك من أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم
تذكر أننى لم أنتقد عد الكلمات والحروف بعد لأننى أجلت الحديث فيها من أول يوم ناقشتك فيه لحين حسم أمر حساب الجمل

أرجو ألا تكون الإجابة أن الله أحصى كل شيء عددا فقد أحصى الله كل شيء وفصل فى القرآن أمر السنين والحساب كما فصل فيه كل شيء
نعلم ذلك
ونعلم أيضا أنه لا يعلم تأويله إلا الله
والراسخون فى العلم يؤمنون به لأنه كله من عند الله
بمعنى أننا لن نعلم من تأويله إلا ما يسر الله لنا من فهم سليم سواء بالتلقى أو بالإجتهاد فى الفهم
ولكن أن أستخدم أداة يهودية فى فهم آيات قرآنية فهو كما فهم البعض عن داود نبى الله من سوء بسبب محاولته للفهم من خلال قصة يوريا الكاذبة التى تصف نبى الله داود بالقبيح من الفعل مما لا يرضى الله
فنكون قد فسرنا حقا أنزل علينا من عند الله بأخبار كاذبة مأخوذة عن بنى إسرائيل
وحساب اليهود للجمل ليس بأفضل من التوراة فقد كانت التوراة فى أيدى اليهود واسألهم عنها أين هى الآن ألواح موسى
فلماذا تضمن لحساب جملهم السلامة من التعديل
وإن دفعت بأنه كان مكتوبا على نسخة من جزء عم فى عصر متقدم فلم يكن ذلك على أيام الرسول وسبق أن أشرت إلى أن الحديثين الذين وصلانا عن حساب الجمل نقلا عن محمد صلى الله عليه وسلم بين الضعسف والمتروك ولا نعتد نحن أهل السنة بهما
والموجود عن حساب الجمل فى كتب النصارى واليهود فقط 24 حرفا فقط وأضاف البعض الحروف الأربعة الأخرى وأضفت أنت حرفا هو الهمزة لم أره فى مصدر آخر
هذه الجوانب لهذه القضية لا تستحق الإهمال فى الرد عنها أو الرد على أجزاء وترك أجزاء
فهل أجد ردا لديك عن جميع الأسئلة التى سأل بعض المحاورين عن بعضها وأعيدها وغيرها لتكتمل الصورة دون إغفال لإحدى زواياها

سيف الكلمة
09-10-2004, 02:07 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين

أسئلة تتجنب الإجابة عليها وهى شديدة الأهمية فى الفصل بيننا وبينك

تطلب عدم الإعتماد إلا على النص القرآنى وترفض كلمات الرسول بحجة كذب الروايات عنه
السؤال الأول
هل حساب الجمل اليهودى أمر به الله
هل لديك أمر باستخدامه من آيات القرآن
هل بنى إسرائيل أصحاب حساب الجمل أصدق لديك من أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم
تذكر أننى لم أنتقد عد الكلمات والحروف بعد لأننى أجلت الحديث فيها من أول يوم ناقشتك فيه لحين حسم أمر حساب الجمل

أرجو ألا تكون الإجابة أن الله أحصى كل شيء عددا فقد أحصى الله كل شيء وفصل فى القرآن أمر السنين والحساب كما فصل فيه كل شيء
نعلم ذلك
ونعلم أيضا أنه لا يعلم تأويله إلا الله
والراسخون فى العلم يؤمنون به لأنه كله من عند الله
بمعنى أننا لن نعلم من تأويله إلا ما يسر الله لنا من فهم سليم سواء بالتلقى أو بالإجتهاد فى الفهم
ولكن أن أستخدم أداة يهودية فى فهم آيات قرآنية فهو كما فهم البعض عن داود نبى الله من سوء بسبب محاولته للفهم من خلال قصة يوريا الكاذبة التى تصف نبى الله داود بالقبيح من الفعل مما لا يرضى الله
فنكون قد فسرنا حقا أنزل علينا من عند الله بأخبار كاذبة مأخوذة عن بنى إسرائيل
وحساب اليهود للجمل ليس بأفضل من التوراة فقد كانت التوراة فى أيدى اليهود واسألهم عنها أين هى الآن ألواح موسى
فلماذا تضمن لحساب جملهم السلامة من التعديل
وإن دفعت بأنه كان مكتوبا على نسخة من جزء عم فى عصر متقدم فلم يكن ذلك على أيام الرسول وربما كتبه أحد من انبهروا بحساب الجمل من السبقين لنا والمؤكد أن هذا الحساب وجد قبل أن يوجد محمد بعشرات القرون
وسبق أن أشرت إلى أن الحديثين الذين وصلانا عن حساب الجمل نقلا عن محمد صلى الله عليه وسلم بين الضعيف والمتروك ولا نعتد نحن أهل السنة بهما
والموجود عن حساب الجمل فى كتب النصارى واليهود فقط 24 حرفا فقط وأضاف البعض الحروف الأربعة الأخرى وأضفت أنت حرفا هو الهمزة لم أره فى مصدر آخر
هذه الجوانب لهذه القضية لا تستحق الإهمال فى الرد عنها أو الرد على أجزاء وترك أجزاء
فهل أجد ردا لديك عن جميع الأسئلة التى سأل بعض المحاورين عن بعضها وأعيدها وغيرها لتكتمل الصورة دون إغفال لإحدى زواياها

