المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فريضة الحج



من اهل الذكر
07-20-2004, 11:40 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
قال تعالى:
(( إن أول بيت وضع للناس للذي ببكة مباركا وهدى للعالمين * فيه آيات بيّنات مقام إبراهيم ومن دخله كان أمنا ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا ومن كفر فإن الله غني عن العالمين)) آل عمران 96,97
*ما يتعلق بفريضة الحج من واجبات:
1- القدرة على أداء الفريضة بنفسه والقدرة تشمل الصحة والمال والأمان ولا تسقط عنه بأداء غيره وسواء كان ذلك
أثناء حياته أو بعد مماته لأنها فريضة والفريضة يجب أن تؤدى من قبل المكلف بها كالصلاة والصوم
لقوله:
(( من استطاع إليه سبيلا ))
ومن تركها مع القدرة فقد كفر
لقوله (( ومن كفر فإن الله غني عن العالمين))
2- الإحرام لقوله تعالى:
(( يأيها الذين آمنوا لا تحلوا شعائر الله ولا الشهر الحرام ولا الهدي ولا "القلائد".......)) المائدة 2
عبر الله عن الإحرام بالقلائد لأن ثوب الإحرام يوضع على كتف الحاج كالذي يقلّد بأي وسام
3- الطواف بالبيت لقوله تعالى:
(( وإذ بوأنا لإبراهيم مكان البيت ألا تشرك بي شيئا وطهّر بيتي" للطائفين" والقائمين والركع السجود)) الحج 26
4- الطواف بين الصفا والمروة لقوله تعالى:
(( إن الصفا والمروة من شعائر الله فمن حج البيت أو اعتمر فلا جناح عليه أن يطّوف بهما ومن تطوع خيرا فإن الله شاكر عليم)) البقرة 158
هذه الآية لم تقيد الطواف بعدد معين بل جعلته متروكا لقدرة الحاج ومدى رغبته
لقوله(( فمن تطوع خيرا فإن الله شاكر عليم))
5- إقامة الحاج بمكة قبل وقوفه بعرفات وبعد نزوله من المشعر الحرام ليتسنى له أداء ما تبقى من مناسك الحج كنحر الهدي وحلاقة رأسه والتحلل من إحرامه وأداء الصيام إن كان عليه الصيام والطواف بالبيت العتيق خلال تلك الأيام المعدودات
لقوله تعالى:
((جعل الله الكعبة البيت الحرام" قياما" للناس والشهر الحرام والهدي والقلائد ذلك لتعلموا أن الله يعلم ما في السماوات وما في الأرض والله بكل شيء عليم )) المائدة97

6- الوقوف بعرفات وكلمة عرفات تعني اليوم المعروف منذ أن فرض الله على العباد الحج إلى قيام الساعة وهو التاسع من شهر الحجة ومن ثم الإفاضة إلى المشعر الحرام قال تعالى:
((......فإذا أفضتم من عرفات فاذكروا الله عند المشعر الحرام واذكروه كما هداكم وإن كنتم من قبله لمن الضالين .....)) البقرة198
7_ الإفاضة من المشعر الحرام إلى مكة لقوله
(( ثم أفيضوا من حيث أفاض الناس واستغفروا الله إن الله غفور رحيم))
البقرة 199
ليتسنى للحاج نحر الهدي بمكة
لقوله جل ذكره :
((لكم فيها منافع إلى أجل مسمى ثم محلها إلى البيت العتيق )) الحج 33
8_ البقاء بمكة لمدة يومين للمستعجل وثلاثة أيام للمتأخر كي يتسنى للحاج إتمام بقية مناسك الحج من ذبح وحلاقة رأس وأداء صوم إن كان عليه صوم والطواف بالبيت العتيق وهو آخر مناسك الحج والذي يسمى بطواف الوداع
قال تعالى:
(( واذكروا الله في أيام معدودات فمن تعجل في يومين فلا إثم عليه ومن تأخر فلا إثم عليه لمن اتقى واتقوا الله واعلموا أنكم إليه تحشرون )) البقرة 203
وقوله جل ذكره:
(( ليشهدوا منافع لهم ويذكروا اسم الله في أيام معلومات على ما رزقهم من بهيمة الأنعام فكلوا منها وأطعموا البائس الفقير ثم ليقضوا تفثهم وليوفوا نذورهم وليطّوفوا بالبيت العتيق))
9- أوجب الله الهدي على من تمتع بالعمرة إلى الحج لقوله:
(( وأتموا الحج والعمرة لله فإن أحصرتم فما استيسر من الهدي ولا تحلقوا رؤوسكم حتى يبلغ الهدي محله فمن كان منكم مريضا أو به أذى من رأسه ففدية من صيام أو صدقة أو نسك فإذا أمنتم فمن" تمتع بالعمرة إلى الحج " فما استيسر من الهدي فمن لم يجد فصيام ثلاثة أيام في الحج وسبعة إذا رجعتم تلك عشرة كاملة ذلك لمن لم يكن أهله حاضري المسجد الحرام واتقوا الله واعلموا أن الله شديد العقاب)) البقرة196
هذه الآية الكريمة رسمت للحاج توجيهات ربانية رحمة منه ولطفا حتى لا يجد الحاج مشقة في مناسك وشعائر الحج وهي كما يلي :
1-رخّص الله للمريض الذي سيتأذّى بحلاقة رأسه أن يأتي بدلا عنها بصيام أو صدقة
2-أوجب الله على من تمتع بالعمرة أن يأتي بما استيسر من الهدي ولم يضع للهدي شروطا ومواصفات كما يضعها الفقهاء والمشايخ
3-أجاز الله لمن عجز عن شراء ما تيسر من الهدي أن يصوم ثلاثة أيام في الحج أثناء تلك الأيام المعلومات وسبعة أيام عندما يعود إلى وطنه

* ما يحرم على الحاج :
1_ الرفث : أي الجماع , والفسوق: أي مخالفة أحكام الله , والجدال : أي المجادلة في آيات الله البينات لقوله تعالى:
(( الحج أشهر معلومات فمن فرض فيهن الحج فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج وما تفعلوا من خير يعلمه الله وتزودوا فإن خير الزاد التقوى واتقون يا أولي الألباب)) البقرة 197
2- اجتناب الأقوال والأفعال التي ما أنزل الله بها من سلطان من ذلك
" تقبيل ما يسمى بالحجر الأسود" والمبيت "بمنى" لغرض القيام "برمي ما يسمى بالجمرات" لأن القول بها زور والعمل بها شرك
قال تعالى:
(( ذلك ومن يعظم حرمات الله فهو خير له عند ربه وأحلت لكم الأنعام إلا ما يتلى عليكم فاجتنبوا الرجس من الأوثان واجتنبوا قول الزور * حنفاء لله غير مشركين به ومن يشرك بالله فكأنما خر من السماء فتخطفه الطير أو تهوي به الريح في مكان سحيق )) الحج 30,31
لاحظ قوله (( فكأنما خر من السماء )) رمزا إلى ما يسمى برمي الجمرات
3- ممارسة الصيد أثناء إحرامه لقوله تعالى :
(( يأيها الذين آمنوا لا تقتلوا الصيد وأنتم حرم ومن قتله منكم متعمدا فجزاء مثل ما قتل من النعم يحكم به ذوا عدل منكم "هديا بالغ الكعبة" أو كفارة طعام مساكين أو عدل ذلك صياما ليذوق وبال أمره عفا الله عما سلف ومن عاد فينتقم الله منه والله عزيز ذو انتقام)) المائدة 95
لاحظ قوله (( هديا بالغ الكعبة )) ولم يقل إلى منى