من اهل الذكر
09-11-2004, 08:24 PM
اولا
الدليل من القرآن الكريم قوله تعالى في سورة الاسراء
(لتعلموا عدد السنين والحساب وكل شيء فصلناه تفصيلا)
وقوله تعالى في سورة يونس
(لتعلموا عدد السنين والحساب)

ثانيا
قوله تعالى
ليعلم ان قد ابلغوا رسالات ربهم وأحاط بما لديهم وأحصى كل شيء عددا
وانت قلت لا تريد هذه الادلة لا ادري الأنك لا تؤمن بها وتكره الحق الذي تريد اطفاء نوره بأقوالك ام أنها تسبب لك السرطان في رأسك

ثالثا
ومن ما جاء في كتبكم ما يلي
جاء في ما يسمى بتفسير البيضاوي لفاتحة سورة البقرة أن الرسول أتاه اليهود فتلا عليهم ( ألـم ) من سورة البقرة فحسبوه وقالوا كيف ندخل في دين مدته إحدى وسبعون سنة فتبسم الرسول ولم ينكر عليهم فقالوا فهل غيره فقال ( ألمــص ) و ( وألـر ) و ( ألـمــر ) فقالوا خلطت علينا فلا ندري بأيها نأخذ قال البيضاوي معقبا على ذلك فأن تلاوته إياها بهذا الترتيب عليهم وتقريرهم على استنباطهم يعتبر أن الرسول قد أقر اليهود في استنباطهم وجاء في حاشية الشهاب على تفسير البيضاوي هذا الحديث , أخرجه البخاري في تاريخه وابن جرير عن طريق ابن إسحاق ولم يرد عن الرسول نفي للحساب وذلك دليل على ان الحساب اصل ديني يفهمه اولو الالباب اما من ارتضوا لانفسهم العمى فإنهم لا يفهمون كلمة واحدة من كتاب الله وأتحداك ان تجبني ماذا يعني قول (الحمد لله)

وقد جاء في كتب اسلامنا للدكتور مصطفى الرفاعي ما ذكره صاحب كتاب مشارق انوار اليقين الحافظ رجب البرسي أنه روي عن ابن عباس عند قوله تعالى (وكل شيء فصلنها تفصيلا) قوله : معناه شرحناه شرحا بينا بحساب الجمل

وفوق هذا وذاك يا برنابا لقد قمنا بإثبات ذلك الاعجاز من خلال الايات التي بينا من خلالها تلك الوقائع وبينا الكثير من ذلك وأيضا بينا عدد آيات القرآن وعدد سوره وعدد أحزابه وعدد السبع المثاني وبينا يوم عرفة وعدد الطواف وبينا اسم الاحرام وكيفية وضعه على الاكتاف وبينا الزكاة والصلاة والاسراء والهجرة ونزول الوحي والمعارك والغزوات التي خاضها الرسول وبينا متى كانت وفاة الرسول وغير ذلك مما هو واضح وبين من خلال المواضيع الموجودة علىالمنتدى ولدينا المزيد والتي لا تتنافى مع ما أرخه المؤرخون ولا ينكرها الا جاحد بآيات الله ولا اراك مقتنعا بايات الله ولا بما جاء في كتبكم لانك تهوى المجادلة في آيات الله
قال تعالى
(ما يجادل في آيات الله الا الذين كفروا فلا يغررك تقلبهم في البلاد)

وقال تعالى
(أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلافاً كَثِيراً * وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الأَمْنِ أَوْ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُوْلِي الأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لاتَّبَعْتُمْ الشَّيْطَانَ إِلاَّ قَلِيلاً)

سيف الكلمة
09-12-2004, 04:12 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين

تستشهد بقول ابن عباس عن حساب الجمل وتنكر باقى أقواله وكل أقوال الصحابة والتابعين نقلا عن رسول الله
لم يرفع ابن عباس قوله هذا لمحمد رسول الله ولكنه عبر عن رأيه الذى كونه بقراءة ما حصل عليه من كتب اليهود وقد قدرت بعدلين كبيرين مملوءة من كتب اليهود كانت محملة على حمار وقد كان فى كلام ابن عباس بعض الإسرائيليات بسبب ذلك وكان البيضاوى ممن كانوا يأخذون الأحاديث المختلطة بالإسرائيليات دون قدر كاف من التمحيص والتحقيق سواء من ابن عباس أو غيره ونحن أهل السنة لا نرفض ابن عباس جملة وتفصيلا وهو من الثقات ولكن لا نقبل كثيرا من تفسيرات القرآن المستندة إلى نصوص من كتب أهل الكتاب سواء من ابن عباس أو غيره

مشاركتك الأصلية طويلة ولم نناقش معا إلا القليل منها وسأوالى ردودى عليها قضية بعد الأخرى فما ترى مما تسميه إثباتاتك الرقمية سنناقشها واحدة واحدةمن واقع الآيات القرآنية وساناقش معك تفسيراتك الرقمية بإذن الله
وأنت تعلم كم أمضيت من وقت فى إثبات موافقاتك الرقمية ومن العدل أن يكون أمامى بعض الوقت لمراجعتها رقميا خاصة أننى مضطر لمتابعة ذلك فى عدد كبير من الموضوعات وليس فى هذا الموضوع وحده