إن الغاية من تحريم الله لقتل الصيد الذي هو في الأصل حلالا ليبين للحاج مدى حرمة سفك الدماء المباحة أثناء فترة الحج كي يتجنبوا الأعمال التي تؤدي إلى إزهاق أرواح الكثير من الناس وسفك دماء بعضهم بعضا أثناء قيامهم بتقبيل ما يسمى بالحجر الأسود وقيامهم بما يسمى برمي الجمرات
فهل يا ترى من عدل الله ورحمته أن يحرص على تحريم قتل "غزالة"
أو صيد "أرنبة" ويضع لها أحكاما عدة وينزل بشأنها قرآنا وأحكاما تتلى إلى يوم القيامة ويضع حلولا لمن أصابه مرض أو أذى في رأسه أو من لم يجد قيمة الهدي ويهمل مئات الأنفس التي تقتل دعسا بالأقدام ولم يشر إليها ولا بحرف واحد لا من قريب ولا من بعيد إلا بالزور والشرك كما علمت والله يقول ((ما جعل عليكم في الدين من حرج))
فهل هنالك ما هو أسوأ وأشنع وأحرج وأشد قسوة من قتل الحجيج بعضهم بعضا؟؟؟؟
وإذا كان الله لم يأمر بها في كتابه فإنما يدل دلالة قطعية لا شك فيها ولا ريب أنها ليست من شرع الله تعالى ربنا عن ذلك علوا كبيرا و حاشى رسوله أن يشرع للناس شرعا لم يأذن به الله وهو المتبع لشرع الله الملزم بأمره
قال تعالى:
((ثم جعلناك على شريعة من الأمر فاتبعها ولا تتبع أهواء الذين لا يعلمون)) الجاثية 18
وقال جل ذكره:
(( فاستقم كما أمرت ومن تاب معك ولا تطغوا إنه بما تعملون بصير )) هود 112
وبذلك يتبين لكل ذي بصيرة أن تقبيل ما يسمى بالحجر الأسود والمبيت بمنى ورمي ما يسمى بالجمرات لا أصل لها في شرع الله ودينه الذي ارتضاه للعباد وبينه في كتابه العزيز بل من شرع الضالين المضلين الزائغين عن الحق الذين انقلبوا على أعقابهم بعد موت الرسول كما أخبر بذلك المولى عز وجل
قال تعالى:
((وما محمد إلا رسول قد خلت من قبله الرسل أفإين مات أو قتل انقلبتم على أعقابكم ومن يتقلب على عقبيه فلن يضر الله شيئا وسيجزي الله الشاكرين))
آل عمران 144

وقال عالم الغيب والشهادة :
(( أم لهم شركاء شرعوا لهم من الدين ما لم يأذن به الله ولولا كلمة الفصل لقضي بينهم وإن الظالمين لهم عذاب أليم )) الشورى 21



((ربنا آمنا بما أنزلت واتبعنا الرسول فاكتبنا مع الشاهدين))



اللهم إني بلغت اللهم فاشهد

مناسك الحج أبانها كتاب الواحد القهار
لا حجر فيها تقبــل ولا رمــي لأحــجار

المناور
08-10-2004, 01:36 PM
موضوعك هذا مجرد محاولات اكروباتية لاثبات صفة الحج من القرآن فقط .. وهذا من طمس الله على بصرك فالحج ثابت من فعل النبى وقوله والذى هو من الاساس شرح لكتاب الله

من اهل الذكر
08-10-2004, 02:58 PM
وَمَا مَنَعَ النَّاسَ أَنْ يُؤْمِنُوا إِذْ جَاءَهُمْ الْهُدَى وَيَسْتَغْفِرُوا رَبَّهُمْ إِلاَّ أَنْ تَأْتِيَهُمْ سُنَّةُ الأَوَّلِينَ أَوْ يَأْتِيَهُمْ الْعَذَابُ قُبُلاً (55) وَمَا نُرْسِلُ الْمُرْسَلِينَ إِلاَّ مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَيُجَادِلُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالْبَاطِلِ لِيُدْحِضُوا بِهِ الْحَقَّ وَاتَّخَذُوا آيَاتِي وَمَا أُنْذِرُوا هُزُواً

المناور
08-10-2004, 03:56 PM
إِنَّ الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي آيَاتِنَا لَا يَخْفَوْنَ عَلَيْنَا أَفَمَن يُلْقَى فِي النَّارِ خَيْرٌ أَم مَّن يَأْتِي آمِناً يَوْمَ الْقِيَامَةِ اعْمَلُوا مَا شِئْتُمْ إِنَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (40) ( فصلت)

الهروب السادس لمن اهل الذكر

سيف الكلمة
08-20-2004, 11:46 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين

أولا : شبهة تقبيل الحجر الأسود

قال عمر بن الخطاب والله إنى أعلم أنك حجر لا تضر ولا تنفع ولولا أنى رأيت رسول الله يقبلك ما قبلتك
قال الله سبحانه وتعالى
(وإذ قلنا للملائكة اسجدوا لآدم فسجدوا إلا إبليس أبى واستكبر وكان من الكافرين)34 سورة البقرة
لم يكن آدم مستحقا السجود لذاته
ولكن حين يقول الله اسجدوا لآدم فهو أمر من الله واجب الطاعة فلم يكن الخطأ الأول من إبليس لأن آدم مستحقا للسجود له ولكن لأنه عصى أمر الله بالسجود لأدم
وليس محله الآن عن الحديث عن الخطأ الثانى وهو أبى والخطأ الثالث فأزلهما الشيطان عنها
والقضية هنا هى طاعة محمد صلى الله عليه وسلم فيما فعل بفعل مثله فالحجر الذى قبله محمد نقبله طاعة لله بطاعة محمد رسوله إلينا
فلا نتكبر كما تكبر إبليس ونخضع لله ولو بتقبيل حجر وليس فى ذلك أى قدر من الوثنية لأننا لا نعبد الحجر
لقد كانت الجبال والطير تسبح مع داود نبى الله وأعلم أن هذا الحجر من المسبحين وإن من شيء إلا يسبح بحمد ربه. ونحن الذين لا نفقه تسبيحهم
وما أحبه الرسول نحبه وما قبله نقبله طاعة لله فى طاعة رسوله فى الأفعال والأقوال

ثانيا شبهة رمى الجمار

لم تكن مناسك الحج أفعالا صماء بدون غرض
فقد كان السعى بين الصفا والمروة إحياءا لذكرى بحث هاجر أم إسماعيل عن الماء والأشواط السبعة التى تتخلى عن عددها هى الأشواط السبعة فى بحثها عن الماء حتى رزقهما الله ببئر زمزم
وقد كان السعى بين الصفا والمروة سبعة أشواط من أيام إبراهيم وكان العرب فى الجاهلية يفعلون كذلك
وظل رمى الجمار منذ الحج على أيام إبراهيم إحياء لذكرى رجمه للشيطان الذى اعترض طريقه فى أكثر من موضع لإثناءه عن ذبح إسماعيل
لقد كان إبراهيم أول المسلمين
وأنت حريص على عزل المؤمنين عن نبيهم بنبذ سنته والطبيعى لمن كان فى طريق مثل طريقك أن يحاول عزل المسلمين عن تاريخهم القديم من أيام إبراهيم أبو أبينا إسماعيل
كرم الله إبراهيم وهاجر بإحياء أعمالهم الطيبة فى مناسك الحج ليكونوا قدوة طيبة للمسلمين وتأبى أنت إلا ما يعزل الإسلام عن جذوره التاريخية والدينية
القرآن مجمل وفيه تفصيل وما فرط الله فيه من شيء حتى تاريخ الأمم
ومحمد فصل لنا الكثير مما نضل لو اعتمدنا على أهواءنا فى محاولة فهمه

هدانا الله وإياك لما يحبه ويرضاه

من اهل الذكر
08-21-2004, 12:39 AM
والله إن أمركم لعجيب
كيف تدلل بآيات قرآنية على أقوال شيطانية ما أنزل الله بها من سلطان ورغم ذلك تشهد زورا أن الرسول قبّلها وأنت لم تسمع ولم تره ولم ترى عمر أيضا
بل بما كتبوه اليهود ومن والاهم من هذه الأمة وللعلم أن الله قد حذركم من اتباعهم لأنهم جعلوا دينكم هزوا ولعبا
قال تعالى:
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الَّذِينَ اتَّخَذُوا دِينَكُمْ هُزُواً وَلَعِباً مِنْ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَالْكُفَّارَ أَوْلِيَاءَ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنْ كُنتُمْ مُؤْمِنِينَ)

سيف الكلمة
08-21-2004, 12:51 AM
الأقوال الشيطانية هى تجاهل أمر الله بطاعة رسوله وبأخذ ما آتانا الرسول والإنتهاء عما نهانا عته وترك نصف الدين وضياع النصف الآخر بالفهم القاصر

من اهل الذكر
08-26-2004, 12:36 AM
كيف تتجرأ على كلام الله وتنسبه إلى الشيطان
وأنت تعلم اني لم أقل شيء سوى القرآن الكريم

وأعلم أن كلام الشيطان هو الكذب على رسول الله وهاك الدليل من القرآن فهل تصدقه أم لا



(وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوّاً شَيَاطِينَ الإِنسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُوراً

وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ )

سيف الكلمة
08-26-2004, 12:37 PM
دعك من المغالطات فما كن مثلى ليتجرأ على كلام الله
ما قلت إلا (الأقوال الشيطانية هى تجاهل أمر الله بطاعة نبيه وترك السنة وهى نصف هذا الدين) وهذا ما تقولون به مخالفة لنص صريح بالأخذ عن محمد والإنتهاء عما نهى

من اهل الذكر
09-06-2004, 12:38 AM
الأقوال الشيطيانيه هي اقوال اعداء الرسول الذين يفترون على الله الكذب وعلى رسوله لكن بينكم وبين القرآن حجاب لا تفهمون إلا كلام الشياطين
قال تعالى:

وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوّاً شَيَاطِينَ الإِنسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُوراً وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ * وَلِتَصْغَى إِلَيْهِ أَفْئِدَةُ الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ وَلِيَرْضَوْهُ وَلِيَقْتَرِفُوا مَا هُمْ مُقْتَرِفُونَ * أَفَغَيْرَ اللَّهِ أَبْتَغِي حَكَماً وَهُوَ الَّذِي أَنزَلَ إِلَيْكُمْ الْكِتَابَ مُفَصَّلاً وَالَّذِينَ آتَيْنَاهُمْ الْكِتَابَ يَعْلَمُونَ أَنَّهُ مُنَزَّلٌ مِنْ رَبِّكَ بِالْحَقِّ فَلا تَكُونَنَّ مِنْ الْمُمْتَرِينَ * وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ صِدْقاً وَعَدْلاً لا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِهِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ * وَإِنْ تُطِعْ أَكْثَرَ مَنْ فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَخْرُصُونَ

ومع ذلك وبكل جرأة تسمون كلام الله بكلام الشياطين قاتلكم الله انى تؤفكون
هل الكفر بآيات الله البينات والاعراض عنها وعدم العمل بنصوصها هي طاعة لرسول الله !

باسل
09-06-2004, 09:24 AM
اخسأ عدو الله فلن تعدو قدرك ، اانت يا من اهل الكفر تتهمنا نحن بالكفر .. يا من لا تعرف كوعك من بوعك ، يا من فعل بك الافاعيل فى هذا المنتدى ، يا اجبن من رأيت

عندما يكون الاخوة موجوين تكون انت من اول الهاربين وعندما يغيبوا قليلا تعود وترد على المواضيع يا لك من خبيث جاهل

وياليتك تستطيع الرد بل انت قاصص ولازق كالاحمق ومع اول حوار لانراك

ومهما فعلت ومهما ستفعل انت او غيرك ستظل النصرة لنا عليكم مهما فعلتم ولولا نقص الاخوة هنا وغياب الاخرين لاريناكم ما يفعل بكم

وان كنت نسيت اذكرك بما فعل بكم من سحق ولطم وأقامة الحجة عليكم قبل ان يخترق المنتدى

فلا تحسبن نفسك على شىء فمهما فعلتم يا منكرى السنة ستظلوا نكرة لا وجود لكم

والله المستعان على ما تصفون

من اهل الذكر
09-11-2004, 01:41 AM
ساترفع عن السب والشتم ولن انزل الى الحضيض مثلك امتثالا لامر الله القائل:

(وَلا تَسُبُّوا الَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ فَيَسُبُّوا اللَّهَ عَدْواً بِغَيْرِ عِلْمٍ كَذَلِكَ زَيَّنَّا لِكُلِّ أُمَّةٍ عَمَلَهُمْ ثُمَّ إِلَى

رَبِّهِمْ مَرْجِعُهُمْ فَيُنَبِّئُهُمْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ * وَأَقْسَمُوا بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ لَئِنْ جَاءَتْهُمْ آيَةٌ لَيُؤْمِنُنَّ بِهَا

قُلْ إِنَّمَا الآيَاتُ عِنْدَ اللَّهِ وَمَا يُشْعِرُكُمْ أَنَّهَا إِذَا جَاءَتْ لا يُؤْمِنُونَ * وَنُقَلِّبُ أَفْئِدَتَهُمْ وَأَبْصَارَهُمْ كَمَا لَمْ

يُؤْمِنُوا بِهِ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَنَذَرُهُمْ فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ)

المناور
09-11-2004, 09:19 AM
اخى الحبيب باسل لا تحزن ولا تكن فى ضيق مما ترى فالعزة لنا ان شاء الله ولو بعد حين ولولا نقص الاخوة هنا لرأيت ما يثلج صدرك ويشفى غليلك من تدليس هؤلاء القوم .. لكنه الوقت بارك الله لنا فى وقتنا

من اهل الذكر
09-11-2004, 08:53 PM
قال تعالى
الَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُمْ بِظُلْمٍ أُوْلَئِكَ لَهُمْ الأَمْنُ وَهُمْ مُهْتَدُونَ




(وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ)

سيف الكلمة
09-12-2004, 01:33 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين

إلى باسل والمناور
تعهد سبحانه وتعالى بجمعه وقرآنه وبيانه
وليس هناك مجال لخوف من مناهج المبطلين
وييسر الله من عباده من يقدم لعباده ما شاء من خير ويبطل ما يشتبه عليهم من باطل
ومن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر
ولسنا على أحد حافظين ولم يكن نبينا على الكافرين حفيظا وله ما نعرف من الفضل علينا
وقد رزقنى الله رؤية أكثر وضوحا لما يستند إليه أهل حساب الجمل وأعلم كيف أبطل حججهم الرقمية
وما يضاف إلى ذلك عندهم لا يزيد على قصور فى الفقه عن القرآن لعدم وفاء العقل البشرى بإدراك الحكمة بدون مساندة من سنة محمد صلى الله عليه وسلم

إلى من أهل الذكر
تنازعنا فى الأمر معك وأريد أن أرد منازعتى معك إلى الله ورسوله
قبلت منى ما هو من الله ولم تقبل منى ما هو من رسوله
ادعيت على بأننى أستخدم آيات الله فى إثبات أقوال شيطانية
ووصفت أقوال نبيك الذى تعترف بنبوته بالأقوال الشيطانية
ولم تقبل أن تحكم بيننا أقوال محمد فيما شجر بيننا مما اختلفنا فيه من كلام الله
كل هذا وتقول أنك تترفع عن السب وقد قلت العظيم فى حق نبى هذه الأمة
أمرنا الله أن نقبل من شاهدين من أهل العدل
أليس هذا مما أمر به الله
وقد قبلنا من عشرات ومئات وآلاف الشهود من أهل العدل من رواة الحديث
ورفضنا من آلاف من رواة الحديث ممن ثبت زيغهم أو قصورهم
وأنت تكذب كل أهل العدل وتصفهم كلهم بأنهم من اليهود أو ممن والاهم من كفار هذه الأمة
كل هؤلاء كفار وأنت المؤمن الوحيد؟
أليس فى أقوال كل هؤلاء قول صحيح؟
كلهم يهود وكفار وأنت المسلم الوحيد؟
أو تأخذ ببعض الكتاب وتنفر من البعض؟
وماذا يكون جزاء من يؤمن ببعض الكتاب ويكفر بالبعض؟
تظن أنك أرحت نفسك بترك الكل لفساد البعض من الروايات المنسوبة إلى محمد صلى الله عليه وسلم
والعبرة بالسعادة يوم يقوم الناس لرب العالمين
من يؤمن فإنما يؤمن لنفسه ومن كفر فإن الله غنى عن العالمين
فى ردى الرئيسى على الموضوع ما يكفى للفهم الصحيح
وإن أردت إثبات ما أنكرته بنفس منهجك فى الحساب الرقمى أتيتك